إلى الحاضرة .. الغائبة ( محمد حسن فقي )



  • يا هذه أَوَّاهِ لو تَعْلمينْ..

  • ما كُنْتِ روَّعْتِ الحبيبَ الحَميمْ..

  • بطَعْنةٍ أَدْمَتْ حَشاهُ الكليمْ..

  • فعادَ ما بَيْن الورى كالرَّميمْ..

  • عاد كَشِلْوٍ تَتَّقٍيهِ العُيونْ؟!

  • كان هواهُ صادقاً يَكْتَوى..

  • بنارِهِ ظمآنَ ما يَرْتَوى..

  • لكَّنَّهُ ما يَلْتَوى..

  • عَنْكِ . ولو أَسْلَمْتِهِ لِلْمَنُونْ؟!

  • ***

  • يا هذه أَوَّاه لو تَذْكُرِين..

  • تذكَّري الحُبَّ الذي وَثقَّا..

  • ما بَيْن قَلْبَيْنا.. وما أَطْلقا..

  • كان كروْضٍ أَوْرَقا

  • كُنْتِ فيه . وأَنا أَحْلى الغُصُونْ؟!

  • ***

  • الرَّوضُ هذا قد غدا بَلْقَعا..

  • لاقى به بُلْبُلُه المَصْرَعا..

  • وآنَ لِلبُومَةِ أَنْ تَنْعَقا..

  • به. فقد صَوَّحَ فيه الفُتُونْ؟!

  • ***

  • يا هذه أَوّاهِ لو تَسْمَعِينْ..

  • منِّي. فإني كنْتُ جَمَّ الهوى..

  • لا أَشْتكي مِنك لهيبَ الجوى..

  • ولم يَرُعْني مِنْكِ مُرُّ النَّوى

  • وكنْتُ أَلقى مِنْكِ قَلْباً حَنُونْ؟!

  • ***

  • وكنْتِ تُدْنِيني . وتُقْصي العُجُولْ..

  • كنْتُ أَنا الصَّرْحُ. وكانوا الطُّلُولْ..

  • كأَنَّكِ السَّكْرى . وانِّي الشَّمُولْ..

  • فأّيْنَ راحت كُلُّ هذي الشُّجُونْ؟!

  • ***

  • يا هذه أَوّاهِ لو تَشْعُرينْ..

  • بذلك الدَّرْكِ الدُّجيِّ السَّحِيقْ..

  • ما فيه إلاَّ مُدْمِنٌ ما يَفَيقْ..

  • أَغْرَقَهُ اليَمَّ. وعاف الغَرِيقْ..

  • ورُبَّما اغْتالَ الشًّعورَ الجُنُونْ.؟!

  • ***

  • لم تَشْعُري . فالزَّهْوُ يَطوِي النَّهى..

  • حتى تَرى الدَّرْكَ يَفُوقُ السُّهى..

  • فَتَتَردَّي. ساءَ مِنْ مُنْتَهى..

  • هذا الذي خَيَّبَ مِنْكِ الظُّنُونْ؟!

  • ***

  • يا هذه .أَوَّاهِ لو تَدْرُسينْ..

  • لَكُنْتُ أَوْعى أن يَسُوءَ المصِيرْ..

  • وكنتِ أَخْرى بالنَّدى والعَبِيرْ..

  • من الضَّنى الرَّامِي بهذا الحَفيرْ..

  • ومن صَدىً عالٍ. بغيث هَتُونْ؟!

  • ***

  • ما أنا بالشَّامِتِ أو بالحَقُودْ..

  • كَلاَّ فإِنِّي مُشْفِقٌ. فاللُّحودْ..

  • تُحْزِنُني . تَسْلِبُ مِنَّي الرُّقُودْ..

  • على التي شَاهَتْ بِهذي الغُضُونُ؟!


أعمال أخرى محمد حسن فقي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x