العار الذي نتّقيه ( أمل دنقل )



  • هذا الذي يجادلون فيه

  • قولي لهم عن أمّه ، و من أبوه

  • أنا و أنت .

  • حين أنجبناه ألقيناه فوق قمم الجبال كي يموت !

  • لكنّه ما مات

  • عاد إلينا عنفوان ذكريات

  • لم نجتريء أن نرفع العيون نحوه

  • لم نجتريء أن نرفع العيون

  • نحو عارنا المميت

  • ***

  • ها طفلنا أمامنا غريب

  • ترشفه العيون و الظنون بازدرائها

  • و نحن لا نجيب

  • ( و ربّما لو لم يكن من دمنا

  • كنّا مددنا نحوه اليدا

  • كنّا تبنّيناه راحمين نبله المهين )

  • لكنّه .. ما زال يقطع الدروب

  • يقطع الدروب

  • و في عيوننا الأسى المريب

  • ***

  • " أوديب " عاد باحثا عن اللذين ألقيناه للردى

  • نحن اللّذان ألقياه للردى

  • و هذه المرّه لن نضيعه

  • و لن نتركه يتوه

  • ناديه

  • قولي إنّك أمّه التي ضنت عليه بالدفء

  • و بالبسمة و الحليب

  • قولي له أنّي أبوه

  • ( هل يقتني ؟ ) أنا أبوه

  • ما عاد عارا نتّقيه

  • العار : أن نموت دون ضمّه

  • من طفلنا الحبيب

  • من طفلنا " أوديب "


أعمال أخرى أمل دنقل



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x