سؤال إنقاذ البشرية.. متى يكون لقاح كورونا جاهزا؟



علي الرغم من التقد العلمي والتكنولوجي الحديث في المجالات والصنعات الدوائية إلا أن تطور لقاح فيروس كورونا المستجد لم يتم بالسرعة المتوقع حدوثها من خلال بعض دول العالم خاصةً الأوروبية ، كما لازالت الشركات الكبري للأدوية ومؤسسات البحوث والتطوير في المراحل الأولية لعملية التطوير.

وهو الأمر الذي يرجع إلي التكلفة المادية الضخمة وبعض الحسابات الربحية لدي الكثير من الشركات، كما الأحتياج إلي إجراء تجارب وإختبارات متعددة قبل طرحه للتداول.

كما يجد أن تعمل الدول علي بناء شبكات تعاون بين المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص وبعض المنظمات الغير الحكومية في الداخل، كما تسارعت بعض الجهود الدولية للأيجاد لقاح لفيروس كورونا المستجد بعدما نشرت الأكاديمين الصينين التسلسل الجيني للفيروس من خلال قاعدة بيانات مفتوحة والتي من خلاله يمكن إستعراض بعض الجهود والنماذج الدولية والتي تهدف إلي إيجاد هذا اللقاح، كما يعملون علي توفير وبحث إمكانية تطوير أدوية لتخفيف الآلام للمصابين بتلك الفيروس اللعين لهذا يوجد العديد من الدول التي تسعي إلي تطوير هذا اللقاح في أسرع وقت ومن ضمنهم:

الصين : والتي بدأت بالفعل بعمل بعض التجارب السريرية علي عدد من الادوية والتي تأتي في مقدمتها دواء يستخدم في علاج الإيبولا ونقص المناعة المكتسبة ، والسارس ، والملاريا  لأختبار مدي فعاليتها في المصابين بفيروس كورونا ، ثم يتم تقديمها تحت قاعدة بيانات صينية للدراسات الطبية الحيوي ، ثم بعد ذلك قام مجموعة من الباحثين بعمل إختبارات لعدد من الأدوية المضادة للفيروسات في المختبر ليتأكدون من فعاليتها ضد الفيروس ، كما أطلقت الصين مبادرة من خلال كافة المتعافيين من الفيروس للتبرع بالدم حيث أنهم يأكدون أن عندما يأخذون من بلازما المتعافين والتي قد أحتوت علي أجسام مضادة وبروتينات قيمة يمكن أن تكون علاج فعال للمرضي.

الولايات المتحدة الأمريكية:

يوجد بأمريكا شركة ( مودرنا) والتي قد جندت 45 متطوعاً تتراوح أعمارهم ما بين 18 و55 عام لأطلاق بعض التجارب السريرية في الربع الأخير من شهر إبريل ، كما تبحث بعض الشركات المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية في العقاقير المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية والإيبولا ، كما تبحث إيضاً (معاهد الصحة الوطنية الأمريكية بولاية ماريلاند عن إيجاد بعض السبل لتشجيع الجسم البشري علي إنتاج أجسام مضادة.

كما قد أعلن (تحالف إبتكارات التأهب للوباء) علي أنه سيخصص مبلغ 11مليون دولار لثلاثة برامج بقيلدة شركتي ( أنوفيو ، ومودرنا) بالتعاون مع جامعة كوينزلاند ، علي أمل الحصول علي لقاح يصلح للأستخدام في خلال 16أسبوع.

كما تعهدت مؤسسة بيل وميلندا جيتس وبعض من المؤسسات الخيرية بتقديم 125مليون دولار للمساعدة في تطوير علاج فعال لفيروس كورونا المستجد كما صرح نائب الرئيس الأمريكي والمسئول عن ملف مكافحة فيروس كورونا (مايك بنس) أنه يعمل علي توسيع الأختبارات للتوصل إلي لقاح لمكافحة هذا الفيروس ، كما تبحث الولايات المتحدة الأمريكية مع جميع القطاعات الصحية بعض الجهود لمكافحة هذا الفيروس ومكافحة إنتشاره وبعض التطورات الأختبارية للكشف عنه حتي يتم العلاج قبل الوصول إلي حالات حرجة كثيرة.

إسرائيل :

أعلن معهد بحوث (ميجال) عن تطوير لقاح فيروس إلتهاب الشعب الهوائية الحااد لعلاج فيروس كورونا ، وقد أثبت هذا العلاج فعاليته وشفي منه الكثير من المصابين في وقت قصير ، حيث أنهم أجروا عليه بعض التجارب السريرية من خلال معهد (فولكان) وحالياً يستكشف المعهد الشركاء المحتملين لإنتاجه في الأسابيع الثمانية القادمة ، كما ينتظرون الحصول علي الموافقات السلامية اللازمة لأختباره علي باقي الحالات الحرجة.

ألمانيا:

تقوم شركة الأدوية الحيوية (كيروفاك إيه جي) من أجل الحصول علي أحدث الأبتكارات إستعداداً للوباء حتي تتمكن من توافر اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد ، ثم جاءت وزيرة البحث الألمانيا (أنجيا كارليتشك) وأقرت بتطوير لقاح في خلال أشهر قصيرة للحد من تفشي هذا الوباء.

اليابان:

يعمل علماء يابانيون علي إجراءات دراسات مكثفة في أٍرع وقت للقضاء علي هذا الفيروس المستجد من خلال إستخدام أجهزة كمبيوتر عملاقة لتحليل بعض الأدوية المتوفرة والتي تعمل علي التخفيف من الأصابات الناجمة عن فيروس كورونا |، كما يبذلون قصاري جهدهم علي تطوير وإبتكار دواء جديد مشتق من بلازما دم من تعافوا من الفيرس حتي يلأجون للأجسام المضادة التي طورها المرضي والتي دورها تقوية الجهاز المناعي لهذا الفيروس.

بريطانيا:

أقرت شركة بريطانية عن بدء الإنتاج التجاري لمضادات جديدة يمكن أن يكون لها دور علي القضاء علي هذا الفيرس المستجد ، كما قد أعلن بعض الباحثون في جامعة بريطانيا عن بدء التجارب علي الفئران آملين أن يصلوا إلي هدفهم قبل نهاية العام ، وعند الأنتهاء من المرحلة التجريبية الأولي سيتم إختبار فعالية اللقاح علي البشر .

 

 

 


أعلانات مدفوعه

المزيد من المقالات

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x