إملأ الفراغات ياجمال ( حميد العقابي )



  • إلى : ج مصطفى

  • يستيقظُ الحلمُ

  • يتلمسُ السلالمَ للصعودِ إلى ......

  • عليهِ أن يختارَ ما بينَ الصعودِ إلى هاويةِ الحدْسِ

  • أو الهبوطِ نحو شرفةِ الإيقاع

  • ...............................

  • هناك :

  • صحارى شاهقةٌ

  • كثبانُ بدوٍ تسدُّ السلالمَ للطابقِ الأعلى

  • خطىً تخرجُ من مزاغلِ الرملِ

  • وبيقينِ مسدسٍ

  • ترسمُ فسحةً بين تأريخين

  • ................................

  • وهنا :

  • يستيقظُ الحلمُ

  • يتلمسُ السلالمَ للصعودِ إلى شرفةِ الهاوية

  • ..............................

  • ولكي يسبحَ الضوءُ في فسحةِ الروحِ

  • ولكي أبعدَ المساءَ

  • أدعو جمالاً ليملأَ الفراغاتِ بالهذيان

  • ونضللَ حماقةً ترتكبنا

  • ...........................

  • ..........................

  • ها نحنُ

  • وقد خرجنا تواً من الموشور

  • منكسرينَ ( طبعا )

  • نبتدئُ يومنا بـ :

  • مديحِ الرافضِ

  • ورثاءِ المكسورِ

  • وهجاءِ المُعتمِ

  • والتشبيبِ بالنار

  • " مسكينٌ أيها المزمعُ الرحيلَ إلى الحبشة حيثُ يقيمُ آلافُ الشعراءِ مبتوري السيقان ، تاجروا بالسلاحِ والعبيدِ وأفلسوا ، هناكَ يجلسون في عراءِ القصيدةِ ينتظرون اللهَ في نهمٍ .....

  • أو مسكينٌ أيها العائدُ من الحبشةِ كأسيرٍ يروي نكاتٍ عن الموتِ الجبانِ ومجدِ الهروب .... "

  • لكنَّ الحلمَ الذي شعرَ بضحالةِ الجمالِ وسماجةِ الإطناب

  • بكى

  • كانت عيناه تذرفانِ ناراً

  • وكنّا صامتين نحدقُ إلى البحرِ

  • وفينا ضوءٌ يشطحُ على قباب الماء

  • حالمينَ

  • بأننا نرفو وجهَ الله.


أعمال أخرى حميد العقابي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x