لامته لامَ عشيرها وحميمها ( أبو تمام )



  • لامته لامَ عشيرها وحميمها

  • مِنْها خَلائقُ قَدْ ابَنَّ ذَمِيمُها

  • لم تدرِ كمْ من ليلة ً قد خاضها

  • ليلاءَ وهي تنامُها وتنيمها

  • نكرتْ فتى ً أذرى بنضرة ِ وجههِ

  • وبمائِهِ تكدُ الخطوبِ ولومُها

  • لا تنكري همي فإني زائدي

  • حزماً حضارُ النائباتِ وشومها

  • فَلَقَبْلُ أظهرَ صَقْلُ سَيْفٍ أَثْرَه

  • فبدا وهذَّبتِ القلوبِ همومُها

  • والحادثاتُ وإنْ أصابكَ بوسها

  • فهْوَ الذي أَنْبَاكَ كيفَ نَعيمُها

  • أو ما رأيتَ منازلَ ابنة ِ مالكٍ

  • رَسَمَتْ لهُ كيْفَ الزَّفِيْرُ رُسُومُها

  • أنْاؤُهَا وطُلُولُها وَنجَادُها

  • ووهادُها وحديثها وقديمها

  • تغدو الرياحُ سوافياً وعوافياً

  • فتضِيم مَغْناها وليسَ يضِيمُها

  • وكأنما ألقى عصاهُ بها النوى

  • مِنْ شقَّة ٍ قذَفٍ فليْسَ يَريمُها

  • إني كشفتُكِ أزمة ً بأعزة ٍ

  • غُرٍّ إذا عمرَ الأمورَ بهيمها

  • بثلاثة ٍ كثلاثة ِ الراحِ استَوَى

  • لكَ لَوْنها ومَذاقُها وشَمِيمُها

  • وثلاثة ِ الشجر الجنيِّ تكافأتْ

  • أفنانُها وثِمَارُها وأرُومُها

  • وثلاثة ِ الدلوِ أستجيدَ لماتحٍ

  • أعوَادُها ورِشَاؤُها وأديمُها

  • وثلاثة ِ القدر اللواتي أشكلت

  • أأخيرُها ذو العبءِ أمْ قيدُومُها

  • وإذا علوقُ الحاجِ يوماً سُكِّنَتْ

  • بهمُ فقدْ رئمتك حينَ ترومُها

  • عبدُ الحميدِ لها وللفضلِ الرُّبا

  • فيها ومِثْلُ السَّيْفِ إِبَراهِيمُها

  • جازوا خلائقَ قد تيقنتِ العلى

  • كلَّ التيقنِ أنهنَّ نجومُها

  • لو أنَّ باقلاً المفهَّه ينبري

  • في مَدْحِهَا سَهُلَتْ عليه خُزُومُهَا

  • ولَو انَّ سَحْبَانَ المُفَوَّة َ يَنْتَحي

  • في ذَمها لَمْ يَدْر كيفَ يَذِيمُها

  • إنَّا أتيناكُمْ نصونُ مآرباً

  • يَسْتَصغِرُ الحَدَثَ العظيم عَظِيمُها

  • بالعيس قاسَمْنا الفَلا أشلاءَها

  • والبيدُ لا يعطى السواءَ قسيمُها

  • فلنا أمينُ فصوصها وشخوصِها

  • ولَها وريُّ سَديفِها ولحُومُها

  • أخذتْ محالَتَها السهوبُ وبدءَها

  • فالبُعْدُ يَعْذِرها ونحنُ نَلُومُها

  • صُفُحٌ عن النَّبْآتِ ليسَ يؤودُها

  • جرسُ الدجى مكاؤها ونئيمها

  • ليلية ٌ قدْ وقرتْ هاماتِها

  • مِنْ قَبلُ أصدَاءُ الفَلاة َ وبومُها

  • مهرية ٌ بلغَ الكراية َ ركبُها

  • مِنها وغابَ مُريحُها ومُسيمُها

  • فَعَنِيقُها يَعْضِيدُها ووَسيجُهَا

  • سَعْدَانُهَا وذَميلُها تَنَّومُها

  • ملكَ الكلالُ رقابها وأنوفَها

  • فُنُعوبُها دِينٌ- لَها وسُعُومُها

  • فكأنَّ مُهْمَلَها مُخَيَّسُ غَيْرها

  • وكأنَّما مَخْلُوعُها مَخْطُومُها


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...