تشتهر إسبانيا بأنها "الفردوس المفقود" أو بلاد "الأندلس" وذلك لتاريخها الذي يعود للمسلمين الذين أسسوا بها المعالم السياحية العريقة التي لا زالت شاهدة على حضارتهم حتى يومنا هذا، والدولة تتميز بمناخها المعتدل الذي يجعلها واجهة سياحية للعديد من الزوار من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى اشتهارها بالمهرجانات والفعاليات التي تجذب العديد من الزوار، وتتواجد بها الجزر الطبيعية التي تتميز بمعالمها الخلابة التي تُمكنك من ممارسة الأنشطة السياحية والترفيهية خلال رحلتك إليها.

أشهر الجزر الإسبانية:

جزيرة لاغوميرا: تُصنف من جزر الكناري التي تمتد على مساحة ثلاثة مائة وتسعة وستون متر مربع ويبلغ عمرها أكثر من إثنتي عشرة مليون عام حيث تُعتبر من الجزر التاريخية بالدولة وأفضلهم سياحيًا لإطلالتها الساحرة على المعالم الخلابة بالإضافة إلى الشواطئ المتواجدة بها والتي يُمكنك ممارسة أمتع الأنشطة الترفيهية بها.

جزيرة مينوركا: تتميز الجزيرة بقدرتك على زيارتها على مدار العام لما تتمتع به من مناخ معتدل يُساعدك على زيارة المعالم التاريخية والسياحية المتواجدة بها، والتي تتمثل في المتاحف التي تروي تاريخ الجزيرة الذي يمتد لأكثر من ألف وثلاث مائة عام، كما يوجد بها المعالم الطبيعية الساحرة وتستقبل كذلك الفعاليات والمهرجانات السنوية والذي من أشهرها مهرجان "الجاز" الذي يُقام على الساحل الشرقي.

جزيرة فومينترا: تقع الجزيرة في المنطقة الجنوبية الشرقية للدولة، وتُعتبر من أكثر الجزر استقبالًا للزوار لما تضمه من المعالم الطبيعية التي تتمثل في الشواطئ ذات المياه الصافية والرمال البيضاء والتي يُمكنك ممارسة الرياضات الشاطئية المختلفة بها كركوب الأمواج والسباحة والإبحار، كما يتواجد بها المطعم الذي يُقدم المأكولات اللذيذة والمتنوعة والذي زاره الملك "خوان كارلوس الأول" ملك الدولة مما يمنحه المكانة الهامة عن المطاعم الأخرى.

جزيرة فويرتيفنتورا: تحتل المرتبة الثانية من حيث المساحة كثاني أكبر جزر "الكناري" في المحيط "الأطلسي" حيث تتنوع المعالم السياحية المتواجدة بها ما بين الشواطئ الرملية التي تتميز بمناخها المعتدل طوال أيام العام، كما يتواجد بها المتاحف والحدائق وأماكن التسوق التي تضم المتاجر المتنوعة التي تعرض المنتجات الكثيرة والمختلفة، فالجزيرة من الأماكن التي ستلبي احتياجاتك وتجعلك قادرًا على ممارسة الأنشطة الساحلية كالغوص والسباحة والإبحار.

جزيرة لانزاروت: تقع الجزيرة في الجهة الشرقية من جزر "الكناري" حيث تتميز بإطلالتها على المعالم الطبيعية الخلابة كالشواطئ والبؤر البركانية، ومن الأنشطة التي يُمكنك القيام بها خلال زيارتك لها ركوب الدراجات الهوائية والسباحة وركوب الأمواج.

جزيرة جران كناريا: تشتهر الجزيرة بطبيعتها الهادئة التي تتناسب مع الأزواج الجُدد ومُحبي الهدوء، فهي تضم الشواطئ والكثبان الرملية والمسارات المُخصصة لركوب الدراجات كما يُمكنك الإستمتاع بالأنشطة المتنوعة بها كركوب الأمواج والجولف.

جزيرة مايوركا: إحدى أجمل الجزر الإسبانية، فهي تضم المعالم الطبيعية الساحرة التي تتمثل في شواطئها الصافية والحيوانات والطيور التي تستوطن أراضيها، بالإضافة إلى إمكانية الإستمتاع بركوب الدراجات الهوائية وزيارة المعالم الثقافية المتواجدة بها.

جزيرة إيبيزا: تطل الجزيرة على الشواطئ المتعددة كشاطئ (وفاق كنار، وأنطونيو أباد) واللذان يتميزان برمالهما الناعمة البيضاء.

جزيرة لابالما: تقترب تلك الجزيرة من دولة "المغرب"، وتتصف بإحتوائها على مسارات المشي الطويلة وكذلك المسارات الخاصة بالبراكين والغابات، ويتوافر بها المطار الدولي مما يجعل الوصول إليها يسيرًا عن الجزر الأخرى من دولتك إليها مباشرة.

جزيرة تينيريفي:  تُعتبر أكبر جزيرة وهى الأشهر في قارة أوروبا لموقعها وطبيعتها الساحرة حيث تقع على مقربة من دولة المغرب والساحل الأفريقي مما جعل الطابع المغربي يظهر على معالمها، وتمتد الجزيرة على مساحة ألفي وأربعة وثلاثين كيلومتر، ويُقام بها المهرجانات المتنوعة ولكن من أشهرهم مهرجان "سانت كروز دي تينيريف" والذي يُعتبر من المهرجانات الدولية التي يجضرها العديد من الزوار، وبها أعلى قمة جبلية وهو جبل "تيدي" الذي يرتفع عن سطح البحر أكثر من ثلاثة آلاف وسبعمائة مترات ويُمكنك الوصول إليه من خلال ركوب "التلفريك" الذي يصحبك في جولة لطيفة وكأنك مُحلق في الهواء للإستمتاع بمشاهدة معالم.

 


إنظر أيضا

أقسام


المزيد من ...