قصائدابن الرومي



أأبكتْكَ المعاهدُ والمغاني
ابن الرومي



  • أأبكتْكَ المعاهدُ والمغاني

  • كدأبك قبلُهنَّ من الغواني

  • وقفتُ بهن فاستمطرتُ بيني

  • غياثاُ والتذكُّرُ قد شجاني

  • فجاد سحابُها تَمْريه ريحٌ

  • من الزفرات تلحَى من لحاني

  • أجلتُ بها جُماناً من دموعي

  • لذكري غير جائلة الجمان

  • وما إن زلتُ أنعي الصبرَ مِنِّي

  • إلى ذي خُلَّتي حتى نُعاني

  • ولم تر مثلَ دمع مستغاث

  • ولا كزفير صدرٍ مستعانِ

  • مُعيناً مُغرمٍ إذْ لا معينٌ

  • نصيرا مُسْلمٍ متظاهران

  • أعاناني على البُرَحاء لمَّا

  • أعان عليَّ ثَم العاذلان

  • عدِمتهما لقد خذلا وضنَّا

  • هناك برعيتي عمَّن رعاني

  • ألا أسقي دموعي دارَ ظَبْي

  • لو اسْتَسْقَيْتُ رِيقتَه سقاني

  • بِلَى لاسيّما وبيَ اشتفاء

  • بسحِّي عَبْرَتِي مِمَّا عراني

  • قَضى حقَّيْنِ في حَقٌ عميدٌ

  • بكى شجوَ الأحبَّة والمغاني

  • وداوى قلبَهُ من داء وشَوْق

  • عراه ففيم لامَ اللائمان

  • ولكن لا ارتجاعَ لما تقضَّى

  • فما استشعارُ باقٍ ذِكرَ فاني

  • وفي هذا الأوان وفي نُهاهُ

  • شواغلُ عن صِبَى ذاك الأوان

  • برئتُ من الصبابة ِ والتَّصابي

  • إلى الغزلان والنفرِ الرواني

  • وزارية ٍ عليَّ بأن رأتني

  • من الهزلى حقيراً في السِّمان

  • صَبرَتُ لها وقلتُ مقال حُرٍّ

  • إليكِ فإنَّني باللَّه غاني

  • وليستْ خِسَّة ُ الأجفانِ مِمَّا

  • يُخَسِّ قيمة َ النَّصْلِ اليماني

  • وليْسَتْ إنْ نظرتِ بزائداتٍ

  • حُلى الأغماد في السَّيْفِ الددانِ

  • فمن يكُ سائلاً ما وجهُ فَخْرِي

  • فإني فاخِرٌ أدبي زَهاني

  • ونحنُ معاشرَ الشُّعَراءِ نَنْمي

  • إلى نسب من الكُتاب داني

  • وإن كانوا أحقَّ بكلِّ فَضْلٍ

  • وأبلغَ باللسان وبالبنان

  • أبُونا عندَ نِسْبتنَا أبوهم

  • عطاردٌ السماويُّ المكان

  • أديبٌ لم يلِدْ إلاّ أديباً

  • ذكيّ القلبِ مشحوذَ اللسان

  • مليئاً إن توسّم بالمعاني

  • وفيَّا إنْ تَكَلَّمَ بالبيان

  • أإخوتَنا من الكتابِ رِقُّوا

  • عليْنَا من مُغالطة ِ الزَّمان

  • فإنْ لم تفعلوا وجفوْتمونا

  • على إثرائِكم فيمن جفاني

  • فإنَّ أبا الحسين أخا المعالي

  • طَبيبٌ إنْ تَفَرَّد بي شفاني

  • طبيبٌ كم شفاني من سَقامٍ

  • وما جدحَ الدواءَ ولا رقاني

  • فهلْ يُرْضيهِ شكرٌ أعجزتْهُ

  • يداه فما له بهما يدان

  • نعَمْ إنَّ الفتَى سمحٌ تمامٌ

  • وفي السَّمَحاءِ منقوصُ المعاني

  • يجودُ أبو الحسين ولا يعاني

  • منافَسة َ الجِراء كما نُعاني

  • غدا عن كلِّ مَحْمدة ٍ سَخِيّاً

  • وليس بها عليه من هوان

  • ولكنْ همَّة ٌ رَفَعَتْهُ حتى

  • سمتْ قدماه فوق الفرقدان

  • وتخفيفٌ عن الإخوان منه

  • وإنْ هم ثقَّلوا في كل آنِ

  • ولم تر طالباً للحمد أحْظَى

  • به من طالبٍ فيه تواني

  • إذا نامَ الجوادُ عن التقاضي

  • أتاه الحمدُ يركض غيرَ واني

  • أعدِّدُ لابن أحمد بن يحيى

  • مكارمَ غير خاشعة المباني

  • فتى ً ضَمنَ الصيانة وهي سُؤْلي

  • فكان ضمانه أملَى ضمان

  • وآمَننِي تلونَ حالتيْهِ

  • فكان أمانه أوفى أمان

  • بل انتقدَ الحياة َ من المنايا

  • بجودٍ كالجلادِ وكالطعان

  • قسطْتُ على الزَّمانِ به فأضحى

  • وقد أعفَى بحقِّي واتَّقاني

  • فتَى الكتاب نُبْلاً واضطلاعاً

  • وصدقَ أمانة ٍ وعلوَّ شان

  • شكرتُ له نداه وإن أراني

  • نداه تخلُّفي فيما أراني

  • أنالَ وقلتُ يُعطيني وأثنَى

  • فما جاريتُهُ حتى شآني

  • أبرَّ عليَّ إبرارَ المُعادي

  • وليُّ منه بَرَّ فما اتَّلاني

  • فلولا أنَّه رجلٌ كريمٌ

  • لقلتُهناك ممدوحي هجاني

  • ولولا أنني رجلٌ سليمٌ

  • لقابلتُ الصنيعة َ باضْطغان

  • ولو سَخِطَ امرؤ يُولي جميلاً

  • سَخِطَت وحُقَّ لي ممَّا اعتلاني

  • وما سَخَطِي على من جاءَ يَجرِي

  • إليَّ وغبطتي فَرَسيْ رِهان

  • وما حسدي امرءاً ما زال يُغْرِي

  • بي الحُسَّادَ وهْوَ علَيَّ حاني

  • حلفتُ لقد غدا في النَّاسِ فرداً

  • فليتَ اللَّهَ يُؤْنسُه بثاني

  • وليتَ اللَّه يغفِرُ لي اشتطاطي

  • فقد جاز اشتطاط ذوي الأماني

  • محمد يابنَ أحمدَ يابن يحيى

  • أخا الآلاءِ والنَّعمِ الحسان

  • أما لقد ارتَهنْتَ الدهرَ شكري

  • بعرفكَ غيرَ معتمدِ ارتهان

  • كما اسْتعبدْتَني وملكت رِقِّي

  • بلطفك غيرَ معتمد امتهان

  • وما الرجُل الطليقُ الحُرُّ إلاَّ

  • أسيرٌ في يدَيْ نعماك عاني

  • ولا الرجلُ الأسيرُ العَبْدُ إلاَّ

  • طليقٌ من يدٍ لك وامتنان

  • بقيتَ بقاءَ ما تبني فإني

  • أراهُ بقاءَ يذبِلُ أو أَبان



أعمال أخرى ابن الرومي



المزيد...

العصور الأدبيه



تجنب هذه الأخطاء عند شراء شقتك