قدْ عرفناهُ دلائلَ المنعِ أوْ ما ( أبو تمام )



  • قدْ عرفناهُ دلائلَ المنعِ أوْ ما

  • يشبهُ المنعَ باحتباسِ الرسولِ

  • وافتَضَحْنَا عندَ الزَّبيبِ بِما صَحَّم

  • لديهِ من قبحِ وجهِ الشمولِ

  • فَاجَأَتْنَا كَدْرَاءُ لم تُسْبَ مِنْ تَسْم

  • ـنيمِ جريالها ولا سلسبيلِ

  • مِنْ عُقارٍ لا ريحُها نَفْحة ُ المِسْـ

  • ـكِ ولا خدُّها بخدِّ أسيلِ

  • لا تهدى سبلَ العروقِ ولا تنسلُّ

  • في مِفْصَلٍ بَغَيْرِ دَليلِ

  • وهيْ نَزْرٌ لَوْ أنَّها مِنْ دُمُوعِ الصَّبم

  • لم تشفِ منه حرَّ الغليلِ

  • وكأنَّ الأناملَ اعتصرتْها

  • بعدَ كَدٍّ مِنْ مَاءِ وَجْهِ البَخِيلِ!

  • احتِسَاباً بّذْلتَها أَمْ تَصدَّقْـ

  • ـتَ بها رحمة ً على ابنِ السبيلِ ؟!

  • قد كتبنا لكَ الأمانَ فما تُسـ

  • ـأَلُها عُمْرَ ذا الزَّمَانِ الطَّوِيلِ

  • كَمْ مُغَطَّى قدِ اختَبَرْنَا نَدَاهُ

  • واعتَبَرْنَا كَثيرَهُ بِالقَلِيلِ!


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...