نحن أكثر مما تتهموننا به ( هيلدا إسماعيل )



  • لستُ ساذجةً

  • أنا طفلةٌ نحَتَتْ التماثيلِ لعلاماتِ الاستفهام

  • هدَّدَتْ مهرجانات النظام ..

  • وتربعَتْ فوق حطام حجرتها

  • مارسَتْ الصراخَ أياماً طويلة

  • لأن أحداً .. لم يَشرح لها

  • أن قانون انتهاء الصلاحية

  • هو سبب توقُّف دميتها فجأة ..

  • عن الغناء

  • لستُ حزينةً

  • أنا آلةُ حزنٍ ..

  • تعملُ ليلَ نهار في معمل الإنسانية ..

  • تنسج أثواباً من خيوط الوجع

  • ترصِّع الياقات المُنشّاة ..

  • القفازات المخملية

  • تخيط أذيال الخيبة بورق الدانتيل

  • و تطرزُ البكاء َ ..

  • على الأكمامِ والأفئدة

  • لستُ هشةً

  • أنا قطعةُ إسفنجٍ ..

  • أحكمت إغلاقها أقواس الكتابة ..

  • في محيط العواطف..

  • غرقت منذ عشراتِ الأحلام

  • لأنها كانت تنظر من خلال مسامها..

  • إلى ألوان الزهر و الكلمات ..

  • تتمنى أن تصبح فراشة ..

  • لا يمسها الموت ضوءاً

  • ولكن حين تبادلها الموجُ مع الشاطئ ..

  • تسلَّقت الرمال..

  • التقطها أحدُ المارَّةِ ..

  • اعتصرها بين أصابعه ..

  • فتساقطت قطراتها أنوثة

  • لستُ كاذبةً

  • أنا بتلات زهرة ٍ حمراء

  • في حدائق ِالشعاراتِ و الدبلوماسية

  • تجمَّلتْ برائحة العطر ..

  • ولون الدماء

  • لتجْذبَ العاشقين بسحرها

  • ثم تقنعهم ببراءةِ الساق ..

  • والأوراق..

  • من غدْر الأشواك

  • لستُ متوحشةً

  • أنا قطة ٌبريّة ..

  • مقيدة ٌ بسلاسلِ السكون

  • تمارسُ مواءها المحموم ِ على سيدها

  • ترقص ُعلى أطرافِ مخالبها فوق جبينه

  • تتكاثر .. لترضي أمومتها

  • تبتلع صغيرها الهزيل ..

  • لتحارب الموت جوعاً

  • وليعيش جيلٌ آخر من دون قيود

  • لستُ متمردةً

  • أنا فوهةُ بركان خامد

  • كلما شعَرَت بالضجر ..

  • أو بالوحدة .. والغليان

  • نثرت حممها على مدينة نائية

  • لتهدد أمن السكان

  • وتخبرهم ببساطة ..

  • بأنها على قيد الانفجار

  • لستُ عاشقةً

  • أنا منذ عصر الجبروت ..

  • يسكن بداخلي ماردٌ غاضب..

  • ماردٌ أزرق ..

  • أتعبه التكوُّم في عنق زجاجتي

  • ينتظر من يعثر عليه ..

  • ويخرجه من الأعماق

  • ليتحول لإعصار عشق ..

  • يرتطم بالقارات

  • يوزع أعضاء الكرة الأرضية ..

  • و يقتلع القلوب الاستوائية

  • ثم يصبح الخادم المطيع

  • الذي يحقق أمنيات سيَّدهِ ..

  • ويرميها تحت قدميه


أعمال أخرى هيلدا إسماعيل



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x