في خيمة الحب ( عبد الرحمن العشماوي )



  • شعري وحبي فيكَ يلتقيانِ

  • وعلى المسير إليكَ يتَّفقانِ

  • فتحا ليَ الباب الكبيرَ وعندما

  • فَتحا رأيتُ خمائلَ البستانِ

  • ورأيتُ نَبعاً صافياً وحديقةً

  • محفوفةً بالشِّيحِ والرَّيحانِ

  • ورأيتُ فيها للخُزامى قصةً

  • تُروَى موثَّقةً إلى الحَوذانِ

  • ودخلتُ عالمَكَ الجميلَ فما رأت

  • عينايَ إلاَّ دَوحةَ القرآنِ

  • تمتدُّ فوق السالكين ظِلالُها

  • فيرون حُسنَ تشابُكِ الأغصانِ

  • ورأيتُ بستانَ الحديثِ ثمارُه

  • تُجنى لطالب علمِه المتفاني

  • ورأيتُ واحات القصيم فما رأت

  • عينايَ إلاّ منزلي ومكاني

  • لما دخلتُ رأيتُ وجهَ عُنيزةٍ

  • كالبدر ليلَ تمامِه يلقاني

  • ورأيتُ مسجدَها الكبيرَ وإِنما

  • أبصرتُ صرحاً ثابتَ الأركانِ

  • ورأيتُ محراباً تزيَّنَ بالتُّقى

  • وبصدق موعظةٍ وحُسنِ بيانِ

  • وسمعتُ تكبير المؤذِّن إنني

  • لأُحبُّ صوتَ مؤذِّنٍ وأذانِ

  • الله أكبر تصغر الدنيا إذا

  • رُفعت وتكبرُ ساحةُ الإيمانِ

  • الله أكبر عندها يَهمي النَّدَى

  • ويطيب معنى الحبِّ في الوجدانِ

  • يا شيخُ قد ركضت إليكَ قصيدتي

  • بحروفها الخضراءِ والأوزانِ

  • في ركضها صُوَرٌ من الحبِّ الذي

  • يرقى بأنفسنا عن الأضغانِ

  • في خيمة الحبِّ التقينا مثلما

  • تلقى منابعَ ضَوئها العينانِ

  • يا شيخ هذا نَهرُ حبي لم يزل

  • يجري إليكَ معطَّرَ الجَرَيانِ

  • ينساب من نَبع المودَّةِ والرِّضا

  • ويزفُّ روحَ الخصب للكثبانِ

  • حبٌّ يميِّزه الشعور بأننا

  • نرقى برُتبَتِه إلى الإحسانِ

  • والحبُّ يسمو بالنفوس إذا غدا

  • نبراسَها في طاعة الرحمنِ

  • هذي فتاواكَ التي أرسلتَها

  • لتضيءَ ذهنَ السائلِ الحيرانِ

  • فيها اجتهدتَ وحَسبُ مثلكَ أن يُرى

  • منه اجتهادٌ واضح البرهانِ

  • فَلأَنتَ بين الأجر والأَجرين في

  • خيرٍ من المولى ورفعةِ شانِ

  • يحدوك إيمانٌ بأصدقِ ملَّةٍ

  • كَمُلَت بها إشراقةُ الأَديانِ

  • فَتوَاكَ ترفُل في ثيابِ أَمانةٍ

  • وتواضُعٍ للخالق الديَّانِ

  • فَتواكَ ترحل من ربوع بلادنا

  • عَبرَ الأثيرِ مضيئةَ العنوانِ

  • سارت بها الرَّكبانُ من يَمَنٍ إلى

  • شامٍ .. إلى هِندٍ إلى إيرانِ

  • وصلت إلى أفريقيا بجنوبها

  • وشمالها .. ومضت إلى البلقانِ

  • ومن الولايات البعيدة أبحرت

  • من بَعدِ أوروبا إلى الشيشانِ

  • فَتواكَ نورٌ في زمانٍ أُلبِسَت

  • فيه الفتاوى صِبغَةَ الهَذَيانِ

  • وغَدَا شِعارُ اللَّابسين مُسُوحَها

  • فَتوايَ أمنحُها لمن أعطاني

  • يا ويلهم دخلوا من الباب الذي

  • يُفضي بداخله إلى الخُسرانِ

  • يا شيخُ ما أنتم لأمتنا سوى

  • نَبعٍ يُزيل غشاوةَ الظمآنِ

  • علَّمتمونا كيف نجعل همَّنا

  • في خدمة الأرواحِ لا الأبدانِ

  • علَّمتمونا كيف نُحسن ظنَّنا

  • بالله في سرٍّ وفي إعلانِ

  • علَّمتمونا أنَّ وَعيَ عقولنا

  • يسمو بنا عن رُتبَةِ الحَيَوانِ

  • يا شيخَنا أَبشر .. فعلمكُ واحة ٌ

  • فيها ثمارٌ للعلومِ دَوانِ

  • حَلَقاتُ مسجدك الكريمِ منارةٌ

  • للعلم تمسحُ ظُلمَةَ الأَذهانِ

  • بينَ الحديثِ وبينَ آي كتابنا

  • تمضي بكَ السَّاعاتُ دونَ تَوَانِ

  • وعلوم شرع الله خيرُ رسالةٍ

  • في الأرض ترفع قيمة الإنسانِ

  • يا شيخَنا دعواتُنا مبذولةٌ

  • رُفِعت بها نحو السَّماءِ يَدَانِ

  • نرجو لكم أجرا وسابغَ صحَّةٍ

  • وسعادةً بالعفو والغفرانِ

  • يا شيخُ لا والله ما اضطربت على

  • ثغري حروفي أو لَوَيتُ لساني

  • هو حبُّنا في الله أَثمَرَ غُصنُه

  • شعراً يبثُّ كوامنَ الوُجدانِ

  • هذا بناءُ الخير أنتَ بَنَيتَه

  • وعلامةُ التوفيق في البنيانِ


أعمال أخرى عبد الرحمن العشماوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x