يا قلبُ! كم فيكَ من دُنْيا محجَّبة ٍ ( أبو القاسم الشابي )



  • يا قلبُ! كم فيكَ من دُنْيا محجَّبة ٍ

  • كأنَّها، حين يبدو فجرُها «إرَمُ»

  • يا قلبُ! كم فيكَ من كونٍ، قد اتقدَتْ

  • فيه الشُّموسُ وعاشتْ فَوقُه الأممُ

  • يا قلبُ! كمْ فيكَ من أفقٍ تُنَمِّقْهُ

  • كواكبٌ تتجلَّى ، ثُمَّ تَنعِدمُ

  • يا قلبُ! كمْ فيكَ من قبرٍ، قد انطفَأَتْ

  • فيهالحياة ُ، وضجَّت تحتُه الرِّمَمُ

  • يا قلبُ! كمْ فيكَ من كهفٍ قد انبَجَسَتْ

  • منه الجداولُ تجري مالها لُجُمُ

  • تمشي..، فتحملُ غُصناً مُزْهِراً نَضِراً

  • أو وَرْدَة ً لمْ تشَوِّهْ حُسنَها قَدَمُ

  • أو نَحْلة ً جرَّها التَّيارُ مُندَفِعاً

  • إلى البحارِ، تُغنّي فوقها الدِّيَمُ

  • أو طائراً ساحراً مَيتْاً قد انفجرتْ

  • في مُقْلَتَيْهِ جِراحٌ جَمَّة ٌ وَدَمُ

  • يا قلبُ! إنَّك كونٌ، مُدهِشٌ عَجَبٌ

  • إنْ يُسألِ الناسُ عن آفاقه يَجِمُوا

  • كأنَّكَ الأبدُ المجهولُ...، قد عَجَزَتْ

  • عنكَ النُّهَى ، واكْفَهَرَّتْ حَوْلَكَ الظُّلَمُ

  • يا قلبُ! كمْ من مسرَّاتٍ وأخْيِلة ِ

  • ولذَّة ٍ، يَتَحَامَى ظِلَّها الألمُ

  • غَنَّتْ لفجرِكَ صوتاً حالماً، فَرِحاً

  • نَشْوَانَ ثم توارتْ، وانقضَى النَّغمْ

  • وكم رأي لَيْلُك الأشباحَ هائمة ً

  • مذعورة ً تتهاوى حولها الرُّجُمُ

  • ورَفْرَفَ الألمُ الدَّامِي، بأجنحة ٍ

  • مِنَ اللَّهيبِ، وأنَّ الحُزْنُ والنَّدَمُ

  • وكمْ مُشَتْ فوقكَ الدُّنيا بأجمعها

  • حتَّى توارتْ، وسار الموتُ والعدمُ

  • وشيَّدتْ حولك الأيامُ أبنية ً

  • مِنَ الأناشيدِ تُبْنَى ، ثُمّ تَنْهدمُ

  • تمضي الحياة ُ بما ضيها،وحاضِرها

  • وتذْهَبُ الشمسُ والشُّطآنُ والقممُ

  • وأنتَ، أنتَ الخِضمُّ الرَّحْبُ، لا فَرَحٌ

  • يَبْقَى على سطحكَ الطَّاغي، ولا ألمُ

  • يا قلبُ كم قد تملَّيتَ الحياة َ، وككمْ

  • رقَّيتَها مَرَحاً، ما مَسَّك السَأمُ

  • وكمْ توشَّحتَ منليلٍ، ومن شَفَقٍ

  • ومن صباحٍ تُوَشِّي ذَيْلَهُ السُّدُمُ

  • وكم نسجْتَ من الأحلام أردية ً

  • قد مزَّقّتْها الليالي، وهيَ تَبْتَسِمُ

  • وكم ضَفَرتَ أكاليلاً مُوَرَّدة ً

  • طارتْ بها زَعْزَعٌ تدوي وتَحْتَدِمُ

  • وَكَمْ رسمتَ رسوماً، لا تُشابِهُهَا

  • هذي العَوَالمُ، والأحلامُ، والنُّظُمُ

  • كأنها ظُلَلُ الفِردَوْسِ، حافِلة ً

  • بالحورِ، ثم تلاشَتْ، واختفى الحُلُمُ

  • تبلُو الحياة َ فتبلِيها وتخلَعُها

  • وتستجدُّ حياة ً، ما لها قِدمُ

  • وأنت أنتَ: شبابٌ خالدٌ، نضِرٌ

  • مِثلُ الطَّبيعة ِ: لا شَيْبٌ ولا هرَمُ


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x