ولكن إذا ما لَبسنا الخلودَ ( أبو القاسم الشابي )



  • ولكن إذا ما لَبسنا الخلودَ

  • وَنِلنا كمالَ النُّفوسِ البعيدْ

  • فهل لا نَمَلُّ دوامَ البقاء؟

  • وهل لا نَوَدُّ كمالا جديد

  • وكيف يكوننَّ هذا "الكمالُ":

  • ماذا تراه؟ وكيف الحدود

  • وإنّ جمالَ «الكمال» «الطُّموحُ»

  • وما دامَ «فكراً» يُرَى من بعيدْ

  • فما سِحْرُهُ إنْ غدا «واقعاً»

  • يُحَسُّ، وأصبحَ شيئاً شهيدْ؟

  • وهل ينطفي في النفوس الحنينُ

  • وتصبحُ أشواقُنا في خُمودْ

  • فلا تطمحُ النَّفْسُ فوقَ الكمالِ

  • إذا لم يَزُل شوْقُها في الخلودِ

  • فذاكَ لعمري شقاءُ الجدود

  • وحربٌ، ضروسٌ،_ كاقد عهدتُ_

  • وَنَصْرٌ، وكسرٌ وهمُّ مديدْ

  • وإن زال عنُها فذاك الفَناءُ

  • وإن كانَ في عَرَصات الخُلود


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x