الدوران حول نقطة ظل ( حميد العقابي )



  • متوسلا .. أدعوكَ أن تدعَ المشانقَ

  • والبنادقَ جانبا ،وتكونَ مثلَ بقيّة

  • الأوطانِ ترحم عاشقيك فأنني أسفاً

  • لتربتك-التي نبتتْ بها الإبر الحقودة

  • ميسماً - أجثو وأتلو آيتي ، ولأجل

  • نحلتكَ العقيمةِ فُتحتْ أزهاريَ الأولى

  • متى تأتي فصولُ النضجِ ؟ إن

  • تناسخَ الأرواحِ يرعبني ، فكل

  • خطيئةٍ تلدُ

  • الخطيئةَ، هكذا ........

  • جسدي مواطنُ مخطئينَ ولاجئين من

  • لتشردِ للتشردِ ، هكذا

  • ........

  • يتناسل التعتيمُ في جسدي ، فلا

  • فنى ولا تخبو الحرائقُ في دمي

  • ........

  • كم مرةٍ من أجل عينيكَ استباحتْ

  • !ضحكةُ العشاقِ داري

  • ولأجل عينيكَ استباحتْ صرخة

  • !الأحقاد داري

  • لم تكنْ داري سوى الركنِ القصيّ لداركَ ،

  • الأشباحُ أنى لي برفقتها؟

  • واني لي سوى ألمِ التوسلِ أن أكون كما أريدُ ،

  • كما أريدك أن تكونَ

  • كنجمةٍ وهنا مداري .............

  • ***

  • !كم مرةٍ نبدأ

  • والبدءُ خاتمةٌ ومشنقةُ النهاياتِ ابتداءْ

  • !كم مرةٍ نبدأ

  • بالماءِ نطفئُ شهوةَ الإطفاءِ

  • والإطفاءُ مجمرةٌ

  • سيسلم من لظاها مَنْ يرى في الماءِ ماءْ

  • كم مرةٍ

  • بالصفرِ يبدأُ عدُّنا العكسيّ ، إن

  • محاوراً للصفرِ قافلةٌ من الأعدادِ والألغازِ

  • نعجزُ أن نتابعَ خطوها ....

  • بالصفر يبدأ ظلُّنا وسموّنا والغور نحو قرارِ

  • ذاكرةِ التقوقع في الزمان الواقفِ - الدوّار

  • حول تمركز الظلِّ

  • كم مرةٍ

  • سندور حولَ نفوسنا مستصحبينَ

  • .الظلَ ، فينا دورةُ الأشياءْ

  • كم مرة .........

  • ***

  • تتصادمُ الذراتُ ... تختصمُ الأواصرُ ...

  • في سخونتنا الجليدُ يشعُ برقاً ،

  • كلما اصطدمتْ أواصرنا ، نرى في الماءِ

  • سرَّ أفولنا ونذوبُ لا نقوى على غور المرايا

  • مثل أغنامٍ نساااااااااااااااااااق

  • ‍‍

  • - كلٌّ يخافُ على بقايا صوفهِ -

  • للهِ درّهُ ) )

  • قاتلاً

  • لا يرتدي إلا قناعَ الذئب

  • وضحيةً

  • تجري خفافاً خلف قاتلها

  • ***

  • قلق

  • كبندولٍ تأرجحَ بين زهرةٍ وقذيفةٍ

  • طرنا بنشوةِ عاشقين / هووا كطاووسٍ

  • تطاير ريشه الشمعيُّ

  • ماذا بعد هذي اللعبةِ الأخرى ؟

  • وماذا ؟

  • مَنْ سيورثُ خطوةً رعناءَ تجهلها الطريق ؟

  • ***

  • .... ونفرُّ مذعورينَ خلفَ

  • ظلالنا فنراكَ تعدو خلفنا في دورة

  • الأفلاك نحنُ الواقفين نراكَ تعدو خلفنا في دورة

  • الأشياءِ ، يصدمنا جدارُكَ ... مرة أخرى تعكرُ

  • صفونا في حانةٍ كنّا اصطفيناها

  • بعيداًعنكَ ، تأتيها كراقصةٍ تُشدُّ لها ال

  • العيون المستفزةُ ...

  • ثم تأتينا بزي مقاتل

  • كم أرعبتنا شارةُ النصرِ المقنعِ بالدماءِ وبالضحايا

  • ثم تأتي صامتا

  • ......

  • وتجيءُ،تحملُ فوقَ رأسِ الرمح نجمَ حنيننا

  • ........................

  • ما جئتنا يوماً تسامرنا وتعظمَ أجرَنا

  • ثكلَ الأحبةَ كلّنا

  • رحلوا

  • فتهنا بعدهم ........

  • ***

  • عدْ أيها السادي

  • إن جراحنا ، مأساتنا وطنٌ يطاردنا

  • فنهربُ ثم يهربُ كي يطاردنا وأنّا في

  • سباقِ العمر نلتحفُ أل ( أنا ) ، كيف

  • التخفي عن عيون العاشقين ؟وعن

  • عيون المخبرين ؟ وعن عيوني ؟

  • كيف التحدي والتصدي ؟

  • نلتقي خصمينَ

  • كلٌّ ثاكلٌ لبنيهِ

  • كلٌّ خاسرٌ في الربحِ

  • كلٌّ مثخنٌ بالجرح -

  • عدْ

  • يا أيها الساديُّ ، إن جراحنا وطنٌ نطاردهُ

  • فيهربُ ثم نهربُ كي نطاردهُ وأنّا في

  • سباق الظل نفتضحُ .........

  • ***

  • متوسلاً

  • أدعوكَ أن تدعَ المشانقَ والبنادقَ

  • جانباً وتكونَ مثلَ بقيّة الأحبابِ ترحمَ

  • عاشقيكَ فأنني أسفا لجرحٍ

  • مستفيضٍ فيكَ أجثو حانياً

  • أرثي النهاياتِ التي بدأتْ ........

  • 1984 طهران


أعمال أخرى حميد العقابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x