بدلتْ عبرة ً منَ الإيماضِ ( أبو تمام )



  • بدلتْ عبرة ً منَ الإيماضِ

  • يومَ شدوا الرحالَ بالإغراضِ

  • أعرَضَتْ بُرْهَة ً فَلمَّا أَحَسَّتْ

  • بالنَّوى أعرَضَتْ عَنِ الإعْرَاضِ

  • غصبتها نحيبها عزماتٌ

  • غصبتني تصبري واغتماضي

  • نظرتْ فالتفتُّ منها إلى أح

  • ـلى سَوَادٍ رَأَيتُه في بَيَاضِ

  • يومَ ولتْ مريضة َ اللحظِ والجف

  • ـنِ وَلَيْسَتْ دُمُوعُها بِمِرَاضِ

  • إنَّ خَيْراً مِمَّا رَأَيْتُ مِنَ الصَّفْـ

  • ـحِ عَنِ النائباتِ والإغماضِ

  • غُرْبَة ٌ تَقْتَدِي بِغُرْبَة ِ قَيْسِ بْـ

  • نِ زهيرٍ والحارثِ بنِ مضاضِ

  • غَرَضَا نَكْبَتَيْنِ مافَتلا رأْ

  • ياً فخَافَا عليهِ نَكْثَ انتِقَاضِ

  • مَنْ أَبَنَّ البُيوتَ أصبحَ في ثَوْ

  • بٍ مِنَ العَيْشِ ليسَ بالفَضْفَاضِ

  • والفتى منْ تعرقته الليالي

  • والفيافي كالحية ِ النضناضِ

  • صلتانِ أعداؤهُ حيثُ حلوا

  • في حَدِيثٍ مِنْ عَزْمِهِ مُسْتَفَاضِ

  • كلَّ يومٍ لهُ بصرفِ الليالي

  • فَتْكة ٌ مِثْلُ فَتكة ِ البَرَّاضِ

  • وإلى أحمدٍ نقضتُ عرا العج

  • زِ بوخذِ السواهمِ الأنقاضِ

  • فكأني لَمَّا حَطَطْتُ إليهِ الرَّ

  • حلَ أطلقتُ حاجتي منْ إباضِ

  • حَلَّ في البَيْتِ مِنْ إيادٍ إذا عُدَّ

  • تْ وفي المنصبِ الطوالِ الععراضِ

  • معشرٌ أصبحوا حصونَ المعالي

  • ودُرُوعَ الأحسَابِ والأَعْرَاضِ

  • بِكَ عَادَ النضَالُ دُونَ المَسَاعِي

  • واهتدينَ النبالُ للأغراضِ

  • وغدتْ أسهمُ القبائلِ أيقا

  • ظاً وكانَتْ قد نُومَتْ في الوِفَاضِ

  • عادتِ المكرماتُ بزلاً وكانتْ

  • أدخلتْ بينها بناتُ مخاضِ

  • كمْ ظلامٍ عنِ العلى قدْ تجلى

  • بِك والمكْرُمَاتُ عنك رَوَاضِ

  • أيُّ ذِي سودَدٍ يُناويكَ فيهِ

  • ظالمِاً والنَّدَى بِذلِكَ قَاضِ

  • كَمْ مَعَانٍ وشَّيْتُها فيكَ قد أَمْـ

  • ـستْ وأَصبَحَتْ ضَرائراً للرياضِ

  • بقواف هيَ البواقي على الده

  • ـرِ ولَكنْ أثْمانُهُنَّ مَوَاضِ

  • ما أبالي بعدَ انبساطكَ بالمع

  • روفِ منْ كانَ منهمُ ذا انقباضِ

  • أنتَ لي مَعْقِلٌ مِنَ الدَّهْرِ إنْ را

  • بَ بريبٍ أو حادثٍ مضاضِ

  • ماشَدَدْتُ الأَوْذَامَ في عُقَدِ الأَكْـ

  • ـرَابِ حتَّى ورَدْتُ مِلْءَ الْحِيَاضِ

  • أنتَ أمضى منْ أن تصدَّ عن الرم

  • ي إذا ما جددتَ في الإنباضِ

  • وإذا الْمَجْدُ كانَ عَوْني على المَرْ

  • ءِ تقاضيتهُ بتركِ التقاضي


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...