هل يعتبر فيتامين سي وفيتامين د هما العلاج الحالي لفيروس كورونا



كتبت بعض الصفح الأروربية منها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن بعض الفيتامينات والمعادن تعزز مننظام المناعة وصحة الأنسان حيث أن هناك  بعض الفيتامينات والمعادن التي لها القدرة علي الوقاية من تلك الفيروس المستجد وذلك جاء وفقاً البيانات الصينية  حيث  جاءت موضحة بأن واحداً من كل 5مرضي بفيروس كورونا يحتاجون إلي التدخل الطبي بشكل سريع.

كما أن من أجل بناء مناعة جيدة وخاصة بعد التعافي من الأصابة بالفيروس لابد من تناول عدد من الفيتامينات لتقويتها وتعزيزها ومن أهم هذه الفيتامينات:

مضادات الأكسدة:

وهي التي يمكن الحصول عليها من خلال مجموعة مختلفة من الأطعمة مثل التوت، والثوم والبصل.

فيتامين ب:

وهي من الفيتامينات المعقدة والتي لها دور فعال في تقوية جهاز المناعة بعد الإصابة الفيروسية ، حيث أنه يمنح الخلايا الطاقة التي تحتاجها لتتواصل بشكل فعال كما ـانه يدعم فيتامين ب6 علي إنتاج خلايا الدم الحمراء كما يقلل الألتهابات .

فيتامين سي:

الأعلبية الكبري من ضحايا فيروس كورونا عانوا من أعراض التعب والسعال والحمي والعطس فيتامين سي هو واحداً من مضادات الأكسدة الطبيعية والتي تحمي الجسم من آثار العوامل الضارة الداخلية والخارجية، كما تعالج الأطباء الصينين الأشخاص المصابين بالفيروس بجرعات عالية من فيتامين سي بسبب وجود خصائص كبيرةة به والمضادة للفيروس، كما أنه يحتوي علي مستوي سمية منخفض جداً ولكن لا يوجد خطر من تلف بعض من الأعضاء الحيوية حيث أنهم يعهطون الجرعة الصحيحة للفرد علي النحو الموصي به من قبل خبراء من الصحة.

فيتامين د:

أجرت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الدجراسات علي ألتهابات الجهاز التنفسي والذي قد يؤثر علي نقص فيتامين د علي جهاز المناعة، كما أن هذا الفيتامين يلعب دوراً هام في التعديل المناعي كما أنه يعزز المناعة الفطريةة من خلال العمل علي زيادة تنظيم إفرازات الببتيدات المضادة للميكروبات وإفرازها مما يعزز الدفاعات المخاطية ، حيث يمكن للأمراض المحمولة جواً مثل الفيروس التاجي أن يدخل إلي نظام الجسم عبر الأغشية المخاطية، والأنف والفم والعيون.

كما يتميز فيتامين د بالمواد المضادة للبكتيريا والميكروبات والتي تعرف بأسم فيتامين أشعة الشمس، ولكن تواجه أصحاب البشرة الداكنة صعوبة أكبر في الحصول علي فوائد فيتامين د.

الماغنسيوم:

وهي من الفيتامينات الهامة التي تقلل الألتهابات في خلايا الأنسجة وتنظيم أستجابة جهاز المناعة ، كما أنها لها دور كبير في الحفاظ علي صحة الأعضاء والعظام والأعصاب.

يمكن الحصول عليها من خلال تناول كميات كبيرة من الخضروات والحليب والأسماك والبقوليات والحبوب ، ويمتص منه حوالي 15% عن طريق المكملات الفموية ويكون إمتصاصه أعلي بكثير إذا تم أخذه عبر الوريد.

الزنك:

الزنك له دور هام جداً في الجسم حيث أنه يطرد ال الخلايا التالفة ويعمل علي محاربة العدوي، كما يحفز هذا المعدن ما يقارب من 100 إنزيم وهو الضروري لأداء الجسم الصحي ، يوجد أشخاص يفتقرون إلي هذه المغذيات وهم أكثر الأشخاص عرضة للأصابة بالمرض، لذلك فإن كمية كبيرة وكافية من الزنك لابد أن تكون موجودة بشكل مثالي في خلايا الجسم.

يتم التوصية بأخذ نسبة كبيرة من الزنك لتكملة أوجه القصور الموجودة من أجل تعزيز قدرة الجسم الطبيعية علي الدفاع عن نفسه ضد غزو الفيروسات.


أعلانات مدفوعه

المزيد من المقالات

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x