هل أتاكم حديث الخيول ؟ ( نور الدين عزيزة )



  • 1

  • أَيُّهَا النّائمُونَ بَيْنَ الطُّبُولِ

  • هلْ أَتَاكُمْ إِذَنْ، حَدِيثُ الخُيُولِ؟

  • لَمْ يُفِقْكُمْ مِنَ السُّبَاتِ نَفِيرٌ

  • أَوْ صَهِيلٌ يَحتَدُّ بَعْدَ الصَّهِيلِ

  • أَوْ صَرِيرٌ تَسَمَّعَتْهُ الدُّنَى مِنْ

  • أَمَرِيكَا لِمَا وَرَا كَابُولِ

  • السُّيُوفُ السُّيُوفُ مِنْ كُلِّ لَوْنٍ

  • مِنْ خَفِيٍّ لِمُغْمَدٍ مَسْلُولِ

  • وَالدِّمَاءُ الحَرَّى تَهَامَتْ سُيُولاً

  • فَإِذَا بِالسُّيُولِ فَوْقَ السُّيُولِ

  • فَكَأَنَّ الدِّمَاءَ لَيْسَتْ دِمَاءً

  • بَلْ جُفَاءً مِنْ فَيْضِ نَهْرِ النِّيلِ

  • وَكَأَنَّ الجِرَاحَ لَيْسَتْ جِراحًا

  • وَكَأَنَّ القَتِيلَ غَيْرُ قَتِيلِ

  • وَدُمُوعَ النِّسَاءِ لَيْسَتْ دُمُوعًا

  • وَعَوِيلَ الأَطفَالِ غَيْرُ عَوِيلِ

  • وَكَأَنَّ الجَلِيلَ أوْ بَيتَ لَحْمٍ

  • أو جِنينًا مِنْ كَوكبٍ مَجْهُولِ

  • وَكَأَنَّ التَّاريخَ باتَ سَرَابًا

  • أَوْ كِتَابًا مُمَرَّغًا في الوُحُولِ

  • وَكَأنْ لَمْ يَكُنْ لَدَيْنَا جُيُوشٌ

  • وَالرَّعيلُ الأَعَزُّ بَعْدَ الرَّعِيلِ

  • وَكأَنَّ الفُتُوحَ مَحْضُ خَيَالٍ

  • مِنْ نَسيجِ البُهْتَانِ والتَّدْجِيلِ

  • وَخُيُولَ الفُتُوحِ لَيْسَتْ خُيُولاً

  • بَلْ دُمَى صِبْيَةٍ وَمَسْخُ خُيُولِ

  • وَكَأَنْ طَارِقًا لَمْ يَخُضْهَا بِحَارًا

  • وَجِبالاً إِلَى مَنِيعِ السُّهُولِ

  • وَصَلاحًا لَمْ يَفْتَحِ القُدْسَ بِالأَمْس

  • وَلَمْ يُجْلِ مِنْهُ كُلَّ دَخِيلِ

  • وَرَحَى الحَرْبِ لَمْ تَدُرْ بِسِينَاءَ

  • وَلَمْ نَشْهَدْ أَيَّ نَصْرٍ بُطُولِي

  • وَكّأَنَّ العَدُوَّ لمْ يَلْقَ في لُبنانَ

  • مَا لَمْ يَجِدْهُ في الدَّرْدَنِيلِ

  • 2

  • أَيُّهَا النَّائِمُونَ بَيْنَ الطُّبُولِ

  • وَصَلِيلِ القَنَا وَهَوْلِ الصَّلِيلِ

  • مَا الّذِي يَجْرِي يَا تُرَى! مَا دَهَاكُمْ ؟

  • أَيُّ جُبْنٍ نَرَى وأَيُّ خُمُولِ!

  • يَا إلهِي! كَأَنَّ غَرنَاطَةً تَصْرُخُ

  • وَالقَوْمُ بَعْدُ في "يَا لِيلِي"

  • أَأَبُو عَبْدِ الله قَام هُنَا، أَمْ

  • صَنَعُوا اليَوْمَ مِنْهُ ، كَمْ مِنْ عَمِيلِ!

  • أَمْرُنا يَا أَبَا البَقَاءِ ، عَجِيبٌ

  • لَيْسَ فِي الدُّنْيَا لَهُ مِنْ مَثِيلِ

  • قَدْ أَعَادَ التّاريخُ نَفْسَ الخَطَايَا

  • كَيفَ عَادَ التَّاريخُ بالتَّفْصِيلِ!

  • إِخْوَةٌ يُذْبَحُونَ في كُلِّ يَوْمٍ

  • بَلْ أُسودٌ ذَبائحٌ كَالعُجُولِ

  • فَعَلَ السَّامِرِيُّ بالسَّيْفِ فِيهِمْ

  • مَا يُهِيجَنَّ رُوحَ عَبْدٍ ذَليلِ

  • فَإِذَا مَا نَجَوْا مِنَ الْمَوْتِ أَضْحوا

  • عُرْضَةً لِلسُّجُونِ وَالتَّرْحِيلِ

  • فَإِذَا مَا نَجَوْا فَلِلْجُوعِ وَالْقَصْفِ

  • وَهَدْمِ القُرَى وَجَرْفِ الحُقُولِ

  • أَيْنَ يَا هِنْدُ! أَيْنَ مُعتَصِمَاهُ!

  • أَينَهُ يَا قُرَيْشُ حِلفُ الفُضُولِ!؟

  • 3

  • أَيُّهَا النَّائِمُونَ بَيْنَ الطُّلُولِ

  • المُقيمُونَ في نَقِيعِ الوُحُولِ

  • هَاهُمُ " الجَاهِلُونَ " بَيْنَ يَدَيْكُمْ

  • وَالمَزِيدُ المَزِيدُ بَعْدَ قَليلِ

  • هَاهُمُو يَلْعَبُونَ في خَيْبَرٍ بِالنّار

  • بَعْدَ الجَلاَءِ مُنْذُ عَهْدٍ طَوِيلِ

  • حَامِلاَتٌ مِنْ حَولِنَا رَاسِيَاتٌ

  • طَفَحَتْ طَفْحًا بِالعَتَادِ الثَّقِيلِ

  • طَائِرَاتٌ مِنْ فوقِنَا، يَرْجِعُ الرَّادَارُ

  • مِنْ دُونِهَا بِطَرْفٍ كَلِيلِ

  • وَجُيُوشٌ تَحِلُّ بَعْدَ جُيُوشٍ

  • بِسَلاَمٍ، فِي الحِلِّ أَوْ فِي الرَّحِيلِ

  • يُلْعَنُ المُعتَدُونَ في كُلِّ أَرْضٍ

  • مِنْ صَغيرٍ مُحَقَّرٍ لِنَبِيلِ

  • بَينمَا عِنْدَنا يُلاقُونَ أَهْلاً

  • وَعَظَيمَ الإِجْلاَلِ والتَّبْجِيلِ

  • كُلَّمَا لاَحَ مُفْتَرٍ مِنْ ذَويهمْ

  • لَقَفَتْهُ الأَحْضَانُ بالتَّهْليلِ

  • يَعْبُرُونَ البِلادَ بَرًّا وَبَحْرًا

  • مِنْ ظَفَارٍ إِلى ذُرَى إِرْبِيلِ

  • أَيُّهَا " المَانِعُونَ " هيَّا امْنَعُوهُمْ

  • مِنْ مُرُورٍ بِأَرْضِكُمْ أَوْ نُزُولِ

  • لوْ أَرَادُوا خُدُورَكُمْ دَخَلُوهَا

  • دُونَمَا حَاجَةٍ لإِذْنِ دُخُولِ

  • جَهِلَ " الجَاهِلُونَ " جَهْلاً عَلَيْكُمْ

  • أَيْنَ أَنْتُمْ مِنْ " فَوْقِ جَهْلِ" الْجَهُولِ!

  • ذَهَبَ القَوْمُ في الزَّمَانِ بَعيدًا

  • لاَ تَظُنُّوهُ بَعْدُ عَامَ الفِيل

  • لَنْ يَطُولَ الوَبَاءُ أَبْرَهَةَ اليَوْمَ

  • وَمَا مِنْ حِجَارَةٍ سِجِّيلِ

  • وَقَفَ " الجَاهِلُونَ" وقْفَةَ أُسْدٍ

  • بَلْ رَعَادِيدَ في ثِيَابِ فُحُولِ

  • وَقَعَدتُمْ عَلَى المَوَائِدِ جُبْنًا

  • في وُجُومٍ وَحَيْرَةٍ وَذُهُولِ

  • وَتَرَكْتُمْ لِلبَطْشِ خَيْرَ رِجَالٍ

  • فَعَلُوا مَا قَدْ كَانَ كَالمُستَحِيلِ

  • قَدْ هَربتُمْ مِنَ الصِّرَاعِ وَرُحْتُمْ

  • في صِرَاعٍ حَولَ الصِّرَاعِ طَوِيلِ

  • وَانْبَرَى فُرْسَانُ الكَلاَمِ إِلَى المَيْدَانِ

  • مِنْ تَحْلِيلٍ إِلَى تَحْلِيلِ

  • يَبْحَثُونَ الحُلُولَ حَلاًّ فَحَلاًّ

  • وَيَرُوغُونَ دُونَ حَلِّ الحُلُولِ

  • يَنقَضِي اليَومُ في عَجِيبِ الرُّؤَى بَيْنَ

  • فَتِيلٍ وَحُلْمِ نَزْعِ الفَتِيلِ

  • حلْحِلُوا مَا اسْتَطَعْتُمُ، كَيْفَ شِئْتُمْ

  • مَا لَدَيْكُمْ سِوَى حُلُولِ الذَّليلِ

  • كُلّمَا قُلتُمُ انْتَهَيْنَا، وَرُحْتُمْ

  • تَتَهَانَوْنَ في حَمَاسٍ طفُولِي

  • أَبْدَعُوا آيَاتٍ لَكُمْ بَيِّنَاتٍ

  • ليْسَ في تَوْراةٍ وَلاَ إِنْجيلِ

  • كُلُّ شَيْءٍ أَمَامَكُمْ، بَيْدَ لاَ يَدْرِي

  • دَبيرًا فَهِيمُكُمْ مِنْ قَبِيلِ

  • لاَ سَلاَمٌ يُرْجَى بِلا قُوَّةٍ مُنْذُ

  • اعْتَدَى قَابيلٌ عَلَى هَابيلِ

  • هَكَذَا تُصْبِحُ الكِلاَبُ أُسُودًا

  • ويَذِلُّ النَّبِيلُ إِبْنُ النَّبِيلِ

  • و كَذَا كَانَتِ الجِبَالُ جِبَالاً

  • وَكَذَا في التَّاريخِ وَالتَّنْزيلِ

  • 4

  • أَيُّهَا النّائِمُون بَيْنَ النُّقُولِ

  • وَطِعَانِ النِّسَا وخَفْقِ الكُحُولِ

  • وَوَثيرِ الفِرَاشِ كُلَّ مَسَاءٍ

  • وصَبَاحٍ في حِضْنِ طَرْفٍ كَحِيلِ

  • كَيْفَمَا كُنْتُمُو يُوَلَّى عَليْكُمْ

  • لَيْسَ غَيْرَ الشُّعُوبِ مِنْ مَسْؤُولِ

  • بِئْسَ قَوْمٌ يَحْيَوْنَ يَوْمًا فَيَوْمًا

  • لِطَعَامٍ وزيجةٍ ومَقيلِ

  • عَالَةٌ أَنْتُمُ عَلَى الخَلْقِ صِرتُمْ

  • بَعْدَ دَهْرٍ مِنَ العَطاءِ جَلِيلِ

  • رُمْتُمُ شَهْوَةَ التَّواكُلِ حتَّى

  • لَمْ يَعُدْ عِنْدَكُمْ لَهَا مِنْ بَديلِ

  • فَإِذَا البَيْتُ بَاتَ خُمَّ دَجَاجٍ

  • رَاعَكُمْ حَوْلَهُ خَيَالُ الغُولِ

  • وَالجُيُوشُ الجُيُوشُ أَمْسَتْ فُلُولاً

  • بَلْ كَعَصْفٍ مُبَعْثَرٍ مَأْكُولِ

  • غَيْرَ أَنَّ التَّرَابَ قَدْ يَحْتوِي تِبْرًا،

  • وَفِي اللَّيْلِ رُبَّ نَجْمٍ دَلِيلِ

  • تِلكَ بَغْدَادٌ بَعْدُ وَاقِفَةٌ في

  • وَجْهِهِمْ وَقْفَةَ الكَريمِ الرُّجُولِي

  • فِي يَدٍ رَايَةُ العُرُوبَةِ رَفَّتْ

  • وَعَلَى الرّأَسِ رَايَةُُ لِلرَّسُولِ

  • تِلكَ بَغْدادٌ رَاعَهَا وَحْدَهَا

  • مَا رَاعَها، وَالجَبِينُ فَوْقَ الكُبُولِ

  • وَفلسْطِينُ هَاهُوَ العِزُّ فِيهَا

  • يَتَلأْلاَ مِنْ مِعْصَمٍ مَغلُولِ

  • أيُّهَا قَطْرَةٍ مِنَ الدَّم سَالَتْ

  • في جِنِينٍ فَخْرٌ بِدُونِ مَثِيلِ

  • دَوَّخَتْ بَهْجَةُ الشَّهَادَةِ فِيها

  • مَا تَبَقَّى لَدَى العِدَى مِنْ عُقُولِ

  • هَذِهِ بَغْدَادٌ وَهَذِي جِنِينٌ

  • يَا لَهُ حَقًّا، مِنْ شمُوخِ أَصِيلِ

  • إنَّ بعضًا من الكَرامَةِ أَغْلَى

  • مِنْ جَمِيعِ البُنُوكِ والبتْرُولِ

  • 5

  • أَيُّهَا النَّائِمُونَ بَيْنَ الطُّبُولِ

  • هَلْ إِلى الصَّحْوِ عِنْدَكمْ مِنْ سَبِيلِ!

  • هَلْ سَأَلْتُمْ مَا نَحْنُ لَوْلاَ رِجَالٌ

  • أَشْرَقُوا مِنْ ظَلامِنَا كَالنُّصُولِ؟

  • نَفَذُوا فِي الحَدِيدِ دُونَ حَدِيدٍ

  • وَرَمُوا الرُّعْبَ فِي فُؤَادِ الغُولِ

  • كَسَرُوا نَخْوَةَ الأَعَادِيَ حَتَّى

  • فَقَدُوا الوَجْهَ مِثْلَ أَيِّ رَذِيلِ

  • كَسَرُوهَا فَلاَ أَمَانَ مِنَ اليَوْمِ

  • لِشَيْطَانِ البَغْيِ وَالتَّنْكِيلِ

  • يَا زُهُورَ المَوْتِ الجَمِيلِ سَلاَماتٌ

  • فَفِيكُمْ كُلُّ العَزَاءِ الجَمِيلِ

  • التَّبَاشِيرُ أَنْتُمُ مِنْ جَدِيدٍ

  • في زَمَانٍ الخِذْلاَنِ وَالتَّخْذِيلِ

  • أَصْبَحَ المَاءُ في الحُلوقِ حَمِيمًا

  • كَيْفَ حَوَّلتُمُوهُ مِنْ سلسَبِيلِ


أعمال أخرى نور الدين عزيزة



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x