الزهَاوي.. ( محمد مهدي الجواهري )



  • على رغم أنف الموت ذكُرك خالدُ

  • ترِنُّ بسَمع الدهر منكَ القصائدُ

  • نُعيتَ إلى غُرّ القوافي فأعولَتْ

  • عليك من الشعر الحسانُ الخرائد

  • وللعلم فياضاً فماجَتْ مصادرٌ

  • عُنيتَ بها بحثاً وجاشَتْ موارد

  • وفلسفةٌ أطلعتَ في الشعر نُورَها

  • هي اليومَ ثَكْلى عن جميلٍ تُناشد

  • حَلفتُ يميناً لم تَشُبْها اختلاطةٌ

  • وقلبي على دعوى لسانيَ شاهد

  • لقد كنتَ فخراً للعراق وزينةً

  • تُزانُ نواديه بها والمعاهد

  • وكنت على خِصبِ العراقِّي شاهداً

  • إذا أعوزتنا في التباهي شَواهد

  • وكنت أرقَّ الناس طبعاً ونُكتةً

  • وألطفَ من دارَتْ عليه المقاعد

  • وأنت ابتعثتَ الشعرَ بعد خُموله

  • نشيطاً . فخوضُ الشعر بعدك راكد

  • ثوى اليومَ في هذي الحفيرة عالِمٌ

  • باسرارها . لهه بالعقل ناشد

  • أقامَ على العلم الصحيح اعتقادَه

  • عَدوٌّ لا شباح الخُرافات طارد

  • وكان نقياً فكرةً وعقيدةً

  • عزيزاً عليه ان تَسِفَّ العقائد

  • يؤكد أن الدينَ حُبٌّ ورحمةٌ

  • وعدلٌ ، وأن اللهَ لا شكَ واحد

  • وأن الذي قد سخَّر الدينَ طامعاً

  • يتاجرُ باسم اللهِ ، للهِ جاحد

  • ثوَى اليومَ في هذي الحفيرة شاعرٌ

  • على الظلم محتجٌّ عن العدل ذائد

  • وشيخوخةٍ مدّت على الكون ظلَّها

  • تكافحُ عن آرائها وتجالِد

  • أبا الشعرِ ، إنَّ الشعر هذا محلُّه

  • فقد نصَّت الاسماعُ والجمع حاشِد

  • وهذي جيوشُ العلم والشعر تبتغي

  • لها قائداً فذاً فهل أنَت قائد؟

  • فأين قصيدٌ قد نظَمتَ فريدَهُ

  • وأينَ من الشعر البديعِ الفرائد

  • وأين النكاتُ المؤنساتُ كأنها

  • حدائقُ تُسقى بالندى وتعاوِد

  • وأين العيونُ اللامعاتُ زكانةً

  • رغائبُ تبدو تبدو فوقها ومقاصد

  • جميل أعانَ الرافدينِ بثالثٍ

  • من الشعر تَنميه بحورٌ رَوافد

  • وكان حياةً للنفوس ورحمةً

  • تُغاثُ بها هذي النفوسُ الهوامد

  • تطاوعُه غُرُّ كأنها

  • وصائفُ في زِيناتها وَولائد

  • أقولُ لرهطِ الشعر يبغون باعثاً

  • عليه . تُثير الشعرَ هذي النضائد

  • هلمُّوا إلى قبر الزهاويِّ نقتنصْ

  • به نَفَساً من روُحه ونُطارِد

  • وإن خيالاً يملأُ الشعرَ رَهبةً

  • سكونٌ على قبرِ الزهاويِّ سائد

  • وحجُّوا إلى بيتٍ هو الفنُّ نفسُه

  • أنارَتْ " فَنيسٌ " ساحَه و " عُطارد"

  • فإن بيوتَ الشاعرين مناسكٌ

  • وإن قبورَ النابغين معابد

  • أبا الشعر والفكرُ المنبِّهُ أمةٌ

  • عزيزٌ علينا أنكَ اليومَ راقد

  • وأن الذي هزَّ القلوبَ هوامداً

  • وحرَّكَها في التُرب ثاوٍ فهامد

  • وأن فؤاداً شع نوراً وقوَّةً

  • هو اليوم مسودُّ الجوانب بارد

  • فهل أنت راضٍ عن حياة خبرتَها

  • ممارسةً أمْ أنت غضبانُ حارِد؟

  • أضاعوك حياً وابتغوك جنازةً

  • وهذا الذي تأباه صِيدٌ أماجد


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x