أشهر 15 مدينة سياحية في انجلترا



تشتهر دولة إنجلترا بجذبها للزوار الذين يأتون إليها من أجل اللغة الإنجليزية التي تعتبر اللغة الأم والتي أصبحت من اللغات الأولى عالميًا، هذا بالإضافة إلى مكانتها السياحية التي جعلتها مقصدًا للعديد من الزوار خاصًة وأنها تمتلك مجموعة من أشهر المدن العالمية مثل (لندن، ليفربول، مانشستر، اكسفورد)، ويتوافر بالدولة مجموعة متنوعة من المطاعم التي تُقدم المأكولات من المطابخ العالمية كالمطبخ الهندي والشرقي وغيره من المأكولات اللذيذة، ويُمكنك ركوب المواصلات العامة المتوافرة بها والتي تتميز بإنخفاض أسعارها عن باقي المواصلات الأخرى، وأفضل وقت لزيارة الدولة هي الفترة بين شهري يناير وفبراير أو الفترة بين شهري سبتمبر ونوفمبر أو الفترة بين مارس وأبريل، وخلال جولاتك السياحية بمدن الدولة ستستمتع بمشاهدة معمارها الفريد الواضح في المباني التاريخية المتواجدة بها وكذلك المتاحف والكنائس التي تضم المقتنيات الأثرية الفريدة، بالإضافة إلى احتوائها على المناطق الريفية التي تتميز بمناظرها الخلابة الرائعة والهواء المنعش الذي يُمكنك من قضاء وقت لطيف وسط الطبيعة الخلابة.

لندن: تحتل المدينة المكانة الهامة في المجال الثقافي والتجاري والسياسي وكذلك الأزياء العصرية مما يجعلها المقصد السياحي المُفضل لدى الكثير من السياح، وتضم مجموعة متنوعة من المعالم السياحية التي تتنوع بين ساعة "بج بن" الشهيرة، وساعة "لندن"، وكذلك القصور التاريخية والمتاحف والجسور والحدائق والمنتزهات التي يُمكنك الجلوس بها في الهواء الطلق، وقد اشتهرت المدينة باسم "مدينة الضباب" وذلك لوجود الغيوم بها على مدار العام، وكما قلنا أن لها مكانة ثقافية هامة فذلك بفضل احتوائها على الدور المسرحية التي تجدها تقع في الجامعات والمتاحف والمسارح، فقد تم ذكرها عدة مرات في الروايات العالمية مثل روايات "شكسبير"، وإذا كنت من هواة الأدب والفنون يُمكنك زيارة "بيت البرلمان البريطاني" الذي يُعتبر من أهم المعالم المتواجدة بها، أما عن المستوى السياسي فذلك لأنها العاصمة الرسمية للبلاد مما يجعلها تضم مقر العديد من السفارات.

ليفربول: تُعتبر من المدن الجاذبة للسياح وذلك لمكانتها السياحية لما تضمه من المعالم المتنوعة التي تتمثل في المتاحف وأماكن التسوق والمطاعم والمنتزهات الترفيهية، والمدينة تعني "البحيرة" فهي تتمتع بوجود المعالم الطبيعية الخلابة كنهر "ميرزي" الذي يقع في الجهة الشمالية الغربية من الدولة، وقد شهدت المدينة تطورًا هائلًا على المستوى التجاري منذ مطلع القرن الثامن عشر حيث تم تأسيس أول حوض لتشييد السفن البحرية بها خلال عام 1715م، كما تتميز المدينة بوجود الثقافات المتنوعة من خلال ما تضمه من المعالم والمزارات السياحية كالمتاحف والدور المسرحية، هذا بالإضافة إلى تراثها المعماري الواضح من خلال الكاتدرائيات والمباني العتيقة المتواجدة بها، ولمُحبي الأنشطة الحيوية فهي يُقام بها الفعاليات والإحتفالات الموسيقية الجذابة التي يُمكنك حضورها ومن أشهر الفرق الموسيقية التي نشأت بآراضيها فرقة "البيتلز"، كما أن سفينة "تيتانيك" الشهيرة انطلقت من مينائها البحري مما يزيد من شهرتها ومكانتها السياحية التي تجعل الزوار يتوافدون إليها للتعرف على تلك المعالم التي ذاع صيتها.

مانشستر: تحتل المدينة المكانة الرياضية والتجارية والصناعية الهامة، فهي أول مدينة صناعية في العالم، وقد زادت مكانتها التجارية مع افتتاح القناة الملاحية، فإذا كنت من مُحبي الرياضات وخاصًة كرة القدم فمدينة مانشستر هى الواجهة المُناسبة لك لما يتواجد بها من أقوى الأندية الرياضية على مستوى العالم، هذا بالإضافة إلى معالمها السياحية والترفيهية المتواجدة بها، فستجد حديقة "كارلتون" المائية التي يُمكنك قضاء وقت ممتع بها، و"عجلة مانشستر" التي ترتفع بك إلى مستوى عال يُمكنك من مشاهدة بانورامية مميزة للمدينة، وهناك أيضًا المتاحف العلمية والتاريخية والصناعية التي يُمكنك زيارتها كمتحف (إمبريال وور، مانشستر يونايتد، العلوم والصناعة، وبيبلز هيستوري)، كما تتميز المدينة بتوافر وسائل المواصلات التي تغطي مُعظم أجزائها والتي تُوفر لك إمكانية الإنتقال من معلم لآخر.

برمنجهام: يمتد تاريخ المدينة لأكثر من ألف وخمسمائة ألف عام، حيث تتصف بإحتوائها على الأنشطة الحيوية والمعالم التاريخية التي تجعلها تمزج بين الماضي والحاضر، هذا بالإضافة إلى أماكن التسوق التي يتوافر بها المنتجات والهدايا التذكارية التي يُمكنك الحصول عليها، ومن أمتع الأنشطة التي تتميز بها المدينة هى الأنشطة الليلية التي تتمثل في الفعاليات والحفلات التي تُقام بها، كما تتميز بوجود المطاعم والمأكولات اللذيذة التي يُمكنك تناولها هناك خلال رحلتك إليها.

برايتون: تُعتبر من المدن التاريخية التي تتصف بمكانتها السياحية الهامة على مستوى الدولة، حيث تتضمن معالمها القصور التاريخية والدور الثقافية، كما يتواجد بها أماكن التسوق التي توفر المنتجات والهدايا التذكارية التي يُمكنك الحصول عليها، ولمُحبي الفنون فالمدينة يوجد بها المراكز الموسيقية والفنية التي تتواجد بها، وإذا ودت القيام برحلة بحرية إلى دولة "فرنسا" فيُمكنك التوجه إليها من خلال المرسى المتواجد بها والذي تنطلق منه القوارب المتجه إليها.

ليدز: تقع المدينة على نهر "الآير" وتشتهر بـ "عاصمة التسوق" لما يتواجد بها من المتاجر الراقية التي يلجأ إليها الزوار للإستمتاع بالمنتجات والهدايا التذكارية الجميلة، كما تتصف المدينة بالهدوء الذي يعم في أرجائها ويجعلك تستمتع بكل ركن بها وسط مناخها الهادئ المميز، كما تتوافر المطاعم التي تُقدم المأكولات والمشروبات المتنوعة التي يُمكنك الحصول عليها خلال جولاتك بالمدينة، فهي تتضمن مجموعة من المزارات السياحية والتاريخية التي تتمثل في المسارح والمتاحف العريقة التي تضم المقتنيات التاريخية الفريدة والتي تعكس حضارة المدينة.

اكسفورد: بالتأكيد أنك سمعت هذا الاسم لدى المراكز التعليمية الكبرى، فالمدينة تشتهر بمكانتها التعليمية على مستوى العالم والذي جعلها من أهم الأيقونات التعليمية، فقد تخرج من جامعاتها كبار الأدباء والفلاسفة والسياسيون، وتُلقب بـ "مدينة الأبراج الحالمة" نسبة إلى المباني الفريدة المتواجدة بها والذي من أشهرهم مباني جامعة اكسفورد، كما يتواجد بها المنتزهات الطبيعية والمعالم التاريخية من المتاحف والقلاع التي تضم المقتنيات الأثرية. 

كارلايل: تُعتبر المدينة مُناسبة لمُحبي الطبيعة والمناطق الزراعية، فهي المدينة الريفية التي يستوطنها حوالي عشرين ألف نسمة يعيشيون وسط المعالم الخلابة من المساحات الخضراء والبحيرات والجبال، كما يوجد بها مجموعة من المعالم التاريخية مثل كاتدرائية "كارلايل" التي تُعتبر من أهم المعالم المتواجدة بها لما تضمه من المقتنيات الأثرية وتصميمها المعماري الفريد حيث تشتهر بنافذتها الكبرى ذات التصميم القوطي، وهناك قلعة "كارلايل" التي تم تأسيسها عام 1093م بواسطة أحد الملوك الإنجليز وكانت مركزًا عسكريًا هامًا يحمي المدينة من الهجمات والضربات خلال الحروب، ولمُحبي الثقافة فالمدينة يوجد بها متحف "تولي" الذي يضم المقتنيات الفريدة، أما عن أماكن التسوق فيعتبر "ذا لانيس شوبينج سنتر" من أهم أماكن التسوق المتواجدة بها.

لينكولن: تضم المدينة مجموعة من المزارات التاريخية التي من أبرزها كاتدرائية "إنجلترا" التي تُعتبر أكبر الكاتدرائيات في الدولة، كما توجد القلعة التابعة لها والتي يتوافر بالقرب منها المطاعم والمقاهي التي تُقدم المأكولات المتنوعة اللذيذة، هذا بالإضافة إلى المعارض والمتاجر التي ستجدها بها، وكذلك المحمية الطبيعية التي تعتبر واحدة من أشهر المحميات الطبيعية في الدولة.

كوتسوولدز: هي المدينة الساحرة الرومانسية التي تجمع في أرجائها بين المعالم الطبيعية الخلابة من التلال والمسارات الطبيعية، فهي المدينة التي حازت بجدارة على لقب أجمل المدن الإنجليزية، وهي المكان المناسب لمُحبي الطبيعة والهدوء وكذلك لمن يرغب في قضاء وقت لطيف بعيدًا عن روتين المدينة.

نيوفروست: تُعتبر من المدن الريفية التي تمتد على مساحة مائتي وعشرين متر مربع لتضم المعالم الخلابة التي تتمثل في الحدائق التي تحتوي على الأشجار والقرى الطبيعية، وكذلك فالمدينة تشتهر بمبانيها العملاقة ذات التصميمات الهندسية الراقية، ومن أفضل الأنشطة التي يُمكنك القيام بها هو السير وسط الغابات وتجربة الحياة البرية واللعب مع الحيوانات اللطيفة وكذلك الإستمتاع بتناول الفطائر الريفية اللذيذة وسط تلك المعالم الخلابة.

غلاسكو: تجمع المدينة في مبانيها بين التصميمات الهندسية العصرية والتاريخية، فستجد بها المباني التي تعود للقرن التاسع عشر وكذلك المباني العصرية، وتضم المدينة مجموعة من المطاعم والكافيتريات العصرية التي يُمكنك تناول المشروبات والمأكولات اللذيذة بها، كما تشتهر بالدور الثقافية التي تقوم بتقديم العروض المسرحية والموسيقية الجذابة.

بلفاست: تُعتبر من المدن المناسبة لمُحبي المغامرات وخوض التجارب الجديدة، فبها طريق "الكروملين غول" الذي يُمكنك السير به ومشاهدة معالمه، كما يُمكنك زيارة قاعة "المدينة الكلاسيكية" ومتحف "مانور كولترا" الذي يضم معرض "تيتانيك" الشهير.

بلاكبول: تُعتبر من المدن التراثية التي تمنحك فرصة الإختلاط مع سكانها والتعرف على ثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم، كما يتواجد بها الشواطئ المُزودة بالمرافق الترفيهية المناسبة للعائلات والأطفال، وكذلك يوجد بها المزارات السياحية كبرج "بلاكبول" الذي يُعتبر من أشهر الوجهات السياحية بها.

لندودنو: تعتبر من المناطق الساحلية التي تُعتبر الوجهة المُفضلة لمُحبي البحار والأنشطة الساحلية كالإبحار وركوب الأمواج والإستلقاء تحت أشعة الشمس الدافئة، كما يتواجد بها متحف "الجبهة الداخلية" الذي يضم المقتنيات الخاصة بأحداث الحرب العالمية الثانية والذي يُمكنك زيارته والتعرف على تاريخ المدينة من خلاله.

توركاي: تقع المدينة في المنطقة الجنوبية من الدولة حيث تقع في أحد المناطق الخلابة بالدولة والتي تجمع بين الشواطئ الصافية المُزينة بأشجار النخيل التي تلطف من المناخ، فهي الواجهة المُفضلة للعائلات والأطفال لما يتوافر بها من أنشطة سياحية مميزة تُمكنهم من قضاء وقت لطيف بالمدينة.






المزيد من المقالات

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x