عَسَى وَطَنٌ يَدْنُو بهِمْ ولَعَلَّما ( أبو تمام )



  • عَسَى وَطَنٌ يَدْنُو بهِمْ ولَعَلَّما

  • وأنْ تعتبَ الأيامُ فيهمْ فربَّما

  • لهمْ منزلٌ قد كان بالبيض كالمها

  • فَصِيحُ المَغَاني ثُمَّ أصبحَ أعجمَا

  • ورَدَّ عُيُونَ النَّاظِرينَ مُهَانَة ً

  • وقد كانَ مما يرجعُ الطرفُ مكرما

  • تبَدَّلَ غاشِيهِ بريمٍ مُسَلمٍ

  • تردى رداءَ الحسن طيفاً مسلِّما

  • ومن وشي خد لم ينمنمْ فرندُه

  • معالمَ يذكرنَ الكتابَ المنمنا

  • وبالحلْي إِنْ قَامَتْ تَرَنَّمَ فَوْقَها

  • حَماماً إذا لاقى حَمَاماً تَرَنَّما

  • وبالخَدْلة ِ السَّاقِ المُخَدَّمة ِ الشَّوَى

  • قَلائِصَ يَتْبَعْنَ العَبنَّى المُخَدَّما

  • سَوَارٍ إذا قاتَلْنَ مُمْتَنِعَ الفَلا

  • جَعَلْنَ الشَّعَارَيْنِ الجَدِيلَ وشَدْقَما

  • إلى حائِطِ الثَّغْرِ الذي يُورِدُ القَنَا

  • من الثغرة ِ الريا القليبَ المهدَّما

  • بسابغ معروف الأمير محمدٍ

  • حدا هجماتِ المال منْ كانَ مصرِما

  • وحطَّ الندى في الصامتينَ رحلَه

  • وكانَ زَمَاناً في عَدِي بن أخْزَما

  • يرَى العَلْقَمَ المَأْدُومَ بالعِز أريَة ً

  • يمانِيَة ً والأريَ بالضَّيْم عَلقَمَا

  • إذا فرشوهُ النصفَ ماتتْ شذاتُه

  • وإن رتُعوا في ظُلْمِهِ كانَ أظلَما

  • لقَدْ أصبحَ الثُّغْرَان في الدَّينِ بَعْدَما

  • رأوا سرعان الذلِّ فذاً وتوءمَا

  • وكنتَ لِنَاشيهمْ أَباً ولِكَهْلِهِم

  • أخاً ولذي التقويس والكبرة آبنما

  • ومَنْ كان بالبيض الكواعِب مُغْرَماً

  • فمَا زلْتَ بالبيض القَواضِب مُغْرما

  • ومنْ تيمت سمرُ الحسان وأدمُها

  • فمَا زلْتَ بالسُّمْر العَوالي مُتَيَّمَا

  • جدعتَ لهمْ أنفَ الضلال بوقعة ٍ

  • تَخَرَّمتَ في غَمَّائِها مَنْ تَخرَّمَا

  • لئنْ كانَ أمسى في عقرقسَ أجدَعا

  • لمنْ قبلُ ما أمسى بميمذ أخرما

  • ثَلِمْتَهُمُ بالمشْرَفي وقلَّما

  • تثلَمَ عزُّ القومِ إلا تهدَّما

  • قطعتَ بنانَ الكفرِ منهمْ بميمذٍ

  • وأتبعتها بالرومِ كفاً ومعصما

  • وكم جَبلٍ بالبذ مِنْهُمْ هدَدْتَه

  • وغاوٍ غوى حلَّمْتَه لو تحلَّما!

  • ومُقْتَبَلٍ حَلَّتْ سُيُوفُكَ رَأْسَهُ

  • ثغاماً ولولا وقعُها كانَ عظلما

  • فلمَّا أَبَت أحكَامَه الشيْبَة ُ اغتَدَى

  • قناكَ لما قدْ ضيعَ الشيبُ محكما

  • إذا كنت للألوى الأصمِّ مُقوماً

  • فأوردْ وريديهِ الأصمَّ المقوَّما

  • ولما التقى البشرانِ أنقعَ بشرُنا

  • لِبشْرِهِمِ حَوْضاً مَنَ الصَّبْرِ مُفْعَما

  • وسَاعدَه تحتَ البَياتِ فَوارسٌ

  • تخالُهمُ في فحمة ِ الليلِ أنجُما

  • وقد نثرتهُمْ روعة ٌ ثمَّ أحدقوا

  • به مثلما ألفتَ عقداً مُنظَّما

  • بسافِر حُر الوَجْهِ لَوْ رَامَ سوْءَة ً

  • لَكانَ بجلباتِ الدُّجَى مُتَلثَّما

  • مثلتَ له تحتَ الظلامِ بصورة ٍ

  • على البعدِ أقنتهُ الحياءَ فصمَّما

  • كَيُوسُفَ لَمَّا أَنْ رَأَى أَمْرَ رَبه

  • وقدْ همَّ أن يعروريَ الذنبَ أحجمَا

  • وقدْ قالَ إما أن أغادرَ بعدَها

  • عظيماً وإما أن أغادرَ أعظُما

  • ونعمَ الصريخُ المستجاشُ محمدٌ

  • إذا حَنَّ نَوْءٌ لِلمَنايا وأرزَما

  • أشاحَ بفتيان الصباحِ فأكرهُوا

  • صدورَ القنا الخطيِّ حتى تحطما

  • هو افترع الفتحَ الذي سارَ معرِقاً

  • وأنجَدَ في عُلو البلادِ وأتْهَمَا

  • لَهُ وقْعة ٌ كانتْ سَدى ً فأنَرْتَها

  • بأخرى وخيرُ النصرِ ما كانَ مُلحَمَا

  • هُما طرفَا الدهر الذي كان عهدُنا

  • باوَّلهِ غُفْلاً فَقد صَارَ مُعْلَما

  • لقَدْ أذكرَانا بأْسَ عَمْروٍ ومُسْهرٍ

  • وَما كانَ مِنْ إسْفِنْدِيَاذَ ورُسْتَما

  • رأَى الرُّومُ صُبْحاً أنَّها هيَ إذْ رَأَوْا

  • غَداة َ التَقَى الزَّحْفَانِ انَّهما هَما

  • هزبرا غريفٍ شدَّ منْ أبهريهما

  • ومتنيهما قربُ المزعفرِ منهما

  • فأُعطِيتَ يَوْماً لَو تَمَنَّيْتَ مِثْلَه

  • لأعجَزَ رَيْعَانَ المُنى والتَّوهُّما

  • لحقتهما في ساعة ٍ لو تأخرتْ

  • لقدْ زجرَ الإسلامُ طائرَ أشأما

  • فلَوْ صَحَّ قَوْلُ الجَعْفَريَّة ِ في الذي

  • تنصُّ من الإلهامِ خلناك مُلهما

  • فإِنْ يَكُ نْصرَانِيّاً النَّهْرُ آلِسٌ

  • فقَدْ وَجَدُوا وَادِي عَقَرْقُسَ مُسْلِما

  • به سبتوا في السبتِ بالبيض والقنا

  • سُبَاتاً ثَوَوْا مِنه إلى الْحَشْرِ نُوَّما

  • فلوْ لمْ يقصرْ بالعروبة ِ لم يزلْ

  • لنَا عُمُرَ الأيامِ عِيداً ومَوْسِما

  • وما ذكر الدهرُ العبوسُ بأنَّه

  • له ابنٌ كيومِ السبتِ إلا تبسما

  • ولَمْ يَبْقَ في أرضِ البقلاَّر طائرٌ

  • ولا سَبُعٌ إِلاَّ وقَدْ بَاتَ مُولِما

  • ولا رَفَعُوا في ذلكَ اليَوْم إِثْلباً

  • ولا حَجَراً إلاَّ رأَوْا تَحْتَه دمَا

  • رُمُوا بابن حَرْب سَلَّ فيهمْ سُيُوفَه

  • فكانت لنا عرساً وللشركِ مأتما

  • أَفَظُّ بَني حَوّاءَ قَلْباً عليهمِ

  • ولم يقسُ منه القلبُ إلا ليرحما

  • إذا أجرموا قنا القنا من دمائهم

  • وإن لمْ يجدْ جُرما عليهم تجرَّما

  • هوَ الليثُ ليثُ الغابِ بأساً ونجدة ً

  • وإِنْ كان أحْيَا مِنْه وَجْهاً وأكرَمَا

  • أشدُّ ازدلافاً بينَ درعينِ مُقبلاً

  • وأحسنُ وجهاً بين بردينِ مُحرما

  • جَديرٌ إذا ما الْخَطْبُ طَالَ فلَمْ تُنَلْ

  • ذؤابته أنْ يجعل السيفَ سُلما

  • كَريمٌ إذا زُرْنَاهُ لَمْ يقتَصِرْ بنا

  • على الكرمِ المولودِ أو يتكرَّمَا

  • تَجَشَّمَ حَمْلَ الفَادِحَاتِ وقَلَّما

  • أقيمتْ صدور المجدِ إلا تجشما

  • وكنتُ أخَا الإعدَامِ لَسْنَا لِعَلَّة ٍ

  • فكم بكَ بعدَ العُدمِ أغنيتُ معدِما

  • وإذْ أَنَا مَمْنُونٌ عليَّ ومُنْعَمٌ

  • فأصبحتُ من خضراءِ نعماكَ منعما

  • ومنْ خدمَ الأقوامَ يرجُوا نوالهمْ

  • فإنِّي لمْ أخدمكَ إلا لأخدَما!


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...