تمتلك مدينة لندن مكانة سياحية مميزة على مستوى العالم، فقد وصل عدد زوارها إلى أكثر من تسعة عشرة ملايين سائح سنويًا، وذلك بفضل ما تضمه من المزارات والمعالم السياحية التي تضم أجمل المقتنيات، هذا بالإضافة إلى مكانتها السياسية لكونها العاصمة الرسمية للمملكة البريطانية المتحدة، وتتميز المدينة بموقعها على ضفاف نهر "التايمز" الشهير في جنوب الدولة، ويُفضل عند السفر إليها اقتناء بطاقات "أويستر" الإلكترونية التي توفر لك الكثير من المال، كما يُفضل الإنتقال بالمواصلات العامة التي تمر بشوارعها وذلك لأنها توفر لك إمكانية مشاهدة معالم المدينة، وإذا وددت الدخول إلى تلك المزارات فالأفضل هو القيام بالحجز لها مُسبقًا من خلال الإنترنت لتوفير الوقت، واحرص على اختيار مكان الإقامة قريب من وسط المدينة لتكن المعالم السياحية على مقربة منك، واعلم أن المدينة يتواجد بها العديد من المزارات السياحية لذا خطط لوجهاتك تلك جيدًا للإستمتاع بجميع ما تحويه المدينة.  

المزارات التي يُمكنك زيارتها مجانا

الحي الصيني:

 يمتلئ الحي الصيني بالفعاليات والإحتفالات التراثية التي تُقام به والتي تستمر من الصباح حتى الساعات المتأخرة من الليل، وأفضل أوقات زيارته هو يوم الأحد حيث تُعرض به العروض الفنية والمسرحية المميزة وكذلك تتواجد به المطاعم الصينية التي تُقدم المأكولات اللذيذة، فالمزيج الذي ستشعر به بين الحضارة الصينية والإنجليزية سيجعلك مستمتع بوجودك به.

المعرض الوطني:

 وهو من المعارض الفنية التي تضم الأعمال المميزة لكبار الفنانين الكبار كأمثال الفنان (فان جوخ، تيتيان، رينوار،هوغارث، ليوناردو دافينشي، مايكل أنجلو)، وغيرهم من أعمال المشاهير العظام، ومن أبرز تلك المعالم هي اللوحة الفنية التي تُعتبر الأقدم حول العالم حيث يعود تاريخها لعام 1250م، ويستقبل المعرض أكثر من خمسة ملايين سائحًا على مدار العام حيث يُعتبر الواجهة السياحية المُفضلة لمُحبي الفنون.

قصر باكنجهام:

 يُعتبر من القصور الملكية والذي يضم حوالي سبعمائة وخمسة وسبعين غرفة، وهو ما زال مُحتفظ بمكانته الملكية حتى يومنا هذا حيث تُقام به مراسم تغيير الحرس في الساحة الخاصة به.

قصر ويستمنستر:

 يقع القصر وسط المدينة مع إطلالة مميزة على نهر "التايمز"، وهو من أشهر المعالم السياحية في المدينة لما يضمه من المعالم الشهيرة مثل ساعة "بج بن" التي تعتبر رمزًا للمدينة، وقد استمد القصر اسمه ذلك من الكنيسة التي تقع بالقرب منه، ونتيجة لمكانته الهامة فقد تم إضافته ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو عام 1987م.

المسرح الوطني:

 يُنظم المسرح العروض المسرحية والفنية في الساحة الخارجية له مساء كل يوم على مدار الإسبوع، وهو يُعتبر من الوجهات المُفضلة لمُحبي الفنون والتراث الشعبي والفنون الفلكلورية.

المتحف البريطاني:

 يضم المتحف مجموعة كبيرة من المعالم التاريخية التي تُمثل الحضارات المختلفة كالحضارة الفرعونية والحضارة الرومانية والآشورية والبابلية، وغيرهم من الحضارات التي مرت بها بلدان العالم والتي ستتجول وسط معالمها ومُقتنياتها من خلال ذلك المتحف الإنجليزي.

متحف التاريخ الطبيعي:

 ينتمي المتحف للمتاحف الكبيرة الثلاثة التي تقع في مدينة لندن والذي يقوم بعرض المقتنيات التاريخية الخاصة بالطبيعة والأرض والحياة، حيث يتواجد به هياكل الحيوانات المنقرضة كالديناصورات، وكذلك المقتنيات والقطع الأثرية والفنية التي يُمكنك من خلالها التعرف على تاريخ المدينة القديم، حيث يعود تاريخ تلك المقتنيات إلى فترة ما قبل التاريخ وصولًا إلى الوقت الحالي.

متحف تيت البريطاني:

 يُعتبر من الأماكن السياحية المُناسبة لمُحبي الفنون لما يحويه بداخله من اللوحات الفنية المميزة التي تعود للقرن السادس عشر وتمتد حتى نهاية القرن العشرين، فخلال جولتك به ستستطيع الإطلاع على الفنون المميزة مع التعرف على المراحل الفنية التي مرت بها المدينة.

متحف فيكتوريا وألبرت:

 يعود تاريخ المقتنيات المتواجده بداخل المتحف لأكثر من ثلاثة آلاف عامًا حيث يقوم بعرض مجموعة من المقتنيات التاريخية التي تتنوع بين الصور الفوتوجرافية والقطع الأثرية النادرة التي يُمكنك الإطلاع عليها.

ميدان ترافالغار:

 يقع الميدان وسط المدينة ويُعتبر من المقاصد السياحية الشعبية التي يفد إليها العديد من الزوار لما يُقام به من الفعاليات والأحداث الهامة حيث يُعتبر من أشهر نقاط التجمع بالمدينة، ومن أفضل الفعاليات التي تُقام به هي احتفالات رأس العام حيث تعم المدينة بالموسيقى والفنون الجميلة التي تجعل الزوار يستمتعون بوقت لطيف مع نهاية العام.

حدائق كنسينغتون:

 تعتبر المقصد السياحي الأول للعائلات ومُحبي الطبيعة، فتلك الحدائق تضم المسطحات الزراعية التي تمتد على مسافة كبيرة والتي تتزين بالأشجار والأزهار، وكذلك البحيرات ذات المنظر الجمالي الساحر، هذا بالإضافة لما يتم بها من فعاليات وحفلات يستمتع الزوار بها، لذا فالحدائق تُعتبر من الأماكن المناسبة لقضاء وقت ممتع بعيدًا عن الحياة الصاخبة والروتين اليومي.

هايد بارك: 

تمتد الحديقة على مساحة كبيرة تمتد لأكثر من ألف وأربعمائة كيلومترًا لتضم المعالم الطبيعية الخلابة التي تتمثل في البحيرات الواسعة والنوافير المائية، ومن أهم الأماكن المتواجدة بها ما يُعرف بـ "سبيكرز كورنر" وهو الخاص بالمتحدثين والذي يمنحهم إمكانية إبداء رأيهم بمنتهى الحرية سواء في المجال السياسي أو الإقتصادي أو حتى الأزياء والموضة، فقط كل ما عليك فعله هو الإصغاء إليهم أو حتى تجربة الصعود فوق ذلك الصندوق الخشبي لإبداء رأيك.

مزرعة مادشوت: 

تُعتبر من الوجهات العائلية التي تستقطب العديد من الزوار ليستمتعوا بالأنشطة السياحية المتواجدة بها من ركوب الخيل والحمير وحضور المحاضرات البيئية التي تختص بعالم الحيوان والزراعة لتزيد من وعيهم البيئي.

تلة بريمروز:

 إذا كنت تود الإطلاع على معالم مدينة لندن من قمة عالية، فيُمكنك التوجه إلى تلة بريمروز عند موعد غروب الشمس والإستمتاع بأجمل منظر بانورامي يُمكنك مشاهدته طيلة حياتك، وبالمدينة بعض التلال الأخرى التي يُمكنك التوجه إليها كالتل الموجود في الجهة الشمالية منها والذي يُعتبر من التلال المناسبة للتسلق.

أما عن الأنشطة التي يُمكنك تجربتها بها:

التنزه ليلًا: 

هناك مجموعة من الأنشطة الليلية التي يُمكنك القيام بها خلال الفترة المسائية حيث يُمكنك التوجه إلى جسر "ويستمنستر" الذي يقع على نهر "التايمز" والذي يوفر لك إطلالة ساحرة في الهواء الطلق، كما يوجد قصر "ويستمنستر" المقر البرلماني الذي يضم أشهر معالم المدينة وهي ساعة "بج بن" التي تُعتبر رمزًا لها.

التسوق :

 يُعتبر التسوق من أمتع الأنشطة خاصًة للنساء، ولكن على المستوى السياحي فإن الجولات التسوقية تُمكنك من الحصول على أجمل الهدايا التذكارية التي يُمكنك الإحتفاظ بها لتذكر رحلتك أو اهدائها للمقربين إليك، ومن أشهر الوجهات التجارية بالمدينة هو سوق "بورو" الذي يُعتبر من الوجهات الشعبية المتواجدة بها والذي تم تأسيسه على مجموعة من الأطلال الرومانية ويوفر المنتجات المتنوعة حيث يقصده ملايين الزوار سنويًا، وهناك شارع "اكسفورد" وهو من الشوارع التجارية التي تضم ما يزيد عن ثلاثمائة متجر يقومون بعرض أرقى الأزياء والهدايا التذكارية، كما تُقام به الفعاليات والإحتفالات التي يستمتع بحضورها الزوار،وشارع "بريك لين" الذي يُعتبر من الأسواق التجارية التي تشتهر بعرض المنتجات المتنوعة من الملابس والقطع الفنية والأجهزة الإلكترونية والأدوات المنزلية، بالإضافة إلى التجار الصينيين الذين يقومون بعرض المأكولات الآسيوية اللذيذة والمُخفضة الثمن.

حضور احتفالية تغيير الحراس: 

تُقام تلك المراسم في الساحة الخارجية من قصر "بكنجهام" أحد القصور الملكية، حيث يرتدي الحراس القبعات السوداء المرتفعة والملابس الحمراء ويعزفون المعزوفات الرسمية، ويحضر تلك الفعالية الأعداد الهائلة من الشعب والسياح للإستمتاع بذلك الحدث.

الإسترخاء في الهواء الطلق:

 تتواجد بالمدينة مجموعة من الحدائق والمنتزهات الطبيعية التي تُمكنك من قضاء وقت لطيف في الهواء الطلق مع العائلة والأصدقاء، حيث تتضمن تلك الحدائق المساحات الخضراء الواسعة التي يُمكنك ممارسة الأنشطة الرياضية بها كالجري والمشي والركض وركوب الدراجات أو حتى الإسترخاء تحت أشعة الشمس الدافئة، وهناك التلال التي يُمكنك تسلقها والإستمتاع بمشاهدة المدينة في منظر بانورامي ساحر خاصًة وقت الغروب.

مشاهدة العروض الفنية في شوارعها:

 ستجد عارضو الفنون الجميلة خلال جولاتك بمعالم المدينة سواء في الأسواق أو الساحات العامة، حيث تشتهر المدينة بالحرفيين الذين يقومون بالمنتجات اليدوية وتقديم العروض البهلوانية والفنية الجذابة.

ركوب الحافلات السياحية:

 بواسطة شراء تذكرة واحدة يُمكنك قضاء يوم كامل في الحافلة السياحية التي تجوب بك شواع المدينة بين القصور التاريخية وبرج لندن وساعة "بج بن" وكذلك الكاتدرائيات والأديرة والساحات العامة، وتنقسم تلك الحافلات بجزء مُغلق ومُكيف وجزء علوي مفتوح في الهواء الطلق.


إنظر أيضا

أقسام


المزيد من ...