العَامّ ُ الأوّل على حبّنَا ( ريتا عودة )



  • -1

  • حين يُراودني الحزنُ عن نفسي

  • أهرعُ للبحر ,

  • أسألُ الرّياحَ أنْ تجري كما يشتهي القلب ,

  • كي أبحِرَ إليكَ

  • فالرحلة التي تمتّدُ ألف ميل

  • حتّى شواطئ الحلم الشهيّ ,

  • تبدأ دومًا بنبضة :

  • " أحبّك "

  • -2

  • لا أقلّ من بَحر ,

  • أهديكَ في مطلع العام الأوّل على حبّنا

  • فأنتَ أكثر من البحر صخبًا ,

  • حينَ تعصفُ بصخرة الحلم أمواجُ الغيِرة

  • فتُخَلِّفَ فيها أكثرَ من ثُقب !

  • وأنتَ أكثرُ من البحر حيِرة ,

  • حينَ تستكينُ حروفُكَ كقط ّ قُربَ مدفأة

  • لتبوحَ بأغلى أسراركَ

  • -3

  • حبيبي

  • يا وطني ومنفَايَ

  • ألَمْ تستوطن غرفَ القلب الأربعة ؟

  • ألم تمحو عن جدران الذ ّاكرة كلّ إسم ووشم؟

  • ألم تجلسَ سُلطانًا على عرش نبضي

  • تتحكم بمجرى كُريَات ِ الحُبّ ؟

  • ألا تكفيكَ كلّ ُ السّجلاتِ التي وقّعتُها

  • راضيّة ً مرضيّة

  • في أنّكَ وحدكَ

  • مالكُ كلّ بقاع القلب؟

  • -4

  • غريبِي

  • يا أملي ويا ألمي

  • أما آنَ لقمر حبّنا أن يكتمل ؟

  • أما آنَ لكَ أن

  • تنظرَ مليًّا في مِرآة هذا القلب ,

  • (الذي لا يستحق أن يُصابَ بفقر ثقة)

  • لن تَرى إنعكاسًا شهيّا

  • سوى لملامحكَ أنتَ


أعمال أخرى ريتا عودة



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x