ليل وقلب ( فدوى طوقان )



  • هو الليل يا قلب ، فانتشر شراعك ، و اعبر خضّم الظلام العميق

  • وجذف بأوهامك الراعشات في زورق ما به من رفيق

  • وأنك كالليل شيء كبير ..

  • بعيد القرار سحيق سحيق

  • وفيك كألغازة المبهمات

  • أفانين من كل لغز دقيق

  • هواجس مختلفات رؤاها

  • تهوّم طوراً و طوراً تفيق

  • ولليل يا قلب أي امتدادٍ

  • يحيط بهذا الوجود العظيم

  • سرى و احتوى الكون في عمقه

  • فلف ّالبحار ولفّ الأديم

  • وكالليل أنت ، حويت وجوداً

  • من العاطفات كبيراً جسم

  • ففيك السماء ، وفيك الخضمّ، وفيك الجديد ، وفيك القديم !

  • وتنتظم الكون في خفقةٍ

  • وأنت بجنبي هنا لا تريم !

  • و دونك يا قلب هذا الفضاء

  • تجوز به السحب العابرة

  • مراكب تمخر إثر مراكب

  • تدفها قوّة قاهرة

  • كأني أرى في شكول السحاب

  • نواتيّ أبصارهم حائره

  • أضلّوا المنار فهم تائهون

  • يغذون في اللجج الكافره

  • كذلك أنت ببحر الحياة

  • توهان في ظلم سادره

  • ورجرجة النجم كم ساجلتك

  • بصدر السماء خفوق الحنين

  • أبا النجم ما بك من لهفة

  • أبا النجم مثلك شوق دفين؟

  • أتجهش في قلبه الذكريات

  • وتأخذ منه بحبل الوتين؟

  • فما باله قلقاً خافقاً يراعي الدجى في سهوم حزين

  • لعلّ أليفاً له قد هوى

  • وبات كخذنك في الآفلين!

  • وأصغ معي في السكون الرياض

  • وقد لفّها غسق الغيهب

  • طيور توشوش جنح الدجى

  • وتكشف عن همّها المختبي

  • فهذا الخريف تدبّ خطاه

  • ليعصف بالزهر المعجب

  • ويخنق ألحان أشواقها

  • ويلوي بترجيعها المطرب

  • و كيف تغنّي لزهر ذوى

  • بروضٍ سليب الحلى مجذب

  • وأنت ... وأنت تخاف الخريف

  • و تشفق من ريحه العاتيه

  • تخاف على زهرات الصبّى

  • تبدّدها كفّه القاسيه

  • فلا نور يشتاق طل الصباح

  • و يوحي بأنغامك الظاميه

  • تخاف تزايلك الملهبات

  • و تخمد أشواقك الطاغيه ...

  • ويفرغ نايك من لحنه

  • ويثوى حطاماً بأضلاعه

  • وسعت عوالم يا قلب ماجت

  • يحم الطيوف وشتّى الصور

  • أحاسيس حيرى تهيج وتطغى

  • هياج العباب اذا ما غمر

  • وأخرى تهبّ ، هبوب النسيم

  • تنفّس في جانحيه الزهر

  • وتظلم يا قلب حتى كأنك

  • ليل بصدري الكظيم اعتكر

  • وتشرق حتى إخال الضياء

  • بأقطار نفسي منك انتشر

  • وتخصب طوراً فكلك حبّ

  • يعانق قلب الوجود الرحيب

  • تفيض سلاما كأن يد الله مرّت عليك بنفخ رطيب

  • تحبّ العدوّ وتحنو عليه

  • وخنجره منك دام خضيب

  • وطوراً تغيض سوى من رواسب كرهٍ عصيٍ وبغض رهيب

  • كأنّ أكفّ الشياطين غلغلن فيك فأنت مخوف جديب . .

  • فيا قلب ، يا أحد الأصغرين ، كيف اتسّعت لهذا الوجود

  • وكيف احتمالك هذا الزحام ومن خلجاتٍ كثار العديد . .

  • تحبّ وتبغض حراً طليقاً

  • فلا من سدود ولا من قيود

  • تصدّ نداء المحب القريب

  • وتهوى نداء العدو البعيد !

  • فيا لك أعمى يقود زمامي

  • كما شاء فعل اللجوج العنيد !

  • هو الليل يا قلب ، فانشر شراعك واعبر خضمّ الظلام العميق

  • وجذف بأوهامك الراعشات في زورقٍ ما به من رفيق


أعمال أخرى فدوى طوقان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x