أَلا إنَّ أَحْلاَمَ الشَّبَابِ ضَئِيلَة ٌ ( أبو القاسم الشابي )



  • أَلا إنَّ أَحْلاَمَ الشَّبَابِ ضَئِيلَة ٌ

  • تُحَطِّمُهَا مِثْلَ الغُصُونِ المَصَائِبُ

  • سألتُ الدَّياجي عن أماني شبيبَتي

  • فَقَالَتْ: «تَرَامَتْهَا الرِّياحُ الجَوَائِبُ»

  • وَلَمَّا سَأَلْتُ الرِّيحَ عَنْها أَجَابَنِي:

  • "تلقَّفها سَيْلُ القَضا، والنَّوائبُ

  • فصارَت عغفاءً، واضمحلَّت كذرَّة ٍ

  • عَلى الشَّاطِىء المَحْمُومِ، وَالمَوْجُ صَاخِبُ»


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x