اليقظة ( فدوى طوقان )



  • أيها الشرق ، أي نور جديد

  • لاح في عتمة الليالي السود

  • لف شمّ الجبال والسهل والحزن ، وهام الربى ورمل البيد

  • وإذا أنت يفتح النور عينك ، فتصحو على الضياء الوليد

  • وتمطيت من طويل خمودٍ ومسحت الجفون بعد هجود

  • وتطلعت في حماك ، حمى الأمجاد ، ربع العروبة الممدود

  • عجباً ! أين أين ما وطّدوه

  • من صروحٍ شمٍ وملك عتيد

  • وتلمست يا أبا الصيد فيه

  • أوجه الغرّ من بينك الصيد

  • الميا من بواقي ((المثنى))

  • و((المعنّى )) في فيلق ((ابن الوليد))

  • تتساقى الحتوف دون حماها

  • وتهزّ السيوف تحت البنود

  • وإذا أنت لا ترى غير عانٍ

  • وطليحٍ مجرّحٍ ، وشهيد

  • البنون البنون صرعى الرزايا

  • يا قلب الأبوّة المفؤود !

  • يا لها الله صرخةً منك دوّت

  • في شعاب وأغورٍ ونجودٍ

  • يا لها صرخةً أهابت فأحيت

  • عزماتٍ وطوّحت بقيود

  • نفخت في بنيك ، فانطلق العاني ، وهبّ الكابي ، وحيّ المودي

  • وتداعوا من ههنا وهنا ، وانتظموا تحت بندك المعقود

  • ما تراهم تسايلوا بين عينيك خفاقاً ، من قاهم ونجيد

  • نفروا نفرة الأبيّ وقد ضيم ، وهبّوا بعزمه المشدود

  • بعث الهامدون ، آمنت بالبعث ، بآيات يومه المشهود !

  • يا بني الشرق ، يمّن الله يوماً

  • قمتم فيه من هوان القعود

  • أتم الطيبون ، صيّابة العرب ، حماة الحمى ، بقايا الجدود

  • هو ذا العيد أقبل اليوم محدوّ اً بروح في بردتيه جديد

  • فيه شيء من اعتزاز قديم

  • عرفته له خوالي العهود

  • يوم لعرب مقعد في النجوم الزهر ، يزهو بركنه الموطود

  • في فؤاد القدس الجريح اهتزاز

  • لكم رغم جدّه المنكود

  • انثنى ، موجعاً على الجرح يشدو

  • ويحيّي أفراحكم في العيد

  • قام يزجي لكم عذارى القوافي

  • راقصاتٍ موقّعات النشيد

  • قدّس الشعر ، إنما الشعر أنّات شقيّ أو أغنيات سعيد!


أعمال أخرى فدوى طوقان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x