ينظف التاريخ قبل النوم ( تركي عامر )



  • عصفورٌ في قفص،

  • حُلُمٌ مبحوح

  • يتصفّحُ العالم

  • بكبسةِ زرّ.

  • يقرأ

  • ما يَرِد.

  • يَرُدُّ باهتمامٍ

  • واحترام .

  • عذرًا،

  • قافيةٌ فرَّتْ

  • من بينِ الأصابع،

  • رغمًا عن حبّي

  • للورقةِ الجديدة.

  • نَسِيتُ أن أقبّعَ القلم

  • بواقٍ لمنعِ القملِ

  • هذا المساء.

  • فلتعذرْنِي العصافير،

  • ولينفلقْ

  • أعداءُ الإجهاض.

  • لكن، لا

  • لإخصاءِ حصانِ الرّيح،

  • لو أجهزَت السّماءُ

  • على الأرض.

  • يكتب

  • لمن يظنُّهُم ...،

  • ولا يردُّ إلاّ نفرٌ

  • من ميّتيَنَ طيّبين.

  • ومتماوتون،

  • يوغلونَ في صمتٍ

  • مشغولٍ باليد،

  • يختلقُ لهم الأعذار:

  • ربّما

  • تعذّرَ الاتّصال.

  • هدَّهُم تَعَب.

  • نفدَتْ سجائرُهُم

  • فخرجُوا.

  • عادوا

  • إلى الحياة.

  • أو ربّما

  • وافَتْهُم المنيّة

  • أمامَ الشّاشة،

  • ولم يخرجْ أحد

  • ليدفنَهم

  • بعدَ أن قرأَ عليهِم

  • سورةَ "آل وندوز".

  • ينثرُ رمادَ روحِه،

  • هناكَ أو هنا.

  • بحرٌ يرحّب:

  • الصّمتُ قاعةٌ واسعة

  • تتّسعُ لأكثرَ من صوت.

  • آخرُ يمعنُ في الرّفض،

  • ولا يفسِّر.

  • يحمدُ اللهَ أنّه ليس لاجئًا.

  • قرويٌّ ساذج،

  • يقرأ

  • ما تقعُ عليهِ الفأرة.

  • يصدّق

  • ما يقولُه المزارُ البعيد

  • بحبرٍ ميّت.

  • يَرى ما يُرى

  • بعينِ حليبِ الأمّ .

  • يضربُ كَشَحًا

  • عمّا لا يُرى

  • إلاّ في الأحلام .

  • فلماذا، إذن،

  • قبلَ أنْ ينام ،

  • (قافيةٌ أخرى)

  • يمسحُ المحفوظات

  • وكلماتِ السّرّ

  • والنّماذج؟!

  • ويحذفُ الملفّاتِ المؤقّتة

  • وملفّاتِ تعريفِ الارتباط ؟!

  • ينظّفُ التّاريخ

  • لينام ،

  • ولا ينام ...

  • (قافيةٌ أخيرة

  • قبلَ النّوم).


أعمال أخرى تركي عامر



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x