لَوْ صَحَّحَ الدَّمْعُ لي أوْ ناصَحَ الكَمَدُ ( أبو تمام )



  • لَوْ صَحَّحَ الدَّمْعُ لي أوْ ناصَحَ الكَمَدُ

  • لقلَّما صَحِباني الرُّوحُ والجَسَدُ

  • خانَ الصَّفَاءَ أَخٌ كانَ الزمانُ له

  • أخاً فلم يتخَوَّنْ جسمَه الكَمَدُ

  • تساقُطُ الدَّمعِ أدنَى مابُلِيتُ بهِ

  • في الحُب إذْ لم تَساقَط مُهجة ويَدُ

  • لا والذي ارتكتْ تطوي الفجاجَ له

  • سَفائِنُ البَر في خَد الثَّرَى تَخِدُ

  • لأنفدنَّ أسى إذْ لم أمتْ أسفاً

  • أو ينفَدُ العمرُ بي أو يَنفَدُ الأبَدُ

  • عني إليكِ فإني عنكِ في شغلٍ

  • لي منهُ يومٌ يبكي مهجتي وغدُ

  • وإنَّ بجرية ً نابتْ جأرتُ لها

  • إلى ذُرى جلَدِي فاستَوهلَ الجَلَدُ

  • هِيَ النَّوائِبُ فاشجَيْ أَوْ فَعِي عِظَة ً

  • فإِنَّها فُرَصٌ أثْمارُها رَشَدُ

  • هبي تريْ قلقاً من تحته أرقٌ

  • يحدوهما كمدٌ يحنو له الجسدُ

  • صماءُ سمُّ العدى في جنبها ضربٌ

  • وشربُ كأسِ الردى في فمِّها شهدُ

  • هُناكَ أُمُّ النُّهَى لم تُودِ مِنْ حَزَنٍ

  • ولم تَجُدْ لبني الدُّنْيا بما تَجِدُ

  • لو يعلمُ الناسُ علمي بالزمانِ وما

  • عاثَتْ يَدَاه لما رَبُّوا ولا ولَدُوا

  • لايُبْعِد اللهُ مَلْحُوداً أقامَ بهِ

  • شَخْصُ الحِجَى وسَقاهُ الواحدُ الصَّمَدُ

  • ياصاحبَ القَبْرِ دَعْوَى غيرِ مُثَّئبٍ

  • إنْ قالَ أودى الندى والبدرُ والأسدُ

  • باتَ الثَّرَى بأخي جَذْلان مُبْتَهِجاً

  • وبتُّ يحكمُ في أجفانيَ السهدُ

  • لَهْفي عليكَ ومالَهْفي بمُجدية

  • مالم يَزُركَ بنفسي حَرُّ ما أَجِدُ

  • أنسَى أبا الفَضْلِ يَعْفُو التُّرْبُ أحسنَه

  • دوني ودلوُ الردى في مائِهِ يردُ؟!

  • ويلٌ لأمكَ أقصرْ إنَّه حدثٌ

  • لم يعتقدْ مثله قلبٌ ولا جلدُ

  • عاقَ الزمانُ رضيعَ الجودِ لم يقهِ

  • أهلٌ ولم يَفْدِهِ مالٌ ولاوَلَدُ

  • حينَ ارتوى الماءَ وافترتْ شبيبتُه

  • عن مُضحِكٍ للمعَالي ثَغْرُه بَرَدُ

  • وقِيلَ أحمدُها بَلْ قيلَ أمجدُها

  • بلْ قِيلَ أنجدُها إنْ فُرَّتِ النُّجُدُ

  • رُودُ الشَّبابِ كنَصْلِ السَّيفِ لاجَعَدٌ

  • في راحَتَيْهِ ولافي عُودِهِ أَوَدْ

  • سقى الحبيسَ ومحبوساً ببرزخهِ

  • منَ السميِّ كفيتُ الودقِ يطردُ

  • بحيثُ حلَّ أبو صقر فودَّعَه

  • صفو الحياة ِ ومنْ لذاتِها الرغدُ

  • بحيثُ حَلَّ فَقِيدُ المَجْدِ مُغتَرباً

  • ومُورِثاً حَسراتِ ليسَ تُفْتَقَدُ


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...