احتضار المساء ( إبراهيم محمد إبراهيم )



  • صباحُكَ أَزهَى ..

  • دَعِ النائِحاتِ،

  • فما أنتَ أوَّلُ كبشٍ

  • تُسَنُّ المُدى حولهُ ..

  • لستَ إلا احتضاراً

  • لهذا المساءْ.

  • صباحُكَ رجعٌ

  • لهمسِ القُبورِ جديدٌ،

  • صهيلٌ على بابِ غَزّةَ،

  • زنبقةٌ عندَ مرجِ الزُّهورِ،

  • تُخَبِّئُ في صدرِها جمرةً للشِّتاءْ.

  • دَعِ النائِحاتِ يُمَزِّقْنَ أَثْوابَهُن

  • على شُرُفاتِ المنازِلِ،

  • يُطلينَ أَوْجُهَهُنَّ بِقارِ الهزيمةِ،

  • يُشْعِلْنَ في كُلِّ ناحِيَةٍ كربلاءْ.

  • بلا دفَّةٍ هذه الفُلكُ تجري ..

  • ونحنُ الشِّراعُ الذي مااعْتلى الفُلكَ

  • إلا إلى ضَفَّةٍ وارِفةْ.

  • سُدًى نَتَفَيَّأُ ظِلَّ السَّحابِ

  • سُدًى نُحسِنُ الظَّنَّ بالبحرِ

  • كيْ نَأْمَنَ العاصِفةْ.

  • هُنا بينَ هذي الجِفانِ

  • المليئةِ بالجوعِ

  • يَفْتَرِشُ الفُقراءُ الزمانَ.

  • هنا حيثُ تَنْتَصِبُ الخَيْمَةُ القُرَشِيةُ

  • تَنْتَصِبُ الضِّفتانِ،

  • بيوتاً وأَرْصِفةً ومآذنَ

  • تَسْتَشْرِفُ الفَجْرَ

  • خَلْفَ الجِبالِ القَريبةِ.

  • توغِلُ في الصَّمْتِ

  • شَيْئاً فَشيْئاً،

  • فَثمَّةَ قطرةُ زيتٍ هُنالِكَ

  • تُشْعِلُ كُلَّ المَصابيحِ،

  • كُلَّ القُلوبِ التي نالَ منها الظلامُ.

  • استعِرْ أَيها الحَنفِيُّ المُكبَّلُ بالحُزنِ

  • فالحربُ أَوَّلُها السِّلمُ،

  • أَوَّلُها وقفةٌ عند مَفْرَزَةِ الجُندِ،

  • طَرْقٌ على رَأْسِ هذا الغُثاءِ،

  • استعِرْ أيها المُتَحَفِّزُ مُنذُ الوِلادةِ

  • فالصُلْحُ والمَلَكِيَّةُ والنفطُ

  • جِسْرٌ لأحْذِيةِ العابرينْ.

  • أتيتَ غريباً منَ العُمْقِ،

  • لكنَّهمْ يُدرِكونَ الحقيقةَ

  • أنَّ الذي يَتَعَقَّبُ أَوْثانَهُمْ

  • كان يوماً هُنا،

  • نالَ من هذهِ الأرضِ شُرَّتَها

  • واسْتَقى الأَبْجَدِيَّةَ في الحُبِّ

  • منْ صَدرِها

  • جُرعَةً للطَّريقْ.

  • وهُم يُدركونَ

  • بأن الطُّيورَ تعودُ

  • إذا حانَ موسِمُها

  • والعناقيدُ تَدنو من الأرضِ

  • في ألقٍ،

  • واحتضارُ المساءِ بشيرٌ

  • بما تعدُ الشَّمسُ حين تَفيقْ.

  • كأَنِّي بِهمْ

  • يَضْرِبونَ المساميرَ حولَ المساجِدِ

  • فالفجرُ يقتربُ الآنَ،

  • والقهْوةُ اليمنِيَّةُ

  • تغْلي كشارِعِ غَزّةَ،

  • والنّيلُ ينفضُ عن كتفيهِ الزبَدْ.

  • أجلْ إِنَّها الطَّلْقَةُ الفَصْلُ

  • تُكْمِلُ دَوْرَتَها اليومَ،

  • فالشَّارِعُ الرَّطْبُ

  • واللاّفِتاتُ القديمةُ

  • تُنْبِئُ عن جيفةٍ

  • سوفَ يَحْمِلُها النَّسْرُ

  • هذا الصباحْ .


أعمال أخرى إبراهيم محمد إبراهيم



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x