قلم من مكتبة الكونغرس ( تركي عامر )



  • نفضْتُ اللِّحاف

  • شكرًا لدواءِ القلبِ والسّماء

  • ما زلْتُ أتنفّس

  • سيجارةٌ أولى

  • غلاّيةُ قهوةٍ

  • تنتظرُ من يفضُّ بكارتَها

  • فوقَ منضدةٍ منخفضة

  • "على مستوى القَعْدَة"

  • أعتذرُ لـ "عادل إمام"

  • لأنِّي مدَدْتُ يَدًا

  • إلى "الزّعيم"

  • ورقةٌ بيضاءُ تفيقُ من نومِها

  • يتربّصُ بها قلمٌ

  • أسودُ مُذَهَّب

  • من "مكتبة الكونجرس"

  • مدفأةٌ على المازوت

  • من "الجولان"

  • موسيقى تسيلُ من "روتانا"

  • والأذنُ تُطْرَشُ قبلَ العينِ أحيانَا

  • أشاكسُ عادتي

  • لا أكبسُ زرَّ "الجزيرة"

  • لأرى ما يدور

  • فَلْتَدُرِ الدّوائر

  • على الباغي إِنِ استطاعَتْ

  • وعندما تدور

  • سأعودُ إلى عادتي

  • عبثًا يحاولُ القلم

  • لَمْلَمَةَ القطيعِ على الورقة

  • كلّما أمسكَ برأسِ خيطٍ

  • من بقايا الحُلُم

  • غيرِ واضحةِ الملامح

  • تكونُ السّيجارة

  • بحاجةٍ لقضاءِ حاجتِها

  • في المنفضة

  • كيفَ تفعلُ ذلكَ في العراء؟!

  • ما همَّها؟!

  • عمرُها قصير

  • تفعلُ ما يحلُو لها

  • قبلَ أن تخبُو

  • وفنجانُ القهوةِ يهدِّد:

  • "سأبردُ بعدَ قليل"

  • وفجأةً يسيلُ من الشّاشة

  • "يوم الوداع"

  • ويذهب

  • وتظلُّ "روتانا" دائرةً

  • على حَلّ

  • وأعاودُ المحاولة

  • كلُّ ما استطعْتُ قطفَهُ

  • عن جدرانِ الذّاكرة:

  • "إحذفْ حرفًا

  • من متنِ الرّيح

  • كي يطولَ مكوثُ الحصان"

  • نقطة

  • إلى هنا نصُّ الحُلُم

  • وعبثًا أحاولُ المزيد

  • هذا ما يصيبُني دائمًا

  • وكلَّ يومٍ أقول

  • سأصطحبُ اللّيلةَ آلةَ تسجيل

  • عندما أذهب

  • إلى الحُلُم

  • وأنسى

  • هلْ هذهِ قصيدة؟!

  • قصّةٌ قصيرة؟!

  • ما همَّني؟!

  • عمرُ القلمِ قصير

  • فَلْيَكْتُبْ ما يحلُو لهُ

  • قبلَ أن يكبُو

  • وسيكبُو

  • لا لأنَّهُ أسوَد

  • ومُذَهَّب

  • لأنَّهُ من "مكتبةِ الكونجرس"


أعمال أخرى تركي عامر



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x