الشاعرة والفراشة ( فدوى طوقان )



  • هناك فوق الربوة العالية

  • هناك في الأصائل الساجيه

  • فتاة أحلام خالية

  • تسبح في أجوائها النائيه

  • الصمت والظلّ وأفكارها

  • رفاقها ، والسرحة الحانية

  • *

  • حياتها قصيدة فذّة

  • منبعها الحسّ ونيرانه

  • وحلم محيّر تائه

  • من قلق اللهمة ألوانه . .

  • حياتها بحر نأى غوره

  • وإن بدت للعين شطآنه

  • *

  • رنت فتاة الشعر مأخوذةً

  • بصور الطبيعة الخالية

  • والأفق الغربي تطفو به

  • ألوانه الورديه اللّاهبه

  • كأنه أرض خرافيّةٌ

  • هوت اليها شمسه الغاربه

  • *

  • ودّت وفيها لهفٌ كاسح

  • لو تأخذ الكون الى صدرها

  • تحضنه وتشبع الروح من

  • آياته الكبرى ومن سحرها

  • تعانق الأرض . . تضمُ السنا

  • تقبّل الغيوم في سيرها

  • *

  • ودفعت بعينها في المدى

  • تنهبه بالنظرة الواغله

  • ما أجمل الوجود ! واستغرقت

  • في نشوة فائضة شامله

  • تلتهم الكون بإحساسها

  • بقلبها، بروحها الذّاهلة

  • *

  • ما أجمل الوجود !! لكنها

  • أيقظها من حلو أحساسها

  • فراشة تجدَ لت في الثرى

  • تودعه آخر أنفاسها

  • تموت في صمت كأن لم تفض

  • مسارح الروض بأعراسها

  • *

  • دنت إليها و انثنت فوقها

  • ترفعها مشفقة حانيه:

  • أختاه ، ماذا ؟هل جفاك الندى

  • فمتّ في أيامك الزاهية ؟

  • هل صدّ عنك الزهر ؟هل ضيّعت

  • هواك أنسام الربى اللاهيه؟

  • *

  • كم أشعلت روحك حمّى الصبى

  • وأنت سكرى بالشذى و الرضاب

  • طافرةً بين رياض الهوى

  • راقصة فوق الربى و الهضاب

  • توشوشين الزهر حتى يُرى

  • منفعلاً من هذيانِ الشباب

  • *

  • كم بلبل بالورد ذي صبوةٍ

  • ألهبت فيه الغيرة السّاعرة

  • كم زنبق عانقته كم شذى

  • روّيت منه روحك الفائره.

  • فأين منك الآن دنيا الهوى

  • وأين أحلام الهوى الساحره!!

  • *

  • ماذا ؟ تموتين ؟ فوا حسرتا

  • على عروس الروض بنت الربيع

  • أهكذا في فوران الصّبى

  • يطويك إعصار الفناء المريع

  • وحيدةً ، لا شيّعتك الربى

  • ولا بكى الروض بقلب صديع

  • أختاه لا تأسي فهذي أنا

  • أبكيك بالشعر الحنون الرقيق

  • قد أنطوي مثلك منسيّةً

  • لا صاحب يذكرني أو رفيق

  • أواه : ما أقسى الردى ينتهي

  • بنا الى كهف الفناء السحيق !

  • واضطربت اعماقها مثلما

  • دوّم إعصارٌ بقلب الخضم

  • و انتفضت مذعورة في أسىً

  • و ارتعدت مرعوبة في ألم

  • فلم يكن يصدم أحلامها

  • إلا رؤى الموت وطيف العدم

  • وحدّقت في غير شيء وقد

  • حوّمت الأشباح في رأسها

  • ولا صور الوجود خلابة

  • تنبعث النشوة في نفسها

  • ولا رؤى الخيال رفّافة

  • تخدّر المحموم من هجسها

  • و دفق الليل كبحر طغى

  • فانحدرت تحت عباب المساء

  • تخبط في الدرب و قد غمغمت

  • شاخصة المقلة نحو السماء

  • يا مبدع الوجود ، لو صنته

  • من عبث الموت و طيش الفناء !.


أعمال أخرى فدوى طوقان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x