مدينة بوادبست هي واجهتك المثالية لقضاء أمتع الاوقات وسط المعالم الطبيعية والحصول على قسط من الراحة، فهي المدينة التي تشتهر بالينابيع الحارة التي تساعدك على الإسترخاء والشفاء من الأمراض المختلفة، هذا بالإضافة إلى معالمها السياحية والتاريخية التي يُمكنك زيارتها ومعرفة حضارة المدينة وأحداثها التاريخية التي مرت بها قديمًا، ومن أفضل أوقات الزيارة التي يُنصح بها هو فصل الربيع لإعتدال المناخ بها، إلا أنها تتميز بإمكانية زيارتها في أي وقت لأنها تتميز بميزة بمختلفة عن الأخرى على مدار العام، ففي فصل الشتاء ستستمتع بالتزلج على الجليد، وفي فصل الخريف ستتاح لك الفرصة لزيارة معالمها التاريخية وكل ركن بها، أما فصل الصيف فهو كالعادة ملئ بالإحتفالات والفعاليات الحيوية التي تجذب الزوار لإستمتاع بها. 

أفضل الأنشطة التي يُمكنك القيام بها في بودابست:

نهر الدانوب: سيأخذك هذا النهر في جولة بحرية من خلال المراكب المتواجدة به والتي تمنحك أجمل منظر طبيعي ساحر وسط مياهه الصافية والهواء المنعش العليل، وعلى ضفتيه ستجد أغرب المعالم التذكارية المتواجدة به وهي الأحذية التي تعود للجنود الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية حين قاموا بخلع أحذيتهم عند إطلاق النار عليهم.

حمامات سيشيني المعدنية: تُعتبر من أشهر حمامات السباحة العلاجية التي تساعد في الإسترخاء والإستشفاء، فهي تقع في شارع "أندرسي" بالقرب من ساحة "الأبطال" والتي تضم المباني التاريخية ذات التصاميم المعمارية الفريدة التي يُمكنك الإستمتاع بمشاهدتها والتقاط الصور التذكارية بجانبها.

جزيرة مارجريت: يمتد طول الجزيرة إلى مسافة إثنين كيلو ونصف متر مربع لتضم المعالم الخلابة والسياحية، فابدأ التجول بها من خلال الحافلات التي تسير بك وسط معالمها الخلابة، واذهب إلى برج الماء المُصمم على طراز "النوفو" والذي يُستخدم لإمداد السكان والمطاعم بالمياه التي يحتاجونها، وتُقام بها المهرجانات الصيفية في الهواء الطلق، وتتواجد بها الحديقة المليئة بالأزهار والنباتات التي يُمكنك زيارتها خلال فصل الصيف حيث تزدهر الأزهار بها، وفي الجهة الشمالية من الجزيرة تجد الحديقة اليابانية التي تحتوي على الشلالات الصناعية وبركة السمك وحديقة الصخور، أما الجهة الجنوبية منها ستجد النافورة الراقصة التي تعرض أجمل العروض الفنية مع الألوان المبهجة والموسيقى الساحرة.

حوض أسماك توربيكاريوم: يعيش به مجموعة متنوعة من الكائنات البحرية والأسماك التي يُمكنك مشاهدتها خلال الجولة السياحية التي تتم به، ولمُحبي الرياضات المائية يُمكنك تجربة السباحة مع أسماك القرش السبعة في صحبة الغواصين المحترفين.

حديقة سيتي بارك: هي إحدى الحدائق التي تضم النباتات والأشجار التاريخية التي تجعل الجلوس بها ذات متعة خاصة، بالإضافة إلى وجود المباني التاريخية التي تعود للعصر (الرومانسي، القوطي، النهضة، الباروكي)، فهي مزيج من الحضارات المختلفة التي يُمكنك التجول بها، وتتزين الحديقة بالتماثيل والمنحوتات التي تُمثل المشاهير والشخصيات الهامة كـ (الملك بيلا، الرئيس السابق جورج واشنطن، الزعيم لايوس كوسوث)، وعلى ضفاف البحيرة الصناعية المتواجدة بها يُمكنك الجلوس والإبحار بها من خلال القوارب الخشبية المتوافرة بها والتي تتحول إلى ساحة تزلج رائعة خلال فصل الشتاء، كما ستجد بها حمامات السباحة الدافئة والباردة التي تتناسب مع فصول السنة، كما توجد بها حديقة الحيوانات التي تضم صغار الحيوانات والنباتات، وكذلك منطقة الترفيه "فيدامبارك" والتي تضم الألعاب الشيقة المتنوعة التي يُمكنك قضاء وقت ممتع بها.

حديقة حيوانات بودابست والحديقة النباتية: تأسست الحديقة في عام 1866م لتضم أكثر من سبعمائة وسبعين نوعًا من الحيوانات، فهي من الأماكن العائلية التي تجعلك تتجول وسط الحيوانات الممتعة كالبجع الذي يُمكنك إطعامه، ومشاهدة صغار القرود والحمار الوحشي وإنسان الغابة وغيرهم من الحيوانات النادرة، وهناك بيت الفيل الذي يحتوي على البرج المرتفع الذي يُمكنك الصعود به ومشاهدة الحديقة من أعلى، وفي الجهة اليُمنى يوجد "بيت النخيل" الذي يضم النباتات الإستوائية ومشاتل الفاكهة بالإضافة إلى الطيور والزواحف وحوض الأسماك الذي يضم الكائنات البحرية المختلفة.

جسر السلسلة المعلق: يمتد الجسر بطول ثلاثمائة وثمانين مترًا وبعرض أكثر من أربعة عشرة مترًا ليمنحك فرصة السير وسط معالمه السياحية التي من أهمهما تمثالي الأسدين الذين يمكثون في بدايته، بالإضافة إلى إمكانية ركوب الدراجات الهوائية في المسارات المُخصصة لها في الهواء الطلق، وبنهاية الجسر ستجد الساحة المليئة بالأزهار والأشجار، وهناك أيضًا المطاعم التي يُمكنك الإستراحة بها وتناول المأكولات والمشروبات اللذيذة عقب جولتك.

كنيسة سانت ستيفان: تُعتبر من أشهر الكنائس بالمدينة التي تم تأسيسها تكريمًا لأول ملك للدولة.

قلعة بودا: تُعتبر من أهم المواقع التاريخية بالمدينة لما تضمه من المباني التاريخية والكنائس ذات التصميم الباروكي، فخلال جولتك بالقلعة ستجد المعرض الوطني الذي يضم المقتنيات الفنية التي تعود لأكثر من خمسة قرون، وستجد التماثيل والمنحوتات كنافورة الملك "ماتياس" وتمثال طائر "التورول"، وبالقلعة أحد التلال التي يُمكنك الوصول إليها من خلال القطار الجبلي الذي يعود سبب تأسيسه بها لنقل العمال إلى أن أصبح أحد معالمها السياحية الذي يتم استخدامه لنقل السياح للإستمتاع بالمنظر البانورامي بالإضافة إلى تواجد الشارع التاريخي الذي تم تأسيسه في العصور القوطية وتتميز مبانيه بالفنون المعمارية القوطية، وستجد به المتاجر والمطاعم وأماكن الجلوس الحجرية التي يُمكنك الإستراحة بها.

حصن فيشرمان: يتميز بأبراج المراقبة التي تعلوه والتي تزيد من جمال تصميمه المعماري وتُمكنك من مشاهدة المدينة في صورة بانورامية ساحرة، كما يُمكنك التجول وسط معالم الحصن والتقاط أجمل الصور التذكارية بجانبهم ومن أهم تلك المعالم تمثال الملك "سانت ستيفن" ذو اللون البرونزي، وفي قمة الحصن يتواجد المطعم الذي يُقدم المأكولات اللذيذة في الهواء الطلق مع إطلالة بانورامية ساحرة للمدينة.

مبنى البرلمان المجري: يعكس المبنى التصميم المعماري للطراز القوطي الجديد، فالمبنى تعلوه القباب ذات اللون الأحمر ويتوافر به الأنشطة السياحية المتنوعة التي تتمثل في الجولة الإرشادية التي تصحبك بداخله لتعرفك على معالمه التاريخية في غضون خمسة وأربعين دقيقة، ومن أهم المقتنيات المتواجدة به التاج المجري المقدس، وخلال سيرك به ستجد جدرانه المنقوشة والمزخرفة بالتصاميم المعمارية الجميلة التي تعود للعصر القوطي وعصر النهضة، وهناك قاعة الإجتماعات التي تُشبه في تصميمها حدوة الحصان وتتزين بالتماثيل واللوحات الجدارية التي تزين جدرانه.

ساحة الأبطال: تتميز الساحة بتمثال الملاك "جبريل" الذي يرتفع مسافة ست وثلاثون مترًا عن سطح الأرض، كما يوجد بها متحف الفنون الجميلة وقاعة الفن، ويتوافر به المنحوتات والتماثيل التي يُمكنك التقاط الصور التذكارية بجانبها، وعلى مقربة من الساحة تقع كنيسة "الإصلاح فاسوري" التي تتزين بالداخل باللوحات الجدارية ومن الخارج يعكس العمارة الإنجليزية والفنلندية.


إنظر أيضا

أقسام


المزيد من ...