كلُّ ما هبَّ، وما دبَّ، وما ( أبو القاسم الشابي )



  • كلُّ ما هبَّ، وما دبَّ، وما

  • نامَ، أو حامَ على هذا الوجود

  • مِنْ طيورٍ، وَزُهورٍ، وشذًى

  • وينابيعَ. وأغصانٍ تَميدْ

  • وبحارٍ، وكهوفٍ، وذُرًى

  • وبراكينَ، ووديانٍ، وبيدْ

  • وضياءٍ، وظِلالٍ ودجى ،

  • وفصولٍ، وغيولٍ، ورعودْ

  • وثلوجٍ، وضباب عابرٍ،

  • وأعاصيرَ وأمطارٍ تجودْ

  • وتعاليمَ، وَدِينٍ، ورؤى

  • وأحاسيسَ، وَصَمْتٍ، ونشيدْ

  • كلُّها تحيْا، بقلبي حرَّة ً

  • غَضة َ السّحر، كأطفال الخلودْ

  • ههُنا، في قلبيَ الرحْبِ، العميقْ

  • يرقُصُ الموتُ وأطيافُ الوجودْ

  • ههُنا، تَعْصِفُ أهوالُ الدُّجى

  • ههنا، تخفُقُ أحلامُ الورودْ

  • ههنا، تهتُفُ أصداءُ الفَنا

  • ههنا، تُعزَفُ ألحانُ الخلودْ

  • ههنا، تَمْشي الأَماني والهوى

  • والأسى ، في موكبٍ فخمِ النشيد

  • ههنا الفجْرُ الذي لا ينتهي

  • ههنا اللَّيلُ الذي ليسَ يَبيدْ

  • ههنا، ألفُ خِضَمٍّ، ثَائرٍ

  • خالدِ الثَّورة ِ، مجهولِ الحُدودْ

  • ههنا، في كلِّ آنٍ تَمَّحي

  • صُوَرُ الدُّنيا، وتبدو من جَديدْ


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x