هل تخيلت في يوم من الأيام الذهاب إلى السجن وتجربة الحياة به والتكيف على المعيشة بداخله؟

ما رأيك في جولة سياحية بداخل سجون العالم والتي تحولت من مكان لإعتقال المجرمين والمستعمرين إلى مزار سياحي يتوافد إليه العديد من الزوار للتعرف على معالمه وتاريخه وما مر به من أحداث تاريخية شيقة. 

سجن جول ملبورن القديم (استراليا)
تم تأسيسه عام 1840م ليضم المذنبين في دولة استراليا، ومن خلال زيارتك له ستطلع على الصور الفوتوجرافية الخاصة بالسجناء القدامى والبيانات الكاملة عنهم وعن فترة إعتقالهم وسبب الإعتقال والعقوبة التي خضعوا لها، كما يُمكنك زيارة المحكمة الداخلية به والغرف التي سكن بها السجناء لمعرفة كيفية المعيشة به. 

سجن الكاتراز (الولايات المتحدة الأمريكية)
تم تأسيسه فترة الحرب الأهلية واشتهر على مستوى العالم، وكان يخضع لإدارة وزارة الدفاع الأمريكي إلى أن تم تحويله إلى سجن فيدرالي ثم إلى معلم سياحي عقب إغلاقه في عام 1963م، فبالإضافة إلى مكانته التاريخية فهو يقع على إطلالة ساحرة على جزيرة "الكاتراز" في ولاية "سان فرانسيسكو" والتي تضم مجموعة هائلة من النباتات والأزهار الجميلة التي تزين آراضيها بالإضافة إلى الطيور التي تستطونها والتي تهاجر إليها.

سجن جزيرة الشيطان (فرنسا)
وهي من أماكن الإعتقال السياسية والتي اختصت بالسجناء السياسيين الذين كان يتم حبسهم بها لأكثر من مائة وخمسين عامًا، وقد تحول المكان إلى مزار سياحي يتوافر به كافة البيانات الخاصة بالمعتقلين به قديمًا والتي يُمكنك الإطلاع عليها من خلال الملفات المتواجدة به.

سجن ولاية هورينز (الدنمارك)
تحولت وظيفة السجن في كونه أحد أماكن الإعتقال إلى أنه أصبح مزار سياحي في عام 2006م بعد إغلاق دام أكثر من مائة وخمسين عام، فالمكان الآن من المعالم الثقافية التي تضم كافة البيانات الخاصة بالمعتقلين قديمًا بالإضافة إلى تواجد متحف السجون والمباني التي تضم المرافق الخاصة بإقامة المؤتمرات والأعمال. 

سجن قلعة أكسفورد (انجلترا)
تم تأسيسه عام 1071م  واستغله الملك "تشارلز أكسفورد" لإعتقال المنحرفين عن القانون خلال الحرب الأهلية الإنجليزية، وقد تم تحويل السجن إلى فندق سياحي عقب إغلاقة في عام 1996م لإخضاعه لبعض التطورات والتوسعات التي تمت به، وفي عام 2004م تم تأسيس المطاعم والمعارض الفنية ومرافق الإقامة التي تزيد من مكانته السياحية مع الحفاظ على معالم السجن القديمة، أما الآن فهو من المزارات السياحية التي يُقام بها الجولات من خلال المرشدين السياحيين، ومن أكثر تلك الجولات السياحية تشويقًا هو زيارة السرداب العتيق الذي يعود لأكثر من تسعمائة عام. 

سجون الولاية الشرقية (الولايات المتحدة الأمريكية)
تم تأسيس تلك السجون في عام 1829م لتكن من السجون الإنفرادية التي يُعتقل بها المجرمين إلى أن تحول لمزار سياحي هام عقب إغلاقه في عام 1970م.

سجن كيلمينهام (أيرلندا)
تم افتتاح السجن في عام 1796م ليضم الثوار المعارضين للحكم البريطاني قديمًا، إلى أن تم تحويله حاليًا إلى واحد من أهم المزارات السياحية والتي تأخذك في جولة سياحية لمدة ثلاثين دقيقة من خلال المرشدين السياحيين.

سجن ليوبليانا (سلوفانيا)
تحول السجن من مكان اعتقال إلى نزل شباب، فصحيح أن المكان هو سجن ولكنك 
ستكون المالك لمفاتيح زنزانتك الخاصة، وقد تمت التطويرات على مجموعة من الزنزانات وتطويرها لتكن جاهزة لإستقبال النزلاء. 

سجن بورت آرثر (استراليا)
مر هذا السجن بالعديد من المراحل، فقد كان قديمًا أحد محطات الأخشاب التي تم تأسيسها في عام 1830م، ثم إلى أحد أماكن الإعتقال في عام 1833م واتصف بكونه من أكثر السجون قهرًا إلى أنه لُقب بـ "جحيم على الأرض"، وفي عام 1877م تم إغلاقه وأخذ القرار في تحويله إلى مزار سياحي غاية في الروعة والجمال يضم الجولات السياحية بجانب الرحلة الممتعة إلى ميناء المدينة المتواجد بالقرب منه.

سجن جزيرة روبن (جنوب أفريقيا)
على الرغم من كونه من أجمل السجون إطلالة حيث المناظر الطبيعية والمعالم الساحرة إلا أنه اتصف بكونه من أكثر السجون قسوةً، فبه تم اعتقال المذنبين والمجرمين والثائرين ضد النظام السياسي ومعاقبتهم، وكان من أشهر سجنائه "نيلسون مانديلا" الذي قضي به سبعة وعشرين عامًا في أحد الزنزانات الصغيرة إلى أن أصبح رئيس جنوب افريقيا الجديدة، ويوجد هذا السجن في جزيرة "روبن" على مسافة إثنتي عشرة كيلومترات من مدينة "كيب تاون".

فعلى الرغم من قساوة ما مرت به تلك الأماكن إلا أنها الآن من أجمل المزارات السياحية وأماكن الإقامة التي يُمكنك زيارتها والإقامة بها عدة أيام ولكن بشروطك الخاصة، مع التعرف على معالمها التاريخية وتاريخ ما عاشوا بها وسبب تواجدهم والعقوبة التي سقطت عليهم خلال فترة تواجدهم.


إنظر أيضا

أقسام


المزيد من ...