قصائدإبراهيم ناجي



في الظلام
إبراهيم ناجي



  • أليلاي ما أبقى الهوى فيّ من رشدِ

  • فردي على المشتاقِ مهجتَه ردِّي

  • أينسى تلاقينا وأنت حزينةٌ

  • ورأسك كابٍ من عياءٍ ومن سهدِ

  • أقول وقد وسّدتُه راحتي كما

  • توسّد طفلٌ متعبٌ راحة المهدِ..

  • تعاليْ إلى صدرٍ رحيبٍ وساعدٍ

  • حبيبٍ وركنٍ في الهوى غير منهدِ

  • بنفسي هذا الشعر والخُصَل التي

  • تهاوت على نحرٍ من العاجِ مُنقدِ

  • ترامتْ ما شاءتْ وشاء لها الهوى

  • تميل على خدٍّ وتصدفُ عن خدِ

  • وتلك الكروم الدانيات لقاطفٍ

  • بياض الأماني من عناقيدها الرّبْدِ

  • فيا لك عندي من ظلامٍ محببٍ

  • تألق فيه الفرقُ كالزمن الرغد

  • ألا كُلُّ حسنٍ في البرية خادمٌ

  • لسلطانة العينين والجيدِ والقدِّ

  • وكل جمالٍ في الوجود حياله

  • به ذلةُ الشاكي ومرحمةُ العبدِ

  • وما راع قلبي منك إلا فراشةٌ

  • من الدمعِ حامتْ فوق عرش من الوردِ

  • مجنحةٌ صيغتْ من النور والندى

  • ترفُّ على روضٍ وتهفو إلى وردِ

  • بها مثل ما بي يا حبيبي وسيِّدي

  • من الشجن القتال والظمأ المُردي

  • لقد أقفر المحرابُ من صلواته

  • فليس به من شاعرٍ ساهرٍ بعدي

  • وقفنا وقد حان النوى أي موقفٍ

  • نحاول فيه الصبرَ والصبرُ لا يجدي

  • كأن طيوفَ الرعبِ والبين موشكٌ

  • ومزدحمَ الآلامِ والوجدُ في حشدِ

  • ومضطرمَ الأنفاسِ والضيقُ جاثمٌ

  • ومشتبك النجوى ومعتنق الأيدي

  • مواكب حُرس في جحيم مؤبد

  • بغير رجاءٍ في سلام ولا برد

  • فيا أيكة مدّ الهوى من ظلالها

  • ربيعاً على قلبي وروضاً من السعد

  • تقلصتِ إلا طيفَ حبٍّ محيّرٍ

  • على درجٍ خابي الجوانب مسودِّ

  • تردَّدَ واستأنى لوعد وموثقٍ

  • وأدبرَ مخنوقاً وقد غص بالوعدِ

  • وأسلمني لليلٍ كالقبرِ بارداً

  • يهب على وجهي به نفسُ اللحدِ

  • وأسلمني للكون كالوحش راقداً

  • تمزقني أنيابُه في الدجى وحدي

  • كأن على مصر ظلاماً معلقاً

  • بآخر من خابي المقادير مربدِ

  • ركودُ وإبهامٌ وصمتٌ ووحشةٌ

  • وقد لفها الغيبُ المحجبُ في بُردِ

  • أهذا الربيعُ الفخمُ والجنةُ التي

  • أكاد بها أستافُ رائحةَ الخلدِ

  • تصيرُ إذا جن الظلامُ ولفها

  • بجنحٍ من الأحلام والصمتِ ممتدِّ

  • مباءةَ خمّارٍ وحانوتَ بائعٍ

  • شقيِّ الأماني يشتري الرزق بالسهدِ

  • وقد وقف المصباحُ وقفة حارس

  • رقيب على الأسرارِ داعٍ إلى الجدِّ

  • كأن تقياً غارقاً في عبادةٍ

  • يصوم الدجى أو يقطع الليلَ في الزهدِ

  • فيا حارس الأخلاق في الحيِّ نائمٌ

  • قضي يومَه في حومة البؤسِ يستجدي

  • وسادته الأحجارُ والمضجعُ الثرى

  • ويفترش الافريزَ في الحر والبردِ

  • وسيارةٌ تمضي لامر محجبٍ

  • محجبة الأستار خافية القصدِ

  • إلى الهدف المجهولِ تنتهبُ الدجى

  • وتومض ومض البرق يلمع عن بُعدِ

  • متى ينجلي هذا الضنى عن مسالكٍ

  • مرنقة بالجوع والصبرِ والكدِّ

  • ينقبُ كلبٌ في الحطام وربما

  • رعى الليل هوٌّ وساهرٌ وغفا الجندي

  • أيا مصر ما فيك العشية سامرٌ

  • ولا فيك من مصغِ لشاعرك الفردِ

  • أهاجرتي، طال النوى فارحمي الذي

  • تركتِ بديدَ الشملِ منتثرَ العقدِ

  • فقدتكِ فقدانَ الربيعِ وطيبَهُ

  • وعدتُ إلى الإعياء والسقم والوجدِ

  • وليس الذي ضيعتُ فيك بِهَيِّنٌ

  • ولا أنتِ في الغيّاب هينة الفقدِ

  • بعينيك استهدي فكيف تركتني بهذا

  • الظلام المطبق الجهم أستهدي

  • بورْدِكِ أستسقي فكيف تركتني

  • لهذي الفيافي الصم والكثب الجردِ

  • بحبكِ استشفي فكيف تركتني

  • ولم يبق غير العظم والروح والجلدِ

  • وهذي المنايا الحمر ترقص في دمي

  • وهذي المنايا البيض تختل في فودي

  • وكنت إذا شاكيت خففت محملي

  • فهان الذي ألقاه في العيش من جهدِ

  • وكنت إذا انهار البناءُ رفعتُهُ

  • فلم تكنِ الأيامُ تقوى على هَدِّي

  • وكنت إذا ناديتُ لبيْتِ صرختي

  • فوا أسفاً كم بيننا اليوم من سدِّ

  • سلامٌ على عينيك ماذا اجنتا

  • من اللطف والتحنان والعطف والودِّ

  • إذا كان في لحظيك سيفٌ ومصرعٌ

  • فمنكِ الذي يحي ومنكِ الذي يردي

  • إذا جُرِّد لم يفتكا عن تعمدٍ

  • وإن أغمدا فالفتك أروع في الغمدِ

  • هنيئاً لقلبي ما صنعتِ ومرحبا

  • وأهلا به إن كان فتكُكِ عن عمدِ

  • فإني إذا جن الظلامُ وعادني

  • هواك فأبديتُ الذي لم أكن أبدي

  • وملتُ برأسي باكياً أو مواسياً

  • وعندي من الأشجان والشوقِ ما عندي

  • أُقبِّلُ في قلبي مكاناً حللتِه

  • وجرحاً أناجيه على القرب والبعدِ

  • ويا دار من أهوى عليكِ تحية

  • على أكرم الذكرى على أشرف العهدِ

  • على الأمسيات الساحرات ومجلسٍ

  • كريمِ الهوى عفِّ المآرب والقصدِ

  • تنادُمنا فيه تباريحُ معشرٍ

  • على الدم والأشواك ساروا إلى الخلدِ

  • دموعٌ يذوب الصخر منها فإن مضوا

  • فقد نقشوا الأسماءَ في الحجرِ الصلدِ

  • وماذا عليهم إن بكوا أو تعذبوا

  • فإن دموعَ البؤسِ من ثمنِ المجدِ ..



أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...

العصور الأدبيه



أهم 12 نصيحه عند شراء شقتك بالتقسيط