نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x



أسباب حب الشباب و طرق الوقايه منه


أسباب حب الشباب و طرق الوقايه منه
حب الشباب : هو مرض جلدي تهيجي أو التهابي، ناتج عن تغييرات في المسامات الجلدية والغدد الدهنية المصاحبة لها. حب الشباب الشائع يسمى (Acne vulgaris)، فالإفراز المفرط للزيوت من الغدد بالإضافة إلى وجود طبقة طبيعية من الخلايا الجلدية الميتة يسد المسامات. تتجمع الإفرازات الدهنية تحت المسامة المسدودة، مما يوفر بيئة ممتازة لبكتيريا Propionibacterium acnes للتكاثر والنشاط. وبالتالي يتهيج الجلد، منشئا منطقة متأذية. يظهر حب الشباب عادة على الوجه،الكتفين، الظهر وأعلى الذراعين ومعظم البكتيريا المسببة لحب الشباب لاهوائية

- تعتبر مشكلة حبوب الشباب أكثر مشاكل الجلد شيوعا بين الشباب خاصة في سن
المراهقة، فأغلب هؤلاء الشباب يعانون من هذه المشكلة ولو بدرجة بسيطة. بل إنهم
قد يقضون الكثير من أوقاتهم بحثا عن علاج أو وسائل تقلل البقع التي في جلودهم.

كيف تكون البثور؟
يحتوي الجلد على ملايين من الغدد الدهنية التي تفرز الدهن على سطح الجلد من خلال مساماته، وعادة يساعد الدهن البشرة على المحافظة على صحتها،
أسباب حب الشباب و طرق الوقايه منه
اما البثور فتتشكل عندما تصبح المسامات مسدودة بسدادة من خلايا الجلد الميت الممزوج مع الدهن.ويحدث هذا عادة عندما تنتج الغدد الدهنية الدهن أكثر من العادة.


* أسباب حدوث حب الشباب :
- يحدث خلال فترة المراهقة لأن هرمونات متباينة تدور في الدم بمعدلات أعلى.
2- يحدث حب الشباب أو يصير أسوأ مع وجود حالات أخرى تتضمن تتغيرات هرمونية ، ومنها:
أ- خلال الاسبوع الذي يسبق الحيض.
ب- الحمل.
ت- إستخدام حبوب منع الحمل.
معلومة: تحتوي أغلب حبوب منع الحمل على هرمونين (بإستثناء الحبوب الخفيفة التي تستخدم في فترة الرضاعة والتي تحتوي على نوع واحد فقط) وهما هرمون الأستروجين الانثوي الذي يسبب حب الشباب وأيضآ على هرمون البروجسترون الأنثوي الذي يجعلها أسوأ
ث- أحيانآ أثناء بداية سن اليأس في عمر الأربعين لدى 5% من الناس و 1% من الرجال.
- بكتيريا "البروبيو".
- تناول المنشطات البانية للعضلات ( المنشطات الستيرويدية) والتي يتعاطها عادة رياضيو كما الأجسام.
- إستخدام كريمات أو زيوت مستحضرات التجميل.
- عقار "الفينيتوين" (PHENYTOIN) المضاد للصرع.
- عقار "الريفامبيسن" (RIFAMPICIN) المضاد لمرض السل.
- فيتامين B12 المضاد لفقر الدم.
- عقار الليثيوم ( LITHIUM) المضاد للإضكرابات النفسية.
_ المواد الكيميائية في أماكن العمل كالزيوت الصناعية.
- التوتر

اختلاف أشكال حَب الشباب:
تتنوع أشكال حَب الشباب حسب شدة الحالة حيث تشمل الآفات غير الملتهبة والتي تبدأ بظهور الرؤوس البيضاء في المناطق الدهنية من الجسم (الوجه والصدر والظهر) والتي قد تتطور إلى رؤوس سوداء وهناك الآفات الملتهبة التي تعتبر امتداداً للآفات غير الملتهبة حيث تنتج التهاباً يسبب حمرة وانتفاخاً يتسبب في ظهور العديد من الآفات منها: - الحبوب التي تظهر في شكل انتفاخ بالبصيلات الشعرية المسدودة.
- البثور الصديدية التي تحدث نتيجة لتطور الالتهابات إلى التهاب صديدي.
- الحويصلات الصديدية حيث تتضخم البثور الصديدية إلى أكياس صديدية.
الندبات وتحدث نتيجة تليف الجلد المصاب وفقدان سطحه ومظهره طبيعيين.
وهناك حَب الشباب الناتج عن اضطراب الهرمونات عند المرأة سواء في الحمل أو المحيض أو في سن البلوغ.
ومن الأنواع النادرة من حب الشباب ذلك الذي يصيب الأطفال حديثي الولادة، والأطفال خلال سن الطفولة.


الوقاية من حب الشباب :

1- معرفة طبيعة حبوب الشباب:

يجب أن يكون المصاب على دراية وإطلاع على العوامل التي تؤدي لظهور حب الشباب، إذ أنها تظهر في مرحلة معينة من العمر نتيجة عوامل وراثية وأخرى مختلفة، وينتج عن ذلك زيادة في نشاط الغدد الدهنية بالإضافة إلى قفل مسامات تلك الغدد على سطح الجلد , ويجب أن يعرف المصاب أن العلاجات وإن كانت تخفف أو تشفي حبوب الشباب لمرحلة معينة، إلا أنه لا يتوفر حتى الآن علاج جذري للتخلص من حبوب الشباب نهائياً.

2- المحافظة على نظافة الجلد:

إن للمحافظة على نظافة الجلد أثراً هاماً وفعالاً، وذلك للتخلص من بعض الجراثيم التي تعيش على سطح الجلد ولها دور في تحلل الدهنيات التي تؤدي إلى ظهور حبوب الشباب.

إن بعض الأنواع الخفيفة من حبوب الشباب قد تتحسن كثيراً مع المحافظة على نظافة الجلد وذلك يساعد على حفظ المسامات مفتوحة حتى يمكن تصريف الدهون وعدم تجمعها.

ويجب عدم الإسراف في غسل الجلد إذ أن ذلك قد يعطي مردوداً ضاراً. ويمكن استعمال أنواع من الصابون تناسب البشرة فيجب عدم فرك الجلد بقوة. ويتوفر في الأسواق أنواع كثيرة من الصابون التي تفيد في حبوب الشباب خاصة تلك الأنواع التي تحتوي على مركبات الكبريت أو الساليسلك.

3- حماية الجلد من التشوهات:

إن النجاح الحقيقي في التخلص من حبوب الشباب هو أن يتعاون المصاب مع الطبيب المعالج لتخطي تلك المرحلة التي لابد وأن تزول بعدها حبوب الشباب دون أن تترك آثاراً وتشوهات بالجلد وذلك بألا يسيء لنفسه ويظلم جلده باللعب المستمر في البثور أو تعصيرها أو فركها بعنف. إن ذلك قد يؤدي إلى تشوهات بالجلد تشبه آثار الجدري أحياناً. ومن الممكن جداً ألا تحدث تلك التشوهات لو سلمت الحبوب من يداه.

4- مواد التجميل:

كما ذكر سابقاً بأن لمواد التجميل أثراً سيئاً على حبوب الشباب. إذ تزيد من مضاعفاتها وتؤدي إلى قفل المزيد من مسامات الجلد خاصة أنواع الكريمات الدهنية أو البودرة. وإذا كانت هناك ضرورة لاستعمال مثل تلك المركبات فيجب أن توضع لمدة قصيرة وتزال بعدها بالماء والصابون. كما أن منظفات الوجه المتعددة الأنواع والمتوفرة بكثرة في الأسواق قد تؤذي البشرة كذلك وتؤدي إلى مزيد من جفاف الجلد أو إلى حساسية موضعية. لذا يجب استعمالها بحذر وعند الضرورة فقط , إن أفضل أنواع الكريمات التي تستعمل للمصابين بحبوب الشباب هي الخالية من الدهون أو الزيوت المعدنية أو تحتوي على نسبة قليلة منها. كما أن الزيوت التي تستعمل في حمامات الشمس للحصول على بشرة برونزية قد يكون لها أثراً ضار كذلك على حبوب الشباب.


5- الملابس:

يجب الحذر من الملابس الضيقة كما هو الحال في القمصان خاصة ياقة القميص وكذلك حمالات الصدر. كما أن الملابس الخشنة لها آثار ضارة كذلك. إذ أن الملابس الضيقة تجمع العرق، وقد تساعد الرطوبة نتيجة لذلك في قفل مسامات الجلد وتؤدي إلى مزيد من المضاعفات.
6- العوامل الجوية:

إن الجو الرطب يزيد من انتشار حبوب الشباب لذا يجب بقدر الإمكان أن يكون مكان العمل أو الإقامة مكيفاً والرطوبة النسبية معتدلة.

7- التعرض للهواء الطلق:
يجب الابتعاد عن الأماكن المزدحمة والتنزه ولو لمدة ساعة يومياً في الهواء الطلق.

8- التعرض لأشعة الشمس:

إن كثيراً من المصابين بحبوب الشباب تتحسن أحوالهم نتيجة تعرضهم لأشعة الشمس، ويظهر ذلك واضحاً بعد الأجازات . ويجب ملاحظة أن التعرض لأشعة الشمس خاصة على الشواطئ يجب أن يكون تدريجياً وباعتدال حتى لا تحدث مضاعفات بالجلد .

إن للأشعة الفوق بنفسجية الموجودة بأشعة الشمس أو من الأجهزة المتوفرة في المراكز الطبية فوائد في بعض حالات حبوب الشباب. إذ قد تساعد على تقشير بسيط لسطح الجلد وبالتالي من الممكن التخلص من المواد التي تقفل المسامات، وبذلك يتحسن تصريف الدهنيات من تحت سطح الجلد.

ماهي الطرق المستعملة لعلاج حب الشباب ؟

- استخدام مستحضرات تنظيف للبشرة أو كريمات تحتوي على حمض الساليسليك لأنه يعمل على تقليل الالتهاب والاحمرار.



- العلاج بالليزر: حيث يعمل على تدمير البكتيريا ويمنع فرط إفراز الدهون من البشرة وهو يعطي نتائج تناول الأدوية نفسها، إلا انه يقيك من آثارها الجانبية الضارة جداً، والعيب الوحيد للعلاج بالليزر هو ارتفاع ثمنه.


- عملية الصنفرة : رغم ذيوع عملية الصنفرة بين المرضى إلا أنها تستخدم لعلاج الإصابات النشيطة كما قد يعتقد البعض بل تستخدم فقط بعد زوال النشاط الالتهابي تماما لإزالة ما بقى من ندبات مشوهة ونتائج تلك العملية غير مضمونة في الشعوب ذات الجلد القمحي أو الأسمر حيث يعقب إجراءها تصبغ بنى غامق في كثير من الحالا



- العلاج الضوئي: يستخدم خلاله مصدر خاص يصدر ومضات ضوئية أو إشعاعية لقتل البكتيريا وهي أيضا طريقة مكلفة مادياً، لكنها بمجرد أن تقوم بتدمير البكتيريا، لا تعود البثور إلى الظهور مرة أخرى.


- مشتقات حامض الرتنوتيك : وهى أحدث الاكتشافات ويقتصر استعمالها على الحالات الشديدة مثل الأنواع التي تتميز بوجود خراريج أو أكياس والتي يخشى أن تترك ندبات مشوهة وكذلك تستخدم في الحالات التي تقاوم العلاج بالطرق الأخرى ورغم فعالية هذا العقار إلا أنه قد يسبب بعض الأعراض الجانبية مثل جفاف الشفتين والعينين كما أن اللجوء إليه في حالة الحوامل يؤدى إلى حدوث تشوهات بالأجنة ولذلك ينصح باستعماله بواسطة طبيب متخصص فقط. - المضادات الحيوية: التي يجري تناولها عن طريق الفم التي أثبتت فاعلية في علاج حب الشباب عند تناولها مرة واحدة يومياً ولها آثار جانبية خفيفة.




إنظر أيضا

أقسام


المزيد من كنوز الجمال...

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x