تحية الوزير ( محمد مهدي الجواهري )



  • حيِّ الوزيرَ وحيّ العلمَ والأدبا

  • وحيِّ من أنصف التأريخَ والكتبا

  • وحيِّها ضربةً للجهل قاضيةً

  • مجالسُ العلمِ قد عجّت لها طربا

  • وحيّه ساخطاً هاجت حميَّتُهُ

  • وحيِّهِ ناهضاً غَيرانَ ملتهبا

  • أُريد منه الذي لم يهوَهُ فنبا

  • وسِيمَ ما لم يُطقْ وجدانهُ فأبى

  • لولاك أعدى بُراءاً داءُ دعوتِهم

  • وربّ عضةِ كلبٍ أورثت كَلَبا

  • لم يحفظوا لأماني الشعب حرمَتَها

  • من أجل أن يبلُغوا من مطمعٍ أرَبا

  • يا صاحب الهمّةِ الشماء حسبُكَهُ

  • يوماً رَعَيْتَ به الأجدادَ والنسبا

  • أللهُ يجزيك والآباء مأثرةً

  • في اللهِ صُنتَ بها آباءَك النُجبا

  • ما زلت " حباً بما شيدت في رجب "

  • من فوق كل شهوري رافعاً رجبا

  • بصّرت بعدك من ياتي بواجبه

  • نحو البلاد كما أخجلتَ مَنْ ذهبا

  • لو كان للشعبِ رأي في مصائرِه

  • حقاً اقام لك التمثالَ والنُصُبا

  • هم حاولوها لأغراض مُذمَّمَةٍ

  • حتى إذا سُعِّرَتْ كانوا لها حطبا

  • جزاء ما قد أظلته البلادُ وما

  • أضفت عليهم به أثوابَها القُشُبا

  • عارٌ على صفحة التاريخ قيلتُه

  • ولطخةٌ في جبين المجدِ ما كتبا

  • حسب " الحسين " الذي لاقاه مغتربا

  • من الشآم وما لاقاه محتربا

  • هذا نتاجُ شعورٍ جاش جائِشُهُ

  • راعوا عواطف هذا الشعب ياغُرَبا

  • أما العراقُ فقد غصت " مطاعِمُهُ "

  • فاستطعموا بعده بيروتَ أوحلبا

  • ضاقت بما لَقيِتْ منهم مواطِنُهُمْ

  • لكنّما موطني من ذلةٍ رَحُبا

  • وقيعة بين شعب هادئ وجدوا

  • كفواً لها ساقطَ الأخلاق فانتدبا

  • ما كان يعلم لما أن أهاب به

  • شيطانُه أنْ يَجُرَّ الويلَ والحربا

  • حتى إذا صَوَّحَتْ آمالهُ ورأى

  • أن الأماني التي غرّته عُدْنَ هبا

  • عضَّ النواجذَ من غيظٍ فما نفعت

  • شيئاً ، وأهْوِنْ به من واجد غضبا

  • كسرتَ من شوكة الطاغوتِ ما عسرت

  • ورُضْت من خُلُقِ الجْبّارِ ما صُعبا

  • لا رحمة لغَويٍّ في الضلال هوى

  • ولا لعاً لِمُجِدٍّ في الشقاق كبا

  • مشى يظنُّك كالماضين ذا خَوَرٍ

  • حتى إذا ما رأى ما لم يرَ انسحبا

  • هيهاتَ في أيّ مرعى شائكٍ سفها

  • رعى ومن أيِّ كاسٍ عَلْقَمٍ شَرِبا


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x