شعريَ ، أنى هربتَ في الطلبِ ( أبو تمام )



  • شعريَ ، أنى هربتَ في الطلبِ

  • ولوْ صعدْتَ السماءَ في سببِ

  • يا ابنَ أبي عاصمٍ ولا عاصِمٌ

  • ويلكَ من سطوتي ومنْ غضبي

  • لو كنتَ منْ غرة الموالي إذنْ

  • لم تَنْثُ سُوءاً في غُرَّة العَرَبِ

  • أيُّ كَرِيمٍ يَرْضَى بِشَتْمِ بني

  • عبد الكريمِ الجحاجح النجبِ

  • أيُّ منادٍ إلى النَّدَى وإلى الهَيْـ

  • ـجاءِ ناداهمُ فلمْ يجبِ ؟

  • أي فتى ً منهمُ أشاحَ فلمْ

  • يصبْ غداة َ الوغى ولم يصبِ ؟

  • أيُّ وَلِيدٍ رَأَى سُيوفَهُمُ

  • في الحَرْبِ مشهورة ً فلم يَشِبِ ؟

  • إنْ رمتَ تصديقَ ذاكَ يا أعورُ الـ

  • ـدَّجالُ فالحظهمُ ولا تذبِ

  • لَنْ يَهْدِمَ النَّاسُ ما بَقُواأ بداً

  • ما قدْ بَنَوْهُ مِنْ ذلكَ الحَسَبِ

  • أُلاكَ زُهْرُ النُّجُومِ ليسَ كمَنْ

  • أمسَ دَعِيّاً في الشعْرِ والنَّسَبِ


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...