هل يكون عقار ريمديسفير العلاج الموعود للمصابين بفيروس كوروناا المستجد



توجهت إدراة الدواء والغذاء الأمريكية ببيان يوضح فيه أن يجوز أستخدام عقار ريمديسيفير التجريبي لعلاج مصابي فيروس كورونا المستجد كما أن تم أعلان من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسماح لشركة(جلياد) أن تستخدم عقار ريمديسيفير التجريبي في الحالات الطارئة المتضررة من فيروس كورونا اللعين ، فهو يعتبر من الخطوات المهمة الأولية حيث تبرعت الششركة بمليون ونصف المليون جرعة من هذا العقار لمساعدة المصابين .

تم الإشادة بهذا العقار التجريبي من قبل الأختصاصي الأمريككي في علم المناعة (أنطوني ستيفن) والذي أكد علي علي نجاح النتائج السريرية  كنوع من أنواع العلاج من هذا الفيروس ، إذن ما هو عقار الريمديسيفسر الذي حدث ضجة كبيرة في الآونة الأخيرة:

هو دواء تجريبي مضاد للفيروسات تم تطويره من قبل شركة الأدوية الأمريكية (جيلياد) وكان الهدف الرئيسي منه مكافحة فيروس الإيبولا بعد تفشيه عام 2013 لكنه فشل في علاج هذا المرض، وعلي الرغم من إخفاقات هذا الدواء إلا وأن ثبتت فاعليته ضد العديد من الفيروسات المعدية من أهمهم سارس ، ومتلازمة فيروس كورونا التنفسية الشرق اوسطية، كما أنه وتم إختباره في التجارب السريرية ليتأكدون من صلاحيته لعلاج فيروس كورونا المستجد.

ففي الوقت الحالي  يعتبر هذا العقار هو أكثر علاج يتوقع له أفضل نتائج لمنع تفشي هذا الفيروس كل هذا جاء وفقاً لعلماء الأبحاث بالفيروسات الجزيئية .

يعمل هذا الدواء علي إستهداف فيروس كورونا دون الإضرار بالخلايا الأخري للمصاب ، كما يعمل علي سرعة عمليات الشفاء من الفيروس حيث جاء قرار من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بالولايات المتحدة أن الذين تم تناولهم هذا العقار يشفون بعد 11يوماً علي  العكس من الذين لم يتناولونه فقد يشفون في خلال 15يوماً.

كما  أظهرت النتائج السريرية والتي تم إجرائها علي أكثر من 1000شخص مصاب بهذا الفيروس إستجاباتهم للعلاج ، كما وصلت نسبة التحسن إلي 31% وأن الأستجابة ناحية العلاج كانت سريعة جداً .

عقار الريمديسيفير مثل باقي العقاقير الذي يكون له آثار جانبية فمن أهم هذه الأعراض الملحوظة الغثيان ، وصعوبة في التنفس ، وإرتفاع في أنزيمات الكبد ، يؤخذ هذا الدواء علي شكل حقنة في الوريد.

ولكن لابد من القول بأن هذا العقار هو في نهاية الأمر دواء قابل للتجريب وليس علاجاً نهائياً أو معجزة للقضاء علي الفيروس بشكل دائم.

ومع ذلك فقد شكك المعهد الوطني الأمريكي للأمراض المعدية بهذا الدواء والذ قال أنه أظهر نتائج إيجابية ولكنها في الأخر الأمر متواضعة ، وأيضاً أثارت الصين شكوكاً حول هذا العقار حيث أقرت أنه  غير فعال علي الإطلاق مع فيروس كورونا المستجد وأن نتائج تجاربه أثبتت فشله ، أما اليابان أعلنت منذ فترة قصيرة أنها ستقوم بأعتماد عقار ريمديسيفير كعلاج لمرضي فيروس كورونا المستجد وأنه يجب أن يدخل تحت مجموعة البروتوكلات العلاجية.

 


أعلانات مدفوعه

المزيد من المقالات

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x