أسئلة لـ ماريا -2 ( محمد خضر )



  • "مدخل "

  • ...ثم ماذا ياماريا

  • الضحى ساكت أمام المرآة

  • التي شاهدتك مرتين

  • في حالة سيكوباتية

  • وماتسمينة " العجل "

  • تذبحه أنات الكلام

  • ثم لماذا ياماريا ..

  • تمسحين على وجه الخريطة

  • مرتين كل شهر

  • ********

  • "الزيارة "

  • من هناك ؟

  • ..............

  • ..............

  • كان الضوء مشرد

  • داخل الظلمة

  • وأنت تفرطين في النظر

  • الى ساعتك الفضية

  • ثم تقولين من هناك ؟

  • .

  • .

  • سؤال جوي

  • أيهما أصلح

  • الليبرالية ..أم طبق بابا غنوج

  • هكذا تسآلنا ونحن نركب الطائرة

  • المغادرة باتجاه الجبال

  • ..كان الوقت صباحا

  • وكانت بجانبي تموء

  • ********

  • "أخبار "

  • لم يحدث شيء البته

  • الموت وحده عنَون المشهد

  • لكن أحدهم بكل وقاحة ..

  • بل وبدون أسباب

  • تحدث عن " حبيبته "

  • التي لم يشاهدها أصلا ..

  • ********

  • "شفه سفلى "

  • يبدو أنها انطباعية

  • تلك البنت

  • كل عباراتها تخرج م ت ق ط ة

  • كحوار حول الحداثة

  • ماريا ذات الشفة السفلى صديقتها !!

  • ********

  • "حزن الفراشة "

  • لأن الايام لاتبقي على أحد

  • كما يثرثر الجاهزين

  • حزنت الفراشة

  • الفراشة التي احتضنتي

  • ثم نامت في صفحة الضحك

  • مشيت آخر الليل

  • تركت الوصايا العائلية

  • وخرجت...

  • المرأة التي ترسم لو حات فان جوخ

  • وجدتها تمشي آخر الليل ..

  • وتغني :" ايدي بيدك يابو صلاح "

  • مشيت حتى الثامنة !!

  • ********

  • "حديث البلكونة "

  • لطالما حدثتها عن البلكونة

  • وعن افلام الاكشن المصرية

  • عن دفاتري واقلامي وحجرة الكمبيوتر

  • جاك دريدا الامام النفري

  • الجريدة وبيتر جونسون

  • الموت والدفء

  • والثانية بعد الظهر

  • والبكاء وحيدا بسبب لاشيء

  • عن سوق النجوم

  • وأسامة بن لادن

  • عن السفر والمسافة

  • والاحزان المثالية

  • عن خط الرقعة

  • وخط المطار القديم

  • والمقهى ونحيب الشارع

  • عن القبلات المحمومة

  • عن ( الدبكة ) ومقتطفات الالم

  • عن ثمانية اشهر من التسكع

  • عن الضحك بصوت عال

  • في الوظيفة

  • عن عبدالعزيز مشري

  • وميلان كونديرا

  • عن العولمة والكونيالية

  • والوردة التي بحجم قبضة الكف

  • عن حذائي الايطالي

  • ووداعا ماركو والقبطان سيلفر

  • عن جدتي ورعاة االبقر القدامى

  • .

  • .

  • .

  • وكانت صامتة طوال الوقت ..

  • تنظر في اصابعها

  • ********

  • "ركام "

  • ليس لدي الان

  • ذاكرة مطاطية

  • لأمد سياج الكلمات

  • الى حديقتك الصامتة

  • الازقة الـ عرفناها سويا

  • أزقة النوم ..والسهر والصباحي

  • غادرت مترعة بلمسات السرير الشفيفة

  • ومانسمية الذكريات تبقى منها الكثير

  • عند رفوف صدورنا

  • نقتات الاسئلة ذاتها كل يوم

  • ونجرب نحركها الى اركانها المضيئة

  • ونمضي كالتفاصيل الى جحيم الليل

  • أنت قلت مرة ..ذات سهو بعيد

  • " كيف لي أن اغلق الباب

  • وصوت الريح يطرق بأمعان "

  • قلت ذلك أيام دراستك الجامعية

  • وكنت حركية كفراشات النار

  • والان ..

  • لم يعد ثمة ابواب ولازوار مرحين

  • صرت تقيمين في حجرة مكشوفة

  • على السماء ...

  • تبتلين كل يوم برذاذ يخاتلك

  • عارية من فروك ولاتعودين للبيت

  • تبحثين في شوارع صدرك

  • عن مأوى يرتب الحزن

  • حزنك الذي اصبح كقطعة ضوء مبلولة

  • موزعة بين فحوى النار

  • ودروع الصقيع المسيجة حولك

  • **

  • ***


أعمال أخرى محمد خضر



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x