انتحارات ( قاسم حداد )



  • سنقرأ شعراً

  • يؤلفه الأصدقاء وينتحرون

  • ونغتاظ مما سيخسره الأصدقاء

  • لتبكيرهم في الذهاب

  • فلهم عندنا جنة في العيون.

  • لدينا لهم ما تبقى لنا

  • من بلادٍ ومن حانةٍ،

  • يستعيد بها الساهرون مراراتهم

  • في زجاجٍ كئيبٍ ويحتدمون .

  • لدينا لهم جوقة من بقايا الحروب،

  • جنود يؤدون كل النهايات

  • يفتون في جنة الله

  • ويستفسرون عن الشمس ،

  • حتى يكاد الجنون .

  • أيها الأصدقاء لدينا لكم

  • من تراث الضغائن مخطوطة حرة

  • فكيف سنقرأ شعراً لكم

  • وأنتم بعيدون عما أدخرناه لليل من قهوةٍ مرةٍ

  • ومن فلذاتٍ و أعداء لا يرحمون .

  • لماذا تشكون إنا وحيدون من بعدكم ،

  • ونحن هنا في البراثن مستوحشون

  • ونرفل في الوهم ،

  • كيف تسمون أخطاءنا نزوةً

  • ولدينا لكم،

  • لو تركتم حماقاتكم برهة ً -خصوم ألداء

  • يسترقون من النص ما يجعل السيف تفاحةً ،

  • يغالون في الإجتهاد ويستنفرون إذا مسهم صمتنا.

  • أيها الأصدقاء الوحيدون في صمتهم ،

  • لماذا ذهبتم بمنعطفٍ فادحٍ

  • ولكم عندنا العاشقات اللواتي يطرن لكم شهوةً

  • ويغسلن بالرغبات الحميمة أجسادكم .

  • لدينا لكم - لو تريثتم - نزهة في الهزيع النزيه من النص ،

  • كي تأخذوا آخر الأوسمة ،

  • فكل انتحاراتكم عبث عارم وكل احتمالاتنا مظلمة .

  • لماذا تظنون أنا قرأنا لكم سأماً وتنتحرون .

  • لماذا لنا وحدنا أن نرمم إرث الضغائن بالشعر

  • كي نستحق اللحاق بكم ،

  • ولكم وحدكم رغبة في الغياب كما تشتهون .

  • أيها الأصدقاء الحميمون ،

  • ماذا سيبقى من الشعر يقرأه الآخرون علينا

  • لننقذ أرواحنا بغتةً

  • ريثما يسترد الخصوم طبيعتهم في الكتاب

  • و ينتحرون .


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x