ظل ! ( محمد زيدان )



  • ثمة أنا ،

  • وهذا الوارفُ الذي

  • يجرُّني خلفَه

  • يقايضُ انحناءَ الشجرة

  • بعملةٍ من تعب

  • ويمنحُ عطالةَ روحه

  • لقيلولةٍ صلعاء

  • تقيءُ عطونتَها في وجوه العابرين.


أعمال أخرى محمد زيدان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x