ليتَ لي أن أعيشَ هذهِ الدنيّا ( أبو القاسم الشابي )



  • ليتَ لي أن أعيشَ هذهِ الدنيّا

  • سَعيداً بِوَحْدتي وانفرادي

  • أَصرِفُ العْمْرَ في الجبالِ، وفي الغاباتِ

  • بينَ الصنوبّر الميّادِ

  • ليس لي من شواغل العيش ما يصرفُ

  • نفسي عن استماعِ فؤادي

  • أرقبُ الموتَ، والحياة َ وأصغي

  • لحديثِ الآزال والآبادِ

  • وأغنيّ مع البلاد البلابل في الغابِ،

  • وأصغيِ إلى خرير الوادي

  • وَأُناجي النُّومَ والفجرَ، والأَطيارَ

  • والنّهرَ، والضّياءَ الهادي

  • عيشة ً للجمالِ، والفنِ، أبغيها

  • بعيداً عَنْ أمتَّي وبلادي

  • لا أغنِّي نفسي بأحزانيِ شعبي

  • فهو حيٌّ يعيشُ عيشَ الجمالِ!

  • وبحسبي مِنَ الأسى ما بنفسي

  • من طريفٍ مُسْتَحْدَثٍ وتِلادِ

  • وبعيداً عن المدينة ، والنّاس،

  • بعيداً عن لَغْوِ تلك النّوادي

  • فهو من معدنِ السّخافة والإفك

  • ومن ذلك الهُراء العادي

  • أين هوَ من خريرِ ساقية الوادي

  • وخفقِ الصدى ، وشدوِ الشادي

  • وَحَفيفِ الغصونِ، نمَّقها الطَّلُّ

  • وَهَمْسِ النّسيمِ للأوْراد؟

  • هذهِ عِيشة ٌ تقدِّسُها نفسي

  • وأدعُو لمجدها وأنادي


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x