خطاب غير تاريخي ( أمل دنقل )



  • أنتَ تَسْترخي أخيراً..

  • فوداعاً..

  • يا صَلاحَ الدينْ.

  • يا أيُها الطَبلُ البِدائيُّ الذي تراقصَ الموتى

  • على إيقاعِه المجنونِ.

  • يا قاربَ الفَلِّينِ

  • للعربِ الغرقى الذين شَتَّتتْهُمْ سُفنُ القراصِنه

  • وأدركتهم لعنةُ الفراعِنه.

  • وسنةً.. بعدَ سنه..

  • صارت لهم "حِطينْ"..

  • تميمةَ الطِّفِل, وأكسيرَ الغدِ العِنّينْ

  • (جبل التوباد حياك الحيا)

  • (وسقى الله ثرانا الأجنبي!)

  • مرَّتْ خيولُ التُركْ

  • مَرت خُيولُ الشِّركْ

  • مرت خُيول الملكِ - النَّسر,

  • مرتْ خيول التترِ الباقينْ

  • ونحن - جيلاً بعد جيل - في ميادينِ المراهنه

  • نموتُ تحتَ الأحصِنه!

  • وأنتَ في المِذياعِ, في جرائدِ التَّهوينْ

  • تستوقفُ الفارين

  • تخطبُ فيهم صائِحاً: "حِطّينْ"..

  • وترتدي العِقالَ تارةً,

  • وترتدي مَلابس الفدائييّنْ

  • وتشربُ الشَّايَ مع الجنود

  • في المُعسكراتِ الخشِنه

  • وترفعُ الرايةَ,

  • حتى تستردَ المدنَ المرتهنَة

  • وتطلقُ النارَ على جوادِكَ المِسكينْ

  • حتى سقطتَ - أيها الزَّعيم

  • واغتالتْك أيدي الكَهَنه!

  • ***

  • (وطني لو شُغِلتُ بالخلدِ عَنه..)

  • (نازعتني - لمجلسِ الأمنِ - نَفسي!)

  • ***

  • نم يا صلاحَ الدين

  • نم.. تَتَدلى فوقَ قَبرِك الورودُ..

  • كالمظلِّيين!

  • ونحنُ ساهرونَ في نافذةِ الحَنينْ

  • نُقشّر التُفاحَ بالسِّكينْ

  • ونسألُ اللهَ "القُروضَ الحسَنه"!

  • فاتحةً:

  • آمينْ.


أعمال أخرى أمل دنقل



المزيد...