هل يخذلنا الماء؟ ( محمد زيدان )



  • أستميحُكِ عذراً

  • ما عدتُ أرى سوى المهزلة

  • ما عدتُ أسمعُ سوى الجلجلة

  • وحيداً / كالذي هو أنا

  • ما عدتُ أبصرُ في انتهاءات المدارج

  • سوى الخراب

  • يستبدُّ بالمدارج / الخراب

  • وعلى شفير الغيم

  • تُنصَبُ مِقصلة

  • وتزدحمُ الوجوهُ الزرقُ والعيونُ

  • المُطفَئاتُ والشفاهُ المقفَلة

  • ..

  • كأنني ثقبٌ يُطلُّ على العدم !

  • أفضي إلى جميع النار

  • كأنني / وهو أنا

  • تُغري خطاي الزلزلة

  • كيف أبصرُ أن الله

  • لا يزال ها هنا

  • وهؤلاء الأنبياءُ حولي

  • يتخاذلون

  • يتساقطون الآن

  • في جحيم الأسئلة !

  • ..

  • أستميحُكِ عذراً

  • لا أرى شيئاً

  • الغبارُ يشقُّ ابتداءاتِ السنابل

  • والسماءُ تخونُ العصافير

  • المطرُ الحامضُ يُثمرُ في حقلي

  • مسوخَ الفجيعة

  • تُشرِعُ فينا / عطباً

  • تُحدِثُ فينا / ثقباً

  • خُلَلاً من وهنٍ ممتدٍ

  • فينا ،

  • لا أرى

  • وحيداً / كالذي هو أنا

  • ذاهبٌ في حرائق اللغات

  • ذاهلٌ عمّا يُوصِد الرؤى

  • متروكٌ لما لا يجيء

  • ومنذورٌ لما لا يعبأ إلا

  • باحتمالاته

  • ما عدتُ ألمحُ في انشداهات الطين

  • ما كان يُرى

  • ولا ظلاً لريحٍ يأوي تشرُّدي

  • هذي المسافاتُ اليباب

  • تلوكني

  • ومراكبُ الغثيان تسبحُ في

  • دمي

  • ويحَ دمي!!

  • هذي الدروبُ مطعونةٌ

  • بالرحيل

  • والخواصرُ مصعوقةٌ

  • بالذاكرة !

  • ..

  • ربّاه

  • هل يخذلنا الماء؟

  • ..

  • ألف لام ميم

  • ألمٌ وضيم

  • نون ألف حاء

  • ألف تاء ،

  • مبعثرٌ أنا

  • أحاولُ أتهجّى صحوَ قلبي

  • في عتمة (لغة)!

  • ..

  • ياء ألف غين

  • ألف ألف دال تاء

  • ألف حاء باء

  • ومكفوفٌ بـ كاف

  • ..

  • عليكَ القدر

  • ومنها الصهيل

  • وإليها المفازاتُ القاصيات

  • يُشْرِعْنَ موتك الآتي

  • رايةً

  • لشهداءَ يعبرون أول الشوق

  • ويهرقون ما تبقّى من

  • اشتهاءات الوجد

  • عند آخر الغيمات

  • ..

  • هل يخذلنا الماء؟

  • ..

  • عليكَ القدر

  • ومنها الصهيل

  • وإليها مدُّ الجراحِ الغافيات

  • على وهن المسافة

  • من هنا

  • حتى تخوم النزف

  • المستحيل

  • ..

  • تلك حدودُ المسألة !

  • ..

  • أستميحُكِ عذراً

  • الشوارعُ مُستباحةٌ بالأنين

  • والجراحُ يعلوها الصدأ

  • العاصفةُ تكسرُ سطوةَ الليل

  • والوجعُ الأسمى يرومُ الطلل

  • فإذا كُشِفَ الغطاء

  • وغار ماءُ الأرض وأقلعت

  • السماء

  • (أحبكِ)

  • فهل يخذلني الماء؟

  • ..

  • وإذا العينُ سُهِّدتْ

  • وإذا القلب تشظّى

  • وإذا روحي سُئلتْ

  • بأي ذنبٍ جُرِحَتْ

  • (أحبكِ)

  • فهل يخذلني الماء؟

  • ..

  • العذابُ لوحُ السهر

  • ومحفورٌ على خدِّ هذا السهد :

  • (أحبكِ)

  • فلا الشمسُ ينبغي لها أن

  • تدرك وهجك

  • ولا الليل سابقُ الصهيل

  • و(كُلُّكِ) في عشقي

  • تسبحون.


أعمال أخرى محمد زيدان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x