ـنَّوَى قِلى ً، وَصَغَارا ( أبو القاسم الشابي )



  • ـنَّوَى قِلى ً، وَصَغَارا

  • دنياكَ كونُ عواطفٍ وشعورِ

  • شعري نفاثة ُ صدري

  • يُهِيجُ فيها غُبارا

  • لولاهُ ما انجابَ عني

  • يَخَالُ كُلَّ خَيَالٍ

  • أيامُهُ بضياءِ الفجرِ والشفقِ

  • ولا وجدتُ اكتئابي

  • ولا وجدتُ سروري

  • غردْ، ففي قلبي إليكَ مودة ٌ

  • لكنْ مودة ُ طائرٍ مأسورِ

  • لِلْجَهْلِ في الجوِّ نَارا

  • لولاهُ ما سمعتْ في الكونِ أغنية ٌ

  • دُونَ أَنْ تَبْلَعَ النُّفُو

  • لا أنظمُ الشعرَ أرجو

  • به رضاءَ الأمير

  • نَسَباً صَارَ مُعْرِقا

  • سوى حقيرِ الرزايا

  • يرفُّ فيه مقالي

  • منْ خافقاتِ خيالي

  • أبدا ولا الأملُ المجنحُ منشداً

  • لَبِسْتُم الجَهْلَ ثَوْباً

  • فوقها يرقصُ الغرامُ، ويلهو

  • ويغني في نشوة ٍ ودلالِ

  • يهتاجني صوتُ الطيورِ ، لأنَّه

  • متدفقُ بحرارة ٍ وطهورِ

  • نحن نحيا في جنة ٍ منْ جنانِ السحرِ

  • في عالمٍ بعيدٍ...، بعيدِ ...

  • وَدِمَائي تخلَّقا

  • يا شعرُ ! أنتَ ملاكي

  • وطارفي، وتلادي

  • بَذَرَ الحُبُّ بَذْرَهُ

  • يَرقُبُ البَدْرَ جَفْنُهُ

  • وأنتَ نعمَ مرادي

  • متوحداً بعواطفي، ومشاعري،

  • سَرَى ، تَسَرْبَلَ فَارا

  • إنّّ في ثغرنا رحيقاً سماوياً

  • بَرْقُ غَيْمٍ تَألَّقا

  • يَا قَوْمُ مَا لِي أَرَاكُمْ

  • ذا همة ٍ كثيرَ الرمادِ

  • تَتْلُو سَحَاباً رُكَاماً

  • يَا شِعْرُ! أسْمَعْتَ لكِنْ

  • موتُ يثيرُ الشقاءْ

  • ثَغْرُهُ مِنْ عُقُودِهِ

  • وَدُمُوعِي تَنَسَّقَا

  • هَامَ فِي العَيْنِ غَرْبُهُ

  • أنتَ في الكونِ قوة ٌ، لم تسها

  • ماذا أودُّ من المدينة ِ، وهيَ مر

  • تادٌ لكلِّ دعارة ٍ وفجورِ ؟

  • خَلَعْتُمُوهُ احتِقَارا

  • ذرفتهُ أجفانُ الصباحِ مدامعاً

  • ألاقة ً، في دوحة ٍ وزهورِ ...

  • أَبْقَوا سَمَاءَ المَعَالي


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x