يا بدرداجيَة الخطوب .. ( محمد مهدي الجواهري )



  • هتفوا فأسنَدَتِ اليدانِ ضلوعي

  • وشَرِقتُ بالحسراتِ قبلَ دُموعي

  • وأصَخْتُ سَمعاً للنُعاة وليتنَني

  • من أجل يومِكَ كنتُ غيرَ سميع

  • قالوا تماثلَ للشِفاء بِشارةً

  • سَكَنت لها روحي وأُفرِخَ رُوعي

  • وحَمِدْتُ أن المجدَ غيرَ مبُاحةٍ

  • ساحاتُه والبيتُ غيرَ صَديع

  • حتى إذا طارَتْ بأجنحة الهنَا

  • والبشرِ نفسُ مُغرَّرٍ مخدوع

  • أبَتِ القوارِعُ أن تُميلَ طريقَها

  • عني فعدت لسِنِّيَ المقروع

  • خلعَ الرجاءَ وحل يأسٌ عابسٌ

  • جهمٌ مَحِلَّ مُنافسٍ مَخلوع

  • وتقهقرَتْ زُمَرُ الأماني وانجَلَتْ

  • عَرَصاتُها عن مُثخَنٍ وصَريع

  • فإذا بآمالي وما خادعنَنَي

  • كمؤمِّلٍ سَفَهاً سرابَ بَقيع

  • وإذا بقلبي يستفيضُ نجيعُه

  • وإذا بعيني تَستَقي بنجيع

  • كنا نشكِّكُ في البُكاء وصدِقِه

  • إذ كانَ أكثرهُ بغيرِ شَفيع

  • ونَرىَ الصيانَةَ للدمُوع رجُولةً

  • حتى يُرَ ى سببٌ إلى التضييع

  • فالآنّ تصدُق دمعةُ الباكي إذا

  • نَزَلتْ عليك وأنَّةُ الموجوع

  • والآنَ ينزِل كلُّ طالبِ حاجةٍ

  • في قفرةٍ ليست بذاتِ زُروع

  • والآنَ تفتَقِدُ البلادُ مُحنَّكاً

  • يُحتاجُ في التنفيذِ والتشريع

  • والآن تَلتَمسُ العيونُ فلا ترى

  • أثراً لوجهٍ رائعٍ ومُريع

  • يا قبرُ من لم يَمتَهِنْ بضَراعةٍ

  • باد عليك تضرُّعي وخُشُوعي

  • يا بدرَ داجيةِ الخطوبِ ونورِها

  • أعزِزْ بانَّكَ غبتَ لا لِطلوع

  • خلّفتَ بغداداً عليك حزينةً

  • تستقبِلُ الدنيا بوجهِ هَلوع

  • تتجاوبُ الأسلاكُ في جَنبَاتها

  • بوميضِ بَرقٍ للنَعِيِّ سَريع

  • ضَغَطَت هُنا كفٌّ على أزراره

  • تُنبي بخطبٍ في العراقِ فَظيع

  • شَكَتِ السياسةُ فقدَ مُضطلِعٍ بها

  • فذٍّ بحلِّ المُشكلات ضَليع

  • والساسةُ الاقطابُ بعدَك أعوَلَت

  • عن فقدِ فوّام بهم وقَريع

  • مارستُ أصنافَ الرجال درايةً

  • من تابعٍ منهم ومن مَتبوع

  • ونفَدتُ للأعماقِ من أطباعهم

  • إذ كنتُ بالأشكال غير قَنوع

  • فاخترتُ لي من بينهم مجموعةً

  • ووجدتُك المختارَ في المَجموع

  • لله درُّك من بِناء طبيعةٍ

  • من كلِّ أجزاءِ العُلا مصنوع

  • مستشرفٍ يُعشِي العيونَ شُعاعُه

  • مُوفٍ على من رامَه مَرفوع

  • كنتَ الشُّجاعَ طبيعةً وسجيةً

  • إذ ينهضُ الجبناءُ بالتشجيع

  • كنتَ المقيمَ على التجارِبِ رأيَه

  • ويقيمهُ غِرٌ على المَسموع

  • كنتَ الرزين إذا الحلُوم تطايَرتْ

  • وأُعيرَ أهل الصبرِ ثوبَ جَزوع

  • واذا الخطوبُ استحكَمَتْ حلقاتُها

  • شنعاءُ تحصِب من تَرى بشنَيع َ

  • كنت السَميذَعَ تنجلي بشُداته

  • ظلُماتُ مُسودِّ الرُواق هزيع

  • صَقْرٌ يضيق مَطارُه بجناحه

  • حتى يخالُ الجوَّ غيرَ وسيع

  • متفرِّدٌ يربو على أقرانه

  • باعزِّ سَمتٍ في السماءِ رَفيع

  • ردَّتْ مخالبَها إليه فردَّها

  • حُمْراً مُقلَّمةً من التقريع

  • نصَبَ القضاءُ لصيده أشراكَه

  • فهَوَى وكلُّ محلِّقٍ لوُقوع

  • البيت بيتي أُسرِجتْ ساحاتُه

  • بشموعِ ممتدِحيه لا بشموعي

  • فإذا أسِيت فحرقةٌ لقبيلةٍ

  • نكِبَت بأسيافٍ لها ودُروع

  • أين المصبيحُ الذين كأنهم

  • زُهْرُ النجوم بغَيبة وطُلوع

  • من كل رَكّاضٍ إلى غاياتِه

  • رَسْلاً بسرّ حدوده مدفوع

  • ومُفوَّهٍ كالفحل عند هديره

  • فَذِّ البيان يفيضُ من يُنبوع

  • هذي القُبور قصيدةٌ مفجوعةٌ

  • غنيِت قوافيها عن التقطيع

  • لم ترمِ بي قَدَمي هنا إلاّ جَرَت

  • من ذِكرياتِ السالفينَ دموعي

  • وكأنني بشخوصهم في مَحضرٍ

  • دانٍ ، بعيدٍ ، سائغٍ ، ممنوع

  • شيئانِ تفتقرُ البلادُ إليهما

  • خِصبُ الرجال بها وخِصْبُ ربيع

  • ملك الجميع حياة فذٍّ واحِدٍ

  • كان المصابُ به مُصابَ جميع


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x