أَمَّا المَحَبَّة ُ فَهِيَ بَذْلُ نُفُوسِ ( البوصيري )



  • أَمَّا المَحَبَّة ُ فَهِيَ بَذْلُ نُفُوسِ

  • فَتَنَعَّمِي يَا مُهْجَتِي بالبُوسِ

  • بذلَ المحِبُّ لمن أحبَّ دموعهُ

  • وطوى حشاهُ على أحرِّ رسيسِ

  • صَدِّقْ وَقُلْ مَنْ لَمْ يَقُمْ كَقِيَامِهِ

  • لَمْ يَنْتَفِعْ مِنْهُ امْرُؤٌ بِجُلُوسِ

  • قَبِلَ الإِلهُ تَقَرُّبِي بِمَدِيحِهِ

  • وتوَجُّهي لجنابهِ المحروسِ

  • رُمتُ المسيرَ إليهِ أعجزني السُّرَى

  • وأباحني مرآهُ غير يئوسِ

  • أكْرِم بِيَوْمِ الأَرْبَعَاءِ زِيَارَة ً

  • لكَ إنهُ عندي كألفِ خميسِ

  • كلُّ اتصالاتِ السعيدِ سعيدة ٌ

  • بمثابة ِ التثليثِ والتسديسِ

  • شرفاً لشاذلة ٍ ومرسية ٍسرتْ

  • لَهُما الرِّياسَة ُ مِنْ أجَلِّ رَئيس

  • ما إنْ نَسَبْتُ إلَيْهما شَيْخَيْهِما

  • إلاَّ جلوتهما جلاء عروسِ


أعمال أخرى البوصيري



المزيد...