** 7 ** ( محمد زيدان )



  • .اليوم ،

  • الشيخُ الشديدُ البياض

  • ذو الشَّعر الحِنِّي والقبعةِ الرمادية

  • المحنيُّ الظهر

  • دلقَ وجهَه الثلجي

  • عبر فرجة بابي

  • وأخبرني أن الله يحبني كثيراً

  • لهذا ، منحنى عاماً إضافياً

  • لأتوبَ كما ينبغي

  • بما في ذلك أن :

  • أطيعَ والديَّ

  • وأعودَ للصلاة.

  • اليوم ،

  • الشيخُ الأبيض

  • جلسَ على أريكتي

  • ونصحني أن أكونَ ولداً طيباً

  • وأقلعَ عن أشياءَ كثيرة

  • بما في ذلك :

  • معاكسة الجارات الودودات

  • واقتراف السجائر والجدل

  • والتحرّش بالأصدقاء والصغار

  • والانحياز المطلق لقصيدة النثر ،

  • ولأنني أرى الأمرَ

  • من زاويةٍ أخرى

  • بكيت ،

  • لا لشيءٍ ممّا سبق

  • لكن الشيخَ قبل أن يذهب

  • ألقى على سريري

  • أشياءَ كثيرة

  • شموعاً ونجوماً وشرائطَ ملوَّنة

  • ووروداً وغيماتٍ وأقواسَ قزح

  • وزجاجاتِ عطرٍ وحزمةً من

  • الأماني الطيبة بعامٍ جديد

  • و.. بطاقاتٍ تحملُ أسماءَ كثيرة

  • اسمُكِ فقط لم يكن

  • ووجهُكِ يطويهِ جناحُ عاميَ الموءود.

  • -----

  • * عام آخر للأسف !


أعمال أخرى محمد زيدان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x