عندما يتم ذكر تركيا فيخطر في أذهان مُعظمنا المسلسلات التركية التي أصبحت إحدى أهم السمات في أى منزل وذلك لما أحدثته من ضجه كبيرة ونجاح باهر جعل من يشاهدونها يتمنون الذهاب إلى تلك الدولة وزيارة معالمها السياحية التي لا طالما شاهدوها على شاشات التلفزيون، ومن خلال ذلك المقال سنصحبك في جولة سياحية حول المدن التركية والتعرف على أهم المعالم السياحية المتواجدة بها، والدولة تتميز بملائمتها للزيارة في أى وقت، فتسجد خلال فصل الربيع والخريف تتصف بمناخها اللطيف المعتدل الذي يُساعدك على التوجه إلى معالمها السياحية، وفي فصل الصيف تُعتبر الشواطئ من الوجهات المناسبة لحرارة الصيف، أما فصل الشتاء فهو مُناسب لتجربة المغامرات الثلجية الممتعة وسط الجبال والتزلج على الجليد.

أهم المدن السياحية في تركيا:

مدينة اسطنبول: تُعتبر أشهر واجهة سياحية في الدولة لما تشتهر به من تاريخها العظيم ومعالمها السياحية بالإضافة لكونها ثاني أكبر مدينة على مستوى العالم من حيث عدد السكان البالغ ثلاثة عشرة ملايين نسمة، وبها تستطيع زيارة منطقة "السلطان أحمد" التي تضم المعالم التاريخية المتنوعة كالمساجد والكنائس والمتاحف والحدائق وكذلك المطاعم التي تستطيع من خلالها تناول المأكولات المتنوعة واللذيذة التي تشتهر بها الدولة، ولن تكفيك زيارة المدينة خلال يوم واحد بل يومان على الأقل، يوم لزيارة المعالم التاريخية كمسجد "السلطان أحمد" الشهير بالمسجد "الأزرق" ومتحف "آيا صوفيا" أشهر المتاحف التركية، ومتحف "قصر توب كابي" المؤسس على الطراز الإسلامي ويضم مجموعة نادرة تعود للرسول "محمد" كآثار قدميه وسيفه، وحديقة "جولهانة" التي يُمكنك الجلوس بها في الهواء الطلق عقب جولاتك السياحية وتناول المأكولات اللذيذة وسط المعالم الإسلامية التي تمتاز بها، وفي اليوم التالي يُمكنك القيام بجولة تسوقية في البازار الكبير أو "السوق المسقوف" والذي يُعتبر من أقدم الأسواق ويضم أكثر من 400 متجر يقومون بعرض المنتجات والهدايا التذكارية الجميلة كالمنسوجات والتحف والمصنوعات اليدوية والخزف بالإضافة إلى المعالم التاريخية التي يحتوي عليها مثل الأبواب الخشبية وكذلك يتواجد به المطاعم والكافيتريات التي تُقدم المأكولات والمشروبات المتنوعة، وعقب انتهائك من الحصول على المشغولات التركية توجه إلى "السوق المصري" والذي يقع بمنطقة "الفاتح" ويضم المتاجر التي تعرض التوابل الهندية والهدايا التذكارية اليدوية الجميلة كالخزف والملابس التراثية، كما يتواجد بها أيضًا المطاعم التركية التي تُقدم المأكولات اللذيذة، وبالقرب منه يُمكنك المكوث بعض الوقت على جسر "جلاتا" والإستمتاع بالمناطر الطبيعية الخلابة بعد هذا اليوم الطويل.

مدينة بورصة: والتي تُلقب بـ "بورصة الخضراء" نتيجة لما تتميز به من مسطحاتها الزراعية والمعالم الطبيعية المتواجدة بها، والمدينة يُمكنك زيارتها في ثلاثة أيام على الأقل فهي مليئة بالمعالم التاريخية والطبيعية والترفيهية بالإضافة إلى المطاعم والأسواق المتواجدة بها، ومن المعالم التي يُمكنك زيارتها الحدائق كالحديقة الثقافية التي تتميز بوجود البحيرة الصناعية ومنطقة الملاهي والمسرح المكشوف الذي تُقام به العروض والفعاليات السنوية، وحديقة "بوتانيك" التي تضم أنواعًا مختلفة من النباتات والأشجار والأزهار ذات الألوان الجذابة التي يُمكنك الإسترخاء بجانبها أو الإستظلال بظلها أو التوجه إلى البحيرة المتواجدة بها أو المدينة الترفيهية التي تضم الألعاب المتنوعة، وهناك حديقة "حيوانات بورصة" التي تضم مجموعة متنوعة من الحيوانات والطيور الأليفة منها والمفترسة، أما عن الحياة البحرية فيُمكنك زيارة حديقة "جاذبة" المائية التي تضم الأحواض المائية التي تضم بداخلها الأسماك والكائنات البحرية المتنوعة، بالإضافة إلى منطقة الألعاب الترفيهية، وخلال جولتك بها يُمكنك تناول المأكولات اللذيذة مع المشروبات في أحد المطاعم المتواجدة بها، ولمُحبي الطبيعة يُمكنكم التوجه إلى الشلالات الخمسة المتواجدة بالمدينة مثل شلال (سعيد أباد، كوريكلي، الشلال الكبير، أويلات،دوانجي)، بالإضافة إلى احتوائها على البحيرات ستة وهم بحيرة (الوبات، كوش جنات، إزنيك، داينيجي، دوغانجي، البحيرة السوداء)، وإذا كنت تود مُخالطة الشعب التركي فيُمكنك زيارة القرى التاريخية المتواجدة بها مثل (القرية العثمانية، قرية جولياز، قرية ميسي، قرية تريليا مودانيا)، وإذا وددت كسر روتينك أو كنت بصحبة أصدقائك وعائلتك فيُمكنك التوجه إلى المنتزهات الترفيهية المتواجدة بها مثل منتزه (بوديوم، لونا بارك، سوكاي بارك، مضمار سباق السيارات)، وخلال فصل الشتاء سيكون وجهتك المناسبة هو جبل "اولوداغ" وهو أعلى قمة جبلية يُمكنك التوجه إليها لممارسة التزلج على الجليد أو الوصول إلى قمته التي تعتبر أعلى قمة جبلية في منطقة "غرب الأناضول"، كما يتوافر بنفس الموقع أماكن للجلوس وتناول المأكولات وسط الثليج، وهناك "التلفريك" الذي يُمكنك ركوبه ومشاهدة المدينة من أعلى، عقب جولتك تلك ستكون في حاجة للإسترخاء فإليك أشهر مناطق الإسترخاء التي تضم ينابيع المياه الحارة الكبريتية التي تشفي من الأمراض وتُساعدك على الإسترخاء، ومن أشهر تلك الأماكن التي تُقدم تلك الخدمة (حمامات كارا مصطفى، فندق كيرفانساراي ترمال، فندق ماريجولد تيرمال)، والآن استكمل جولتك إلى الجامع الكبير المكون من عشرين قبة، ويتوافر بالقرب منه المتاجر والأسواق والمطاعم التي يُمكنك زيارتها، وهناك "الشجرة التاريخية" التي يعود تاريخها لأكثر من ست مائة عام أى خلال الدولة العثمانية.

مدينة أنقرة: تُعتبر مدينة مثالية للرحلات الجماعية وذلك لما توفره من المعالم المتنوعة التي تتمثل في متحف "حضارات الأناضول" الذي يعرض تاريخ الحضارات التي مرت بالمدينة، وقلعة "أنقرة" من الأماكن العسكرية التي كانت لها أهمية كبرى في حماية البلاد ومن ثم أصبحت من أهم المعالم السياحية التي يتوافد إليها الزوار، وحديقة "الشباب" من الأماكن الترفيهية التي تضم الألعاب الترفيهية التي يُمكنك ممارستها، بالإضافة إلى المطاعم والمقاهي التي توفر المأكولات المتنوعة اللذيذة التي يُمكنك تناولها في الهواء الطلق بالقرب من البحيرة الصناعية المتواجدة بها، وحديقة "أرض العجائب" التي تُعتبر من أشهر المناطق الترفيهية المتواجدة بالمدينة لما تضمه من المعالم الترفيهية المُناسبة لمختلف الفئات العمرية، فيوجد بها منحوتات الشخصيات الكرتونية وملاعب كرة السلة والتنس والجولف بالإضافة إلى ساحة التزلج والمسارح والمعارض المتواجدة بها، ومنتزه "كوغولو" من الأماكن الخلابة التي يُمكنك الجلوس والإستمتاع بالنظر إلى الطيور التي تملأ البحيرة المتواجدة بها، وبحيرة "كارا غول" والتي تُعرف بـ "البحيرة السوداء" وتُعتبر من الأماكن المناسبة للعائلات لما توفره من إمكانية المكوث بها طوال اليوم وسط الجبال ومياه البحيرة الصافية وإقامة الحفلات حولها، وحديقة "50 عام" التي تمتد على مساحة مائة وثلاثة وعشرين ألف كيلومتر مربع وتُمكنك من رؤية المدينة من على ارتفاع هائل مما يجعلها من أشهر المعالم السياحية المتواجدة بالمدينة، وبحيرة "مافي جول" التي تُعتبر من الأماكن المُناسبة لمُحبي الطبيعة الخلابة كما أنها مناسبة لإقامة الحفلات العائلية، وإلى برج "اتاكوله" الذي يوفر لك إمكانية الصعود إلى قمته ومشاهدة المدينة من أعلى، إلا أنه يتصف بوجود الأسواق والمتاجر المتواجدة بالقرب منه وتقوم بعرض أجمل المنتجات والهدايا.

مدينة بودروم: يتوافر بها الشواطئ الرملية والحمامات التركية والأسواق التجارية، بالإضافة لإستقبالها الفعاليات والمهرجانات السنوية، فمن أشهر المعالم المتواجدة بها شاطئ "فينك" الذي يُقام به الأنشطة الرياضية والسياحية المميزة كالتزلج على الماء والإبحار بالقوارب ويتوافر به المطاعم التي تُقدم ألذ المأكولات البحرية، ومتحف "الآثار البحرية" الذي يُعتبر عالم من البحار الذي يخوض بك وسط الآثار والمجوهرات والسفن التاريخية والعملات المعدنية التي تم العثور عليها تحت مياه البحار، ومدرج "بودروم" الموقع الذي يضم ما يزيد عن ثلاثة عشرة آلاف مشاهد للفعاليات التي تقام به، ومجمع "ميدتاون" من مراكز التسوق الذي يضم المتاجر التي تعرض المنتجات المحلية والعالمية من الأزياء والأحذية، بالإضافة إلى مجموعة من المطاعم والمقاهي التي تُقدم المأكولات اللذيذة، وبوابة "ميندوس" التي تفصل بين المدينة القديمة ومدينة بودرم، وتوجد في الجهة الغربية من المدينة.

مدينة كابادوكيا: تُصنف من المناطق التاريخية التي تشتهر بالمناطيد الهوائية التي يتوافد إليها الزوار لتجربتها ومشاهدة معالم المدينة من أعلى، ومن المعالم السياحية المتواجدة بها والتي تشتهر بها "مداخن العفاريت" التي يسكنها ما يزيد عن ألفي نسمة، وقد شهدت تلك المدينة عن الأحداث التاريخية والعسكرية التي مرت بها في الماضي ويُمكنك مشاهدة كل هذا من خلال ركوبك على ظهر أحد الجمال، ويوجد متحف "زلفى المفتوح" الذي يُعتبر من المتاحف المفتوحة التي تضم المباني ودور العبادة التاريخية، بالإضافة إلى اللوحات التراثية والأنشطة الترفيهية التي يُمكنك ممارستها كتسلق الصخور والتجول وسط معالمه الفريدة، ومن عجائب الدنيا المتواجدة بمدينة كابادوكيا هي "ديربنكويو" إحدى أماكن الإقامة التي استخدمت قديمًا من قبل "المسيحيين القدامى" الذين عاشوا بها وأسسو أماكن إقامتهم ودور العبادة الخاصة بها، وبالنسبة للمعالم الطبيعية فالمدينة يوجد بها وادي "اهلارا" الذي يمتد إلى مائة متر تحت الأرض، ويُمكنك الوصول إليه من خلال المداخل الثلاثة التي تتميز بمعالمها الفريدة، ويتزين الوادي بالأشجار المثمرة وهو فرصة رائعة لخوض تجربة الحياة البرية التي تسكنها الحيوانات والطيور المختلفة.


إنظر أيضا

أقسام


المزيد من ...