غداً يتحدث الرطب ( عبد الرحمن العشماوي )



  • حروف الشعر تنتحب

  • فلا فكر ولا أدب

  • وأوزاني معلقة

  • فلا زحف ولا خبب

  • ذوت أغصان روضتنا

  • فلا تين ولا عنب

  • كأن الأرض ما استمعت

  • إلى ما قالت السحب

  • تعفر وجه خيمتنا

  • وما شدت لها الطنب

  • عجبت لأمر أمتنا

  • يقاتل دونها الطرب

  • ملابسها مرقعة

  • وبحر جراحها لجب

  • وفي أفكارها خلل

  • على الإيمان ينسحب

  • وبعض رجالها بقر

  • ولكن ما لهم قتب

  • أرى حربا فوا أسفا

  • سيوف رجالنا خشب

  • أرى الأخطار محدقة

  • وفي أفواهها لهب

  • تحدثنا بلهجتها

  • وفيها الخوف والرهب

  • وأمتنا يخدرها الهوى

  • المكشوف واللعب

  • أسائل أمتي وعلى

  • لساني الملح والقصب

  • لماذا كلما طلبوا

  • يلبى عندنا الطلب

  • فنأكل كلما أكلوا

  • ونشرب كلما شربوا

  • ونفرح كلما فرحوا

  • ونغضب كلما غضبوا

  • وننزل كلما نزلوا

  • ونركب كلما ركبوا

  • ونسكت كلما سكتوا

  • ونصخب كلما صخبوا

  • ونرفض كلما رفضوا

  • ونرغب كلما رغبوا

  • أقول لأمة قعدت

  • وجيش عدوها يثب

  • إذا داسوا كرامتنا

  • فماذا ينفع الذهب

  • وماذا ينفع التلفيق

  • والتضليل والكذب

  • إذا جفت منابعنا

  • فماذا تنفع القرب

  • وكيف ?تكن من مطر

  • بيوت سقفها خرب

  • أسائل بعض من قرءوا

  • وأسأل بعض من كتبوا

  • لماذا أمتي احترقت

  • فمنها النار والحطب

  • حماها يستباح ولم

  • تجرد سيفها العرب

  • ألا يا أمتي انتفضي

  • فإن الكون يرتقب

  • ولا تخشي ظلام الليل

  • إن الحر يحتسب

  • فلولا الليل ما رقصت

  • على أهدابنا الشهب

  • إلا يا جذع نخلتنا

  • غدا يتحدث الرطب


أعمال أخرى عبد الرحمن العشماوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x