واجهه المكتبه تفتح على شكل كتاب!



افتتح فندق أستوريل في ساحة  تاب سياك في ماكاو في عام 1962 ، وكان إيذانًا بعصر جديد في المدينة .  بناه المهندس المعماري البرتغالي ألفريدو فيكتور خورخي ألفاريس وبفسيفساء من قبل النحات الإيطالي أوسيو أكونشى، كانت السمة الأكثر تميزًا لتصميما لفندق هي الشبكة الموجودة على واجهته.

ربما لهذا السبب ، وبعد نقاش اجتماعي حول ما إذا كان سيتم هدمه أم لا ، فإن واجهة المبنى الذي سيحل محله سيكون لها أيضًا شكل شبكة كما لو كانت جلده كتاب يفتح ، في هذه الحالة للسماح للضوء بالمرور إلى غرف القراءة في مكتبة ماكاو المركزية الجديدة. يغلف جلد موحد حجم المكتبة ويفتح مثل صفحة في كتاب إلى ساحة  تاب سياك حيث يقع. تم تصميمه من قبل الاستوديو الهولندي  ميكانو أركيكتيكتن ، الذي فاز في مسابقة عامة تقدمت أليها العديد من الشركات العالميه.ستبلغ مساحه المشروع 15000 متر مربع وتقدم هيكلًا معاصرًا ضمن سياق تقليدي. تبدأ اللعبة بهذه الواجهة ، التي ترشح الضوء وتولد "مسرحية مثيرة للفضول من الضوء والظل تسقط على أرضية وجدران المكتبة".

بالفعل في الداخل ، يعمل نمط الواجهة كامتداد للأرفف ، من الداخل إلى الخارج ، من القاعدة إلى السطح ، والتي تمتد مثل الجلد الذي يغلف حجم المبنى ويفتح باتجاه المربع والمدخل الرئيسي. "هذه اللفتة الترحيبية هي جزء أساسي من العلاقة بين المكتبة والساحة" .

تصمم الشركة الهولندية Mecanoo مكتبة بواجهة شبكية  وتفتح مثل كتاب على ساحة عامة.تم بناء المبني علي يد المهندس المعماري البرتغالي ألفريدو فيكتور خورخي ألفاريس وبفسيفساء من قبل النحات الإيطالي Oseo Acconci ، كانت السمة الأكثر تميزًا لتصميم Estoril هي الشبكة الموجودة على واجهته.

 تمتلك الشركة العديد من الأعمال في الصين ، مثل مكتبة Tainan العامة ومركز Longgang الثقافي المذهل في Shenzhen ، وهو مجمع ضخم تبلغ مساحته 95000 متر مربع مغطى بجلد من الألومنيوم الأحمر يتضمن معرضًا فنيًا ومتحفًا للعلوم ومكتبة ومساحات متعددة الاستخدامات.




Alladin.net

أعلانات مدفوعه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x